' />

   
 
 

First Published: 2011-10-13

أبوظبي السينمائي: مخرجو الخليح على لائحة المنافسة

 

مشاركة سعودية باربعة افلام، وفوتغرافي عراقي يعرض لتجربته في الاغتراب، وحكاية من عُمان عن واقع معاصر.

 

ميدل ايست أونلاين

أبوظبي - من محمد الحمامصي

حضور سينمائي خليجي

تؤكد مشاركة مخرجي الخليج في مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي في دورته الخامسة ـ 13 ـ 22 أكتوبر ـ تشرين الاول حرص السينمائيين الشباب في منطقة الخليج على طموح عام يجمعهم مع أشقائهم من مخرجي الإمارات يتمثل في العمل على بناء صناعة سينمائية تستهدف الكشف عن رؤاهم وأفكارهم وقضاياهم خاصة وعامة.

الأمر الذي أدركته إدارة مهرجان أبوظبي السينمائي فضمت إليها منذ العام الماضي مسابقة أفلام الإمارات، وهي المسابقة التي تتبنى وتحتضن الرؤى السينمائية المختلفة سواء وثائقية أو روائية قصيرة، لتصبح صناعة السينما في الخليج عامة والإمارات خاصة ركنا أساسيا من منصة المهرجان.

المشاركة السعودية هذا العام تتنافس بأربعة أفلام إحداها "البعد" للمخرج ذياب الدوسري روائي قصير، وثلاثة أفلام وثائقية قصيرة :"طائرة ورقية" للمخرج بدر الحمود، و"ليلة العمر" للمخرج فهمي فرحات، و"فوتون"للمخرج عوض الحمزاني، فيما تنافس سلطنة عمان بثلاثة أفلام منها فيلمان روائيان قصيران "قبل الغروب" للمخرج عيسى الصبحي، و"رنين" للمخرج ميثم الموسوي، والثالث "دوائر" للمخرج عبد العزيز البطاشي وثائقي قصير، وتشارك قطر بفلمين وثائقي قصير "أبناء الشمس"للمخرج أحمد عبد الناصر، وروائي قصير"الخليج حبيبي" للمخرج مهدي علي علي، أما الفيلم الروائي "لولوة" للمخرج أسامة السيف فيمثل البحرين.

وتتمحور قضايا الأفلام حول قضايا البعد الإنساني ويغلب علي معالجاتها الفنية البعد الثقافي والتراثي، ففيلم الوثائقي السعودي "ليلة عمر" يروي قصة حب تدور أحداثها في منطقة مكة المكرمة، كاشفا عن الخصوصية التي تتميز بها تقاليد الزواج في الحجاز. بينما تدور أحداث فيلم "فوتون" حول هجرة الضوء منعكساً عبر موشور المصور العراقي المقيم في السويد سفيان الخزرجي، حيث يقدم حكايته وكيف هاجر من العراق إلى السويد ليصبح مصورا فوتغرافيا ويحصل على لقب أفضل مصور في السويد لعشر سنين متتالية وكذلك لقب أفضل مصور في اسكندنافيا، برؤية مغايرة تعتمد فكرة رحلة الفوتوغرافي المنبثق من روح المبدع المغترب من خلال المصالحة المعقودة مع النفس في ظل التناقضات التي يفرضها غياب الوطن وحضوره بين مكانين وزمنين.

أما فيلم "الخليج حبيبي" فيناقش قصة شاب فرنسي عاطل عن العمل يحاول عرض مشروعه العقاري في شارع "الشانزاليزيه" على رجل خليجي لتحقيق حلم صديقته الفرنسية بالعيش في الخليج.

ويركز فيلم "لولوة" على التحرش الجنسي كظاهرة اجتماعية مركّبة وشائكة.

ويتناول المخرج الموضوع من منظور شخصي ومجتمعي،. ويروي قصة لولوة، وهي فتاة باهرة الجمال تتعرض لمضايقات عديدة من أحد أفراد عائلتها ومن إحدى الشخصيات البارزة في المجتمع، ويسلط الفيلم الضوء على التداعيات التي يجلبها ذلك إلى عائلتها وردود الفعل العكسية من قبل المجتمع ككل، كل ذلك بسبب توريط أشخاص أبرياء في حوادث مؤلمة.

وهناك أيضاً فيلم المغامرات "رنين" والذي يروى قصة فتى فضولي يلتقي بفتاة مريضة فى مستشفى كئيب لتبدأ بينهما علاقة صداقة جديدة،

ويشكل فيلم "قبل الغروب" للمخرج عيسى الصبحي مثالاً متميزا للدراما التجريبية فى عمان ويتحدث عن حياة طفل ذو أعاقة فى قدميه.

في الإطار نفسه يأتي "دوائر" منطلقا من فكرة أن الأطفال لا يدركون الدوائر التي تحيطهم، أينما يذهبون، لذلك ما أن يمسكون بالقلم يمارسون اللعب برسم دائرة بداخل دائرة.

 

تكاليف قتال تنظيم 'الدولة الاسلامية' باهظة

'الدولة الإسلامية' تسعى لإبادة إيزيديي العراق عن بكرة أبيهم

الجيش الليبي يحقق انتصارا جزئيا في بنغازي

يحدث فقط في ليبيا: الحكومة تدعو إلى العصيان المدني

خامنئي يستعرض نفوذ 'الشقيقة' إيران في العراق الجريح

البحرين لن تسمح بالتدخل الخارجي في العملية الانتخابية

محكمة عسكرية مصرية تقضي بإعدام 7 من 'انصار بيت المقدس'

العبيدي يتعهد بمحاسبة المسؤولين عن هزائم الجيش العراقي

إشكال في بغداد، عصائب أهل الحق تمارس الخطف من أجل الفدية

النيابة الأردنية تطعن بأحكام البراءة لأبو قتادة

وفاة رئيس مجلس إدارة 'توتال' إثر تحطم طائرته في موسكو

إيران وحلفاؤها العراقيون يعيدون العبادي إلى 'بيت الطاعة'

قذاف الدم يريد العودة إلى واجهة ليبيا.. بلا أوهام كبيرة

حرب أهلية 'داخل الاسلام' في عيني العاهل الأردني


 
>>