' />

   
 
 

First Published: 2012-09-20

الدول الإسلامية تطالب المجتمع الدولي بالخروج من مخبئه خلف ذريعة حرية التعبير

 

لوموند: الأديان نظام فكري وعقائدي جدير بالاحترام، فلا تسكبوا مزيداً من الزيت على النار.

 

ميدل ايست أونلاين

جنيف - من روبرت ايفانز

إزدراء الأديان جريمة جنائية دولية

أشارت مؤسسة إسلامية رائدة إلى انها ستقوم بإحياء محاولات تهدف منذ أمد بعيد إلى جعل إزدراء الأديان جريمة جنائية دولية.

ويأتي هذا المسعى بعد موجات غضب في أنحاء العالم الإسلامي بسبب مقطع فيديو على الإنترنت تم تصويره في الولايات المتحدة ورسوم كاريكاتير ساخرة في مجلة فرنسية تسخر من النبي محمد.

لكن من غير المحتمل فيما يبدو أن تلقى المحاولة قبولا لدى الدول الغربية التي تصر على مقاومة فرض قيود على حرية التعبير والقلقة بالفعل من الأثر القمعي لقوانين ازدراء الأديان في الدول الإسلامية مثل باكستان.

في وقت وجهت صحيفة "لوموند" الفرنسية انتقادات حادة للرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها مجلة "تشارلي إبدو" الفرنسية في عددها الصادر الأربعاء عن النبي محمد، واصفة الرسوم بأنها "سيئة الذوق" و"تشكك في وعي الكتاب والناشرين بالمسؤولية".

وكتبت الصحيفة في عددها الصادر الخميس "الأديان نظام فكري وعقائدي جدير بالاحترام، إلا أنه يمكن أن يتعرض للتحليل والنقد والسخرية أيضا بكل حرية. فهذا أمر معروف منذ عصر فولتير، ومهما كان الرأي في قرارات النشر لمجلة (تشارلي إبدو) فإنه لا يمكن الحد من حريتها إلا عبر قرارات من المحكمة".

ووصفت الصحيفة الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها المجلة عن النبي محمد بأنها "مؤسفة وتنم عن ذوق سيء"، مضيفة أن نشر المجلة لتلك الرسوم "في الوقت الحالي يساهم في سكب الزيت على النار بدرجة تشكك بالفعل في وعي الكتاب والناشرين بالمسؤولية".

وقال أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي انه يجب على المجتمع الدولي "الخروج من مخبئه خلف ذريعة حرية التعبير" في إشارة إلى الحجج الغربية الرافضة لقانون عالمي لتجريم ازدراء الأديان تسعى اليه منظمة التعاون الإسلامي منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال إن "الإساءة المتعمدة والمدفوعة والممنهجة في استخدام هذه الحرية" تشكل خطرا على الأمن والاستقرار العالميين.

وعلى صعيد منفصل قالت لجنة حقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضوا ومقرها المملكة العربية السعودية إنه يجب وضع حد "للتعصب المتنامي ضد المسلمين" ودعت إلى "وضع مدونة قواعد سلوك دولية لوسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي لعدم إجازة نشر المواد التحريضية".

وتقول الدول الغربية منذ فترة طويلة إن هذه التدابير ستتعارض مع إعلان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأساسية بشأن حرية التعبير وقد تفتح الباب حتى أمام فرض قيود على البحث العلمي.

ولتسليط الضوء على تلك النقطة حث مؤتمر في جنيف لمجلس الكنائس العالمي الذي يضم كبرى كنائس العالم البروتستانتية والأرثوذكسية والإنجيلية باكستان على إلغاء قانون ازدراء الأديان الذي يجيز تطبيق عقوبة الإعدام.

ويقول منتقدون إن القانون يساء استخدامه على نطاق واسع لاضطهاد غير المسلمين واستشهدوا بقضية رجل دين مسلم اعتقل هذا الشهر للاشتباه في تلفيق أدلة تشير إلى أن فتاة عمرها 14 عاما قد أحرقت نصوصا دينية إسلامية.

الاسم كريزي ثاوزن
الدولة العربيه

من مبدا حرية التعبير

انا انكر الـ هي لي كو ست \' وارا ان الدين اليهودي الان هو دين مفبرك وغير صحيح ، لماذا انتم في الغرب خصوصا على مستوا الصحافة والاعلام لاتجرؤن وتحجرون على اي منتقد للكذبة الصهيونية واعمالها الاجراميه في العالم .. من مبدا الحرية !

2012-09-26

الاسم Luqman
الدولة Canada

منذ أكثر من عشر سنوات، وجماعات اسلامويه تحاول طمس أحد أعلام الثقافه الغربيه [حريه التعبير]، يعاون هذه الجماعات بعض أفراد الكنيسه، ممن ينتمون للفكر المناهض لتخليص السياسه من قبضه الكنيسه. لا تزال هذه الجماعات الدينيه [اسلامويه/مسيحيه ألخ] تحاول اطفاء نور العقل وابداله با لنقل والتقليد.

2012-09-20

الاسم فراس
الدولة بغداد المحتله - العراق المحتل

العرب يرسمون الخطوط الحمراء كما تعودوا دائما فهم يخافون حتى السؤال :يا أيها الذين آمنوا لا تسئلوا عن أشياء إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ والانسان العاقل الذي ميزه الخالق العظيم بالعقل المبدع ظل يسأل الى ان وجد الجواب ونفذ وينفذ بدون سلطان او ملك فرضه علينا حاخامات بابل المعممين - الخطوط الحمراء مرسومه لنا فقط وحتى في غرف نومنا .. وأطيعو ...و ..ولي الامر ..ولنا في احجارنا السوداء المقدسه وزياراتنا المليونيه لها (...) حسنه .. والله لقد وضعتم خطوطكم الصفراء على كلماتي فخفت ان اكتبها

2012-09-20

الاسم أحمد
الدولة ألمانيا

نعتذر، التعليق مخالف لسياسة النشر في الموقع

2012-09-20

 

العاهل المغربي يواصل دعمه للتنمية البشرية في الدار البيضاء

الوكالة الدولية للطاقة تحض ابن كيران عل زيادة الحذف من مخصصات دعم الطاقة

عسكر الجزائر يغتصبون السلطة باسم شرعية ثورية ذابلة

خطوات معدودة تفصل الجيش عن تخليص بنغازي من المتشددين

قلب السستاني، هل ينبض تعاطفا مع سنة العراق؟

مصر تدعو آخر متحدث باسم القذافي لمغادرة أراضيها

حزب الله يروّج لقدراته الخارقة في تعقب العمليات الإرهابية

اعين اللبنانيين شاخصة بانتظار الجنود المخطوفين: لننسى الطائفة مؤقتا

فتح كنيسة للكلدان في كركوك يعيد امل الاستقرار للمسيحيين

هل تلمّ معركة كوباني شمل الاكراد؟

واشنطن وطهران تعيدان رسم خارطة المنطقة

اباطرة الحكم في الجزائر بعمر ثورة التحرير!

ايران تروج: قاسم سليماني القائد الفعلي للجيش العراقي

الشيعة والمسيحيون في الموصل: حتى البيوت لم تنج من مصائر اصحابها

العاهل المغربي يطلق مشروع إعادة الإدماج الحضري للمكانسة الشمالية

محكمة دبي تغرّم بنكا سويسريا لفائدة مستثمرين كويتيين

الجيش اللبناني 'يصطاد' المسلّحين في مخيمات اللاجئين السوريين

محافظو الجنرالات بالجزائر يغطون على الفساد بتوقيع رسمي

'تونور' جسر لتصدير الطاقة الشمسية التونسية إلى أوروبا

هجمة سيارات صينية على الكويت


 
>>