First Published: 2011-04-12

أزياء هناء صادق تجمع بين التقليدي والمعاصر

 

المصممة العراقية تعتمد على التنوع والتجديد في أعمالها، وتؤكد أن الأزمة الاقتصادية العالمية انعكست سلبا على قطاع الأزياء.

 

ميدل ايست أونلاين

'قوس قزح'

عمان - قدمت مصممة الازياء العراقية هناء صادق أحدث مبتكراتها لفصلي الربيع والصيف خلال عرض بالعاصمة الاردنية عمان.

اشتهرت هناء صادق بالمزج في تصميماتها بين الطراز العربي التقليدي لملابس النساء واللمسة العصرية للازياء الراقية الغربية.

وتميزت مجموعة هناء صادق الجديدة بالاثواب الطويلة الفضفاضة المطرزة وبتنوع كبير في ألوانها.

وقالت المصممة العراقية الاحد "هذه المجموعة سميتها "قوس قزح" لاني استخدمت كل الالوان وتدرجاتها. هي مجموعة الصيف والخريف".

وظهرت العارضات بمجموعة شديدة التنوع من أغطية الرأس المصنوعة من الشعر المجدول في تصميمات مبتكرة وجذابة.

وذكرت هناء أن الازمة الاقتصادية العالمية كان لها تأثير على كلفة الازياء.

وقالت المصممة "الازمة الاقتصادية أثرت على الكل وطبعا أثرت علي لذلك أضطر أن أرفع الاسعار بسبب ارتفاع أسعار المواد والاقمشة وخيطان التطريز ومضطرة أن أرفع أسعار العمال لان كل شغلي.. أو 80 في المئة من أعمالي يدوية. لذلك عندما تزيد الاسعار اضطر أن ارفع الاسعار".

وفي ختام العرض حيت هناء صادق الجمهور على الممشى بصحبة العارضات على أنغام الموسيقى.

وذكرت الفنانة الاردنية زين عوض التي حضرت عرض أزياء هناء صادق أنها لمست قدرا كبيرا من الجهد في الاثواب التي ابتكرتها المصممة العراقية.

وقالت زين "احببت التفاصيل كثيرا. يوجد فيها شغل كثير بده وقت وجهد وأحببت الناحية الابداعية وهذا ما لمسته".

وقدم عرض الازياء خلال حفل خيري لمساعدة مرضى الشلل الدماغي.

 

مصر تدك أوكار المتشددين بضربات جوية مكثفة

طرفا الحوار الليبي على طريق التوافق في المغرب

الكويت قلقة على سمعتها من 'الجهادي جون'

إخوان الأردن المرتبطون بالتنظيم الدولي 'ينتهون' قانونيا

الدولة الإسلامية 'تحتلّ' تويتر بـ46 ألف حساب

السيستاني على مسؤوليته حشد الشيعة، هل يفلح بمنع جرائمهم؟

شعبية السيسي أقوى من أن تهزها التسجيلات المسربة

'بي. بي' تستثمر 12 مليار دولار في تطوير حقول غاز مصرية

الدولة الاسلامية ترتكب 'جريمة حرب' في درّة الحضارة الآشورية

العاهل السعودي يتطلع الى تعامل براغماتي مع الكتل السنية 'المعتدلة'

اهالي تكريت يفرون افواجا حتى لا يكونوا دروعا بشرية

سلاح المتشددين يعبر الحدود من ليبيا الى تونس

حشد دبلوماسي في الرباط للخروج بحكومة وحدة وطنية في ليبيا

'الدولة الإسلامية' تهدّم مدينة نمرود الاثرية

محلب يستبعد أي تأثير للتعديل الوزاري على مؤتمر شرم الشيخ

مصر تحاكم العشرات بينهم أمنيين وجنود بتهمة محاولة اغتيال ابراهيم

إسلاميو الجزائر يتهمون قانونا يجرّم تعنيف المرأة بمخالفة القرآن

أوباما يدعو تونس لمزيد من الإصلاحات الاقتصادية

عصا الأمن الجزائري تعجز عن وأد احتجاجات الغاز الصخري

مصر: اللواء عبد الغفار 'بعبع' المتشددين وزيرا للداخلية


 
>>