First Published: 2011-04-12

أزياء هناء صادق تجمع بين التقليدي والمعاصر

 

المصممة العراقية تعتمد على التنوع والتجديد في أعمالها، وتؤكد أن الأزمة الاقتصادية العالمية انعكست سلبا على قطاع الأزياء.

 

ميدل ايست أونلاين

'قوس قزح'

عمان - قدمت مصممة الازياء العراقية هناء صادق أحدث مبتكراتها لفصلي الربيع والصيف خلال عرض بالعاصمة الاردنية عمان.

اشتهرت هناء صادق بالمزج في تصميماتها بين الطراز العربي التقليدي لملابس النساء واللمسة العصرية للازياء الراقية الغربية.

وتميزت مجموعة هناء صادق الجديدة بالاثواب الطويلة الفضفاضة المطرزة وبتنوع كبير في ألوانها.

وقالت المصممة العراقية الاحد "هذه المجموعة سميتها "قوس قزح" لاني استخدمت كل الالوان وتدرجاتها. هي مجموعة الصيف والخريف".

وظهرت العارضات بمجموعة شديدة التنوع من أغطية الرأس المصنوعة من الشعر المجدول في تصميمات مبتكرة وجذابة.

وذكرت هناء أن الازمة الاقتصادية العالمية كان لها تأثير على كلفة الازياء.

وقالت المصممة "الازمة الاقتصادية أثرت على الكل وطبعا أثرت علي لذلك أضطر أن أرفع الاسعار بسبب ارتفاع أسعار المواد والاقمشة وخيطان التطريز ومضطرة أن أرفع أسعار العمال لان كل شغلي.. أو 80 في المئة من أعمالي يدوية. لذلك عندما تزيد الاسعار اضطر أن ارفع الاسعار".

وفي ختام العرض حيت هناء صادق الجمهور على الممشى بصحبة العارضات على أنغام الموسيقى.

وذكرت الفنانة الاردنية زين عوض التي حضرت عرض أزياء هناء صادق أنها لمست قدرا كبيرا من الجهد في الاثواب التي ابتكرتها المصممة العراقية.

وقالت زين "احببت التفاصيل كثيرا. يوجد فيها شغل كثير بده وقت وجهد وأحببت الناحية الابداعية وهذا ما لمسته".

وقدم عرض الازياء خلال حفل خيري لمساعدة مرضى الشلل الدماغي.

 

أزواج من الموصل يتزوجون مجددا وموتى مشكوك بوفاتهم

سبعة قتلى بتفجير في مخيم للاجئين السوريين على حدود الأردن

الاتحاد الأوروبي يتطلع لإنشاء خط حماية بالمياه الإقليمية الليبية

دول الجوار ترفض التدخل الأجنبي في ليبيا

اغتيال مواطن إماراتي مسجون في ليبيا بعد استدراجه من تركيا

13 ألف كاميرا تحول أربيل الى مجتمع مراقبة

خمسة محاور تفرض نفسها على طاولة دافوس

الولايات المتحدة تسبح في بحر النفط عكس التيار

'الدولة الإسلامية' تعوض في سوريا خسائرها في العراق

القتل ليس أبشع جرائم 'الدولة الإسلامية' في العراق

الخلافات الاقتصادية الصينية الأميركية تهدد أسواق الطاقة

الدنمارك ترسل 60 من أفراد القوات الخاصة على الحدود السورية العراقية

ضاعت هيبة الشرطة العراقية تحت سطوة الميليشيات


 
>>