' />

   
 
 

First Published: 2012-02-25

القاعدة تضرب في اليمن: تفجير يودي بـ26 جندياً في المكلا

 

السعودي محمد السياري يفجر سيارته المفخخة قرب مدخل القصر الرئاسي في المكلا 'رداً على جرائم الحرس الجمهوري'.

 

ميدل ايست أونلاين

يمن جديد قديم

عدن (اليمن) ـ أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن الهجوم بسيارة مفخخة في جنوب اليمن والذي أسفر عن سقوط 26 قتيلاً على الاقل واصابة العشرات عندما انطلق قائد السيارة بها نحو قصر رئاسي في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت السبت.

وقال مصدر من القاعدة ان التنظيم مسؤول عن التفجير الانتحاري في المكلا رداً على جرائم الحرس الجمهوري.

وكان الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي أدى اليمين الدستورية في العاصمة صنعاء قبل ساعات من الهجوم.

وقال طبيب في مستشفى ابن سيناء في المكلا طالباً عدم كشف اسمه "ان جثث عشرين جندياً وضعت في المشرحة وهناك العديد من الجرحى".

واكد مصدر عسكري ان الاعتداء "يحمل بصمات القاعدة" مضيفاً ان الانتحاري قد يكون محمد السياري وهو سعودي متحدر من محافظة حضرموت التي تشكل المكلا عاصمتها.

واضاف هذا المصدر "ان عدد الجرحى يتجاوز الـ24".

وقال شهود عيان ان جنود الحرس الجمهوري دخلوا بالقوة الى مستشفى ابن سيناء لفرض قبول الجرحى ولم يترددوا في اخراج مرضى من اسرتهم لتوفير اماكن لجرحاهم.

وكان مصدر عسكري اخر قال في وقت سابق ان انتحارياً فجر سيارة مفخخة عند مدخل القصر الرئاسي في المكلا.

واضاف هذا المصدر انه لم تكن اي شخصية موجودة داخل القصر الرئاسي عند وقوع عملية التفجير التي تبعها تبادل اطلاق نار بين مسلحين والجنود.

واكد ان الانتحاري الذي كان يقود سيارة بيك آب قتل.

ويتولى حراسة القصر الرئاسي في المكلا عناصر من الحرس الجمهوري، وحدة نخبة في الجيش اليمني، بقيادة احمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس اليمني المنتهية ولايته الذي تنحى عن الحكم بعد عشرة اشهر من حركة الاحتجاج التي طالبت باسقاط نظامه.

 

العبادي: تنظيم الدولة الاسلامية ينهار في تلعفر

البارزاني يشترط ضمانات دولية مكتوبة لتأخير استفتاء الانفصال

أوبك تجري تقييما جديدا لمستوى الالتزام بخفض الانتاج في سبتمبر

الجيش اللبناني يقترب من حسم معركته ضد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تقتحم مركز قضاء تلعفر

قضية ضد رئيس ومفتي تونس لمساندتهما مبادرة المساواة في الارث

عواصم خليجية تطوي الخلاف مع بغداد لتحجيم النفوذ الإيراني

ماتيس في بغداد للتفاهم على تلعفر

جماعة ليبية مسلحة تصد المهاجرين عن أوروبا

الأردن وتركيا مع احياء مفاوضات فاعلة بين اسرائيل وفلسطين

معركة تلعفر تنذر بمآس انسانية شبيهة بمآسي الموصل

توقعات بانخفاض شهري حاد في امدادات أوبك

حزب الله يستخدم لأول مرة طائرات بلا طيار في سوريا

القوات العراقية تستعيد السيطرة على أربع قرى غرب تلعفر


 
>>