' />

   
 
 

First Published: 2012-10-31

حزب ديني جديد تفرخه 'ماكينة' الاخوان المصرية

 

المرشح السابق في انتخابات الرئاسة المصرية أبو الفتوح يتقدم بطلب ترخيص حزب ديني جديد، ويعد بتحقيق مطالب الثورة الشعبية 'المعلقة' الى اجل غير محدد.

 

ميدل ايست أونلاين

هل بدات المنافسة 'المكشوفة'؟

القاهرة - قدم المرشح الرئاسي الاسلامي السابق في انتخابات الرئاسة المصرية عبد المنعم أبو الفتوح الأربعاء طلبا لترخيص حزب ذي مرجعية إسلامية.

وقال ابو الفتوح العضو السابق بجماعة الاخوان المسلمين لمئات من مؤيدي الحزب الذي يحمل اسم مصر القوية بعد تقديم الطلب إلى لجنة شؤون الأحزاب في مقرها بوسط العاصمة إن الحزب سيعمل لتحقيق أهداف الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي.

ويقول مصريون إن كثيرا من أهداف الانتفاضة التي رفعت شعار "عيش (خبز)... حرية... عدالة اجتماعية" لم تتحقق في وقت تمر فيه البلاد باضطراب سياسي واختلال أمني وتراجع اقتصادي منذ سقوط مبارك.

وحل أبو الفتوح رابعا في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التي أجريت العام الحالي بأصوات زاد عددها على أربعة ملايين.

وفصلت جماعة الإخوان المسلمين أبو الفتوح من عضويتها العام الماضي حين قال إنه سيخوض انتخابات الرئاسة في وقت كانت الجماعة تقول فيه إنها لن تقدم مرشحا للمنصب لكنها تراجعت لاحقا ورشحت محمد مرسي الذي فاز في جولة الإعادة على أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك.

وقال أبو الفتوح لمؤيديه "سنظل أيها الإخوة ندافع عن مطالب هذه الثورة".

وكان أبو الفتوح قال في تصريحات تلفزيونية إن المشروع الإسلامي لحزبه يركز على "ثلاث قضايا وهي قضية الاستقلال الوطني، وقضية العدالة الاجتماعية، وقضية الديمقراطية بمعنى احترام الإرادة الشعبية"، وانتخب مسيحيون أبو الفتوح قائلين إنه معتدل.

وتشكلت عشرات الأحزاب بعد سقوط مبارك بينها حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين الذي رأسه مرسي إلى أن فاز برئاسة الدولة.

 

لبنان يحصل على مقاتلات 'سوبر توكانو' البرازيلة ضمن الهبة السعودية

الجيش العراقي خارج حسابات الدولة الاسلامية

حصار الجهاديين على الانترنت يبدأ من الكويت

التكلفة باهظة، لكن بنغازي تستحق

وزير الدفاع العراقي يفهم درسه جيّدا من وجهة نظر البنتاغون

واشنطن تصنف الدولة الاسلامية التنظيم الإرهابي الأفضل تمويلا

مصر لا تحصل على ضمانات من أثيوبيا بشأن حصتها من مياه النيل

بزوغ شمس 'دولة' الجهاديين في الجنوب الليبي

إصرار النقابات على الإضراب يربك حكومة بن كيران

عائلات رهبان تيبحيرين تتهم الجزائر بتعمد إخفاء أدلة الجريمة

حرب الأنبار تنعش مهنة دفن الموتى في كربلاء

النفط الليبي يواصل تدفقه بمأمن من النزاع المسلح

'العمليات الإرهابية' تنهك البنية التحتية للبحرين

استعدادات فرنسا للحرب على الإرهاب بليبيا في مرحلتها الأخيرة

أقارب ضحايا 'مجزرة' بلاكووتر يطالبون باعدام المجرمين في ساحة الجريمة

تركيا تعترف ضمنيا بـ'حكومة ليبية' لا يعترف بها أحد

اخوان الاردن يرون الحرب على 'تنظيم الدولة' حربا على الاسلام

تقاسم السلطة في الجزائر: لا محبة الا من بعد عداوة

عملية عسكرية كبرى لحسم الصراع في بنغازي


 
>>