First Published: 2013-03-18

زوجة الأسد وأبناؤه في ظهور نادر وسط دمشق

 

أسماء الأسد تشارك في فعاليات مبادرة ثقافية لتكريم 'أمهات الشهداء' تحت عنوان: الأم بتلمّ.

 

ميدل ايست أونلاين

أحاديث وأحداث

دمشق - شاركت زوجة الرئيس السوري بشار الاسد واولادها في فعاليات مبادرة ثقافية اقامتها مؤسسة اهلية تكريما لامهات الشهداء، بحسب ما ذكرت صفحة المكتب الاعلامي في الرئاسة السورية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

واشارت الصفحة الى "زيارة السيدة أسماء الأسد مع أولادها الثلاثة وأولاد عمهم (ماهر الاسد) وأولاد عمتهم (بشرى) الى مبادرة 'الأم بتلم'"، التي جرت السبت في دار الاوبرا وسط العاصمة السورية.

واظهرت الصفحة ثلاث صور تبين اسماء الاسد وهي تتبادل الاحاديث مع عدد من الاطفال المتحلقين حولها. وبدت زوجة الرئيس في الصور مبتسمة بتسريحة شعر بسيطة ومرتدية سترة سوداء.

وتضمن برنامج الفعالية الذي اقيم تحت شعار "اجمل ما في الوفاء الأمل.. الام بتلم" اطلاق مبادرة صندوق "ام الشهيد" بافتتاح بازار خيري للأعمال اليدوية ومعرض فني لأبناء وبنات الشهداء. كما تم تكريم عشر أمهات شهداء وتسليمهن شهادة ميلاد بأسماء عشرة شباب متطوعين مع صورهم ومعلومات كاملة عنهم للاتصال بهم عند الحاجة.

واطلقت المبادرة مجموعتا "لمسة دفا" و"لبلدي".

وتهدف الفعالية الى تفعيل دور المجتمع الاهلي والفعاليات الشبابية التطوعية في رعاية ذوي الشهداء وتوحيدها من اجل ترسيخ مبدأ العمل الجماعي، بحسب وكالة الانباء الرسمية (سانا).

كما تسعى المبادرة للعمل على "لئم الجراح والتخفيف من الآثار الاجتماعية السلبية للأزمة والمساهمة في عملية المصالحة الوطنية والعمل على إنشاء بنك للمعلومات الدقيقة عن ذوي الشهداء المدنيين والعسكريين وتطوير وتحديث هذه المعلومات بشكل دائم"، وفق المصدر نفسه.

ونادرا ما تظهر اسماء الاسد علنا، لا سيما منذ بدء الاحداث السورية قبل سنتين.

الاسم رزوق عبيد
الدولة سوريا

فعلاً اللي اختشوا ماتوا يقول المثل المصري.. أما المثل السوري فيقول إذا لم تستح فافعل ماتشاء.. عن أي وفاء تتحدث السيدة الأولى؟ وفائها لضحايا مجازر القبير وكرم الزيتون وداريا ونهر الشهداء؟ أم عن مجازر زوجها في التريمسة والسفيرة وكفر زيتة وجبل الزاوية؟؟ ياللوقاحة.. زوجها يصدر ا

2013-03-18

الاسم فواز
الدولة ما تنفع \'زيارة أسماء الأسد

يعني أين نصرفها في اي بنك؟؟؟؟؟؟

عشرات الالوف من القتلى و الجرحى و المشردين و النازحين,,,,,,,, يذكرني هذا المشهد بالإحتلال الصهيوني في 1948 و 1967

2013-03-18

 

قوات البيشمركة تتقدم ضد الدولة الإسلامية في العراق بغطاء جوي دولي

قيادة البوليساريو تثري من سرقة المساعدات الدولية للصحراويين

القضاء المصري يلغي أحكاما بإعدام عدد من مؤيدي الاخوان

صواريخ غراد تطال الموصل لأول مرة منذ اجتاحها الجهاديون

الدولة الإسلامية تخسر واحدا بالمئة من الأراضي منذ بدء الحملة

وفاة زعيم أنصار الشريعة في ليبيا متأثرا بجراحه

سياسة الملك سلمان الاقتصادية ستركز على توفير الوظائف

الجيش اللبناني يفقد عددا من جنوده في هجوم إرهابي حدودي

هزيمة إيران كرويا ترفع ثقة العراقيين في مواجهة التطرف

النازحون الايزيديون، في كل فصل مأساة

العراقيون المحاصرون في الجبهات 'خوّنة' في اعين اطراف النزاع

الجيش الليبي يخوض معاركه لاستعادة هيبة الدولة


 
>>