' />
   
 
 

First Published: 2012-03-28

مبادرة مغربية لتعزيز أمن منطقة الساحل

 

المغرب يقترح خلال رئاسته مبادرة '5 +5 دفاع' تكوين وحدة تتعلق بـ'مساهمة القوات المسلحة في تدبير الزلازل' وتمرين في مجال الأمن الجوي.

 

ميدل ايست أونلاين

التحديات الأمنية تفرض نفسها

الرباط - انطلقت الاربعاء بالرباط أشغال الاجتماع الـ 14 للجنة التوجيهية لمبادرة "5 + 5 دفاع " التي تضم بلدان المغرب العربي والدول الأوربية الموازية لها من الضفة المتوسطية الأخرى، وهي: فرنسا وإسبانيا وإيطاليا ومالطا والبرتغال.

وتأتي الدورة الحالية، في وقت تتزايد المخاطر الأمنية على مستوى منطقة الساحل بفعل ما يتردد عن وصول أسلحة متطورة من ليبيا لأيادي تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وتصاعد عمليات خطف الأجانب على مستوى منطقة الساحل.

ويشارك في الاجتماع الذي يستغرق يومين٬ إضافة إلى المغرب ممثلو القوات المسلحة بدول الجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا.

وتندرج هذه المبادرة التي أنشئت عام 2004 في إطار التعاون متعدد الأطراف لأغراض عسكرية الذي يشمل الدول العشر الأعضاء وهي تروم ضمان الاستقرار والسلام في المنطقة من خلال إرساء حوار مستمر تواكبه إجراءات مشتركة٬ يتم تجسيدها من خلال انخراط القوات المسلحة بتلك البلدان المسلحة في تدريبات ومناورات عسكرية.

ويتمحور التعاون بين مختلف الأطراف حول أربعة مجالات من الأنشطة تهم المراقبة البحرية٬ وسلامة الطيران٬ وحماية السكان المدنيين في حالة الكوارث الطبيعية٬ فضلا عن التدريب والبحوث.

وتشمل الأولويات المحددة في برامج عمل المبادرة أيضا مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتهريب الأسلحة والمخدرات والجريمة المنظمة ومكافحة التلوث.

وكان المغرب قد تسلم بنواكشوط، الرئاسة الدورية لمبادرة "خمسة زائد خمسة" دفاع برسم سنة 2012.

انخرطت القوات المسلحة الملكية ٬منذ انضمام المملكة المغربية الى "مبادرة 5 + 5 دفاع" سنة 2004 في أغلب الأنشطة التي تبرمجها هذه المبادرة.

وكانت المبادرة تتكون في بداية التأسيس سنة 2004 من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال والمغرب والجزائر وتونس٬ قبل أن تتوسع في دجنبر من نفس السنة بالتحاق مالطا وليبيا وموريتانيا.

وجدير بالذكر أن القوات المسلحة الملكية انخرطت في أغلب الأنشطة المبرمجة برسم "مبادرة 5 + 5 دفاع".

وقالت مجلة "القوات المسلحة الملكية" في عدد يناير/كانون الثاني الماضي أنه علاوة على ذلك تكلفت القوات المسلحة الملكية بتنظيم اثني عشرة نشاطا في المغرب ما بين 2006 و2011 حيث شملت الأنشطة مواضيع مهمة مثل "مكافحة التلوث البحري بواسطة المحروقات" و"البحث والإنقاذ في البحر" و"الصحة العسكرية في مجال العمل الإنساني" فضلا عن "الهجرة غير الشرعية وإشكالية الأنشطة المرتبطة بها".

وأضاف المصدر ذاته أنه تم في مجال التكوين تنظيم وحدتين للتكوين، الأولى تتعلق بـ"استخدام شبكة نقاط الاتصال متعددة الجنسيات في إطار تدبير كارثة طبيعية" في حين اهتمت الثانية بالأمن الجوي.

وأشارت المجلة إلى أن القوات المسلحة الملكية تقترح خلال رئاسة المبادرة، بالإضافة إلى استضافة اجتماعات وزراء الدفاع٬ وقادة أركان الجيش واللجنة المديرية للمبادرة٬ تنظيم وحدة تكوين تتعلق بـ"مساهمة القوات المسلحة في تدبير الزلازل" وتمرين في مجال الأمن الجوي مسمى"سيركات 2012".

 

قوة لالش تبسط سيطرتها على سنجار

تعتيم كامل على أولى جولات المبعوث الجديد للصحراء المغربية

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس

أحداث كركوك تثير انقسامات في الولايات المتحدة

تركيا توظف الأزمة بين اربيل وبغداد في مطاردة المتمردين الأكراد

أسعار النفط تقفز بفعل مخاوف من توترات في كركوك وإيران

أنقرة تسارع للتضييق على كردستان العراق جوا وبرا

أحكام متفاوتة بالسجن لثمانية أردنيين متهمين بالترويج للتطرف

بغداد تستعيد كركوك من الأكراد دون مقاومة

أمير الكويت في الرياض لضمان انعقاد القمة الخليجية في موعدها

بغداد تحذر اربيل من تعطيل انتاج النفط في حقول كركوك

عبء اللاجئين السوريين يثقل كاهل لبنان

البشمركة تهدد بغداد بدفع 'ثمن باهظ' عن حملة كركوك

تراجع مهاجمة مصر يمهد لتحسن العلاقة بين القاهرة وأنقرة

القوات العراقية تستعيد اهم المواقع النفطية والعسكرية في كركوك


 
>>