' />

   
 
 

First Published: 2012-07-27

بعد 'التغيير' حزب 'تاج' ينشق عن الإخوان الجزائريين

 

انسحاب قياديين إخوانيين من المجلس الوطني لحركة الإخوان الجزائرية بعد تعرضهم لأزمة سياسية حادة.

 

ميدل ايست أونلاين

غول يفضل الوزارة على الإخوان

الجزائر- شكلت جماعة الإخوان المسلمين في الجزائر حزب جديد تحت اسم "تاج"، وهو اختصار لـ"تجمع أمل الجزائر" بعد تعرضهم لأزمة سياسية حادة، تمثلت في انسحاب قياديين إخوانيين من المجلس الوطني للحركة، وكان أبرزهم وزير الأشغال العمومية، عمر غول.

جاء تأسيس الحزب الجديد بعد الانشقاق الآخر عن جماعة الإخوان المسلمين في الجزائر وهو حزب "التغيير" الذي أسسه عبد المجيد مناصرة أحد قادة الإخوان الجزائريين. جاء ذلك على خلفية أن وزير الأشغال العمومية عمر غول رفض الالتزام بقرار جماعة الإخوان، فا‘لن عن تأسيس حزبه ، وهو مؤشر على أزمة سياسية شديدة داخل الإخوان المسلمين في الجزائر.

كذلك قبيل انعقاد الدورة العادية لمجلس الشورى التي تجري اليوم الجمعة، أعلن ثمانية أعضاء من المكتب الوطني استقالتهم من حركة الإخوان المسلمين الجزائريين، ويتعلق الأمر بكل من نائب رئيس الحركة حمو مغارية، والأمين الوطني المكلف بالشؤون الاقتصادية محمد جمعة، وكمال ميدا المكلف بالإعلام وأحمد لطيفي أمين الإدارة والمالية، وعبد القادر عبد اللاوي المكلف بشؤون المنتخبين وعبد الحليم عبد الوهاب مسؤول أمانة الطلبة والشباب، والطاهر بلخيري الذي انسحب منذ فترة من الحركة إلى جانب كمال قرقوري.

ورد أن حزب "تاج" سيعلن رسمياً خلال شهر سبتمبر/أيلول المقبل. وهناك من يرى أن انفجار الوضع في حركة الشيخ محفوظ نحناح، ناتج عن أخطاء ارتكبتها القيادة الحالية بزعامة الشيخ أبو جرة سلطاني، آخرها قرار الخروج من التحالف الرئاسي، المؤيد للرئيس بوتفليقة، مقابل الدخول في تحالف الإسلاميين باسم "الجزائر الخضراء، أملاً في تحقيق فوز الإسلاميين في انتخابات البرلمان الماضية، لكن النتائج كانت مخيبة للآمال".

وتبع ذلك قرار من "إخوان الجزائر" طلب بموجبه من وزرائه في الحكومة الاستقالة احتجاجاً على شبهة تزوير الانتخابات، وهو قرار لم يلق القبول في أوساط الحركة التي لديها أربعة من الوزراء في الحكومة، بينهم الوزير عمر غول، المقرب من الرئيس بوتفليقة.

الاسم ام محمد
الدولة الجزائر

بل هم مرتزقة تسللول الى الحركة بخبث و خططوا للاستحواذ على المناصب والنفوذ و باعوا المشروع بحطام الدنيا و ملاوا بطونهم بالسحت الا زادهم الله شتاتا وهد كيانهم ويقول لهم الشعب :لا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين

2012-08-24

 

الاخوان يواصلون تنفيذ هجماتهم لزعزعة استقرار مصر

تركيا لا تابه لخطر تنظيم 'الدولة الاسلامية' القادم اليها

امير قطر يناقض نفسه ويؤكد رغبته في 'استقرار' مصر

ليبيا تحتاج إلى قوة بحرية دولية لتجفيف منابع المتطرفين

إحالة ضابطين مصريين على التحقيق بتهمة تعذيب محام حتى الموت

الأردن وإسرائيل يتعاونان في مشروع مياه

الوجه المخفي للمرأة التونسية تمييز واستغلال إلى حد الاسترقاق

الأطلسي في قمة القلق من 'الوضع الرهيب' في ليبيا

أهالي غزة يواجهون قسوة الشتاء في العراء

الأزمة العراقية على ميزان المصالحة والسلم في مؤتمر ريغا الدولي

أيادي الإرهاب تواصل التسلل إلى القاهرة بتفجيرات محدودة

أحكام الإعدام والمؤبد تلاحق المتربصين بأمن البحرين

أميركا ترصد تهديدات إرهابية جدية للمراكز التجارية في عمّان

هل يُسعّر صوت الناخب في مصر بعد الثورة ببعض المساعدات؟


 
>>