' />

   
 
 

First Published: 2012-05-04

المغرب يكافح 'الموظفين الأشباح'

 

برنامج تلفزيوني يدعو إلى استئصال الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية لخطره الكبير على الاقتصاد.

 

ميدل ايست أونلاين

محاربة الفساد من اولويات الحكومة المغربية

الرباط - أكد مشاركون في برنامج تلفزي الخميس "أنه آن الأوان لوضح حد لظاهرة الموظفين الأشباح"٬ داعين إلى العمل على استئصال هذه الظاهرة من الإدارة المغربية٬ كإجراء ضروري لتخليق الحياة العامة وإصلاح وتحديث القطاع الإداري.

وأبرز المشاركون في حلقة من برنامج "مواطن اليوم"٬ بثتها قناة "ميدي 1 تي في" وخصصت لموضوع "إشكالية الموظفين الأشباح ظلت عصية على الحل رغم تعاقب الحكومات"٬ أن حسم هذا الملف يتطلب "التحلي بجرأة سياسية تربط المسؤولية بالمحاسبة٬ كما ينص على ذلك الدستور الجديد".

ودعوا إلى الكشف عن لوائح الموظفين الأشباح بجميع الإدارات والمؤسسات العمومية٬ والتعامل بحزم مع هذا النوع من الموظفين الذي يستغلون بعض الثغرات في قانون الوظيفة العمومية٬ ليتمادوا في تجاوزاتهم٬ وإلى تفعيل آليات المراقبة والتنسيق بين جميع المؤسسات الرقابية٬ بدءا بحصر العدد الفعلي للموظفين الأشباح عبر التراب الوطني.

وأكدوا أن ظاهرة الموظفين الأشباح "ظاهرة خطيرة تندرج في سياق الفساد المستشري في الإدارة العمومية٬ والذي لا يقل خطورة عن الريع الاقتصادي٬ إذ كلاهما يستنزفان مالية الدولة٬ ويخلقان ارتباكا في الإدارة والمجتمع".

شارك في البرنامج كل من أحمد شيبة عضو السكرتارية الوطنية للشبكة المغربية لحماية المال العام٬ ومحمد حماني برلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي٬ وأكرم صويلح الحياني رئيس مصلحة بوزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة٬ وسعيد الشعبي مجاز عاطل.

ودعا المتدخلون إلى اعتماد آليات للمراقبة الالكترونية بالإدارة٬ والتحسيس بأضرار الظاهرة على صعيد هدر المال العام وتدهور الخدمة العمومية٬ وإلى تسهيل الولوج إلى الإدارات والمؤسسات العمومية لرصد المعلومات بشأن الخروقات المسجلة في هذا الشأن.

وأكدوا أنه يتعين على الجميع تحمل المسؤولية لمواجهة هذه الظاهرة٬ من المواطن العادي إلى الجمعيات والأحزاب والإدارة٬ مشددين على أن المسؤول المباشر مطالب بأن لا يتستر عن الموظفين الذين يستفيدون من رواتب شهرية دون أن يقدموا أدنى خدمة للإدارة٬ وأن يحرص على تطبيق القوانين الجارية في ما يخص التغيب غير المشروع عن العمل.

وأوضحوا أن المشكل لا يتمثل في القوانين "بل في تدبيرها وتطبيقها"٬ داعين إلى التعامل بحزم وصرامة مع الظاهرة٬ والسهر على تطبيق المقتضيات القانونية في هذا المجال "الزجر والاقتطاع من الرواتب٬ والمطالبة بإرجاعها".

 

الجيش المصري يخوض حربا 'بعيدة عن الصواب' مع الإرهابيين

وزير كويتي يحذّر من مخاطر هبوط أسعار النفط على النمو الخليجي

السيسي يبعث برسالة تحذير مبطن الى جهات 'تدعم الارهابيين'

'مهندس' الارهاب يحرض على إهدار دم وزير الثقافة المصري

المعارضة القريبة من طهران تكافح للتشويش على انتخابات البحرين

سايكس بيكو لم يعد لها وجود في سوريا والعراق

الرئيس المصري يعلن حالة الطوارئ في شمال سيناء

الجيش اللبناني يدفع ثمن تدخل حزب الله في سوريا

الجيش الليبي يتقدم الى معاقل الجهاديين في بنغازي

واشنطن تسعى لتجفيف منابع تمويل 'الدولة الاسلامية'

وتيرة العمليات الفرنسية ضد تنظيم 'الدولة الاسلامية' تتسارع

حرب عرقية وطائفية ضروس تندلع في هدوء بكركوك

آبار الإماراتية تريد سعرا أعلى لأسهمها في صفقة اندماج بنوك بماليزيا

هل تخرج الاستخبارات العسكرية من الادارات العامة في الجزائر؟

هجوم انتحاري يودي بحياة جنود مصريين في شمال سيناء

الاضطرابات لم تمنع العراق من تحقيق أرقام قياسية لصادراته النفطية

إقليم كردستان يخترق الدستور العراقي لنجدة كوباني

الخيانة سلاح طارئ يقضي على 'الدولة الإسلامية'

لبنان يحصل على مقاتلات 'سوبر توكانو' البرازيلة ضمن الهبة السعودية

الجيش العراقي خارج حسابات الدولة الاسلامية


 
>>