First Published: 2017-01-08

الأسد يتفاءل بنحو مئة فصيل معارض ولا يثق بإردوغان

 

نائب فرنسي: الرئيس السوري يعول كثيرا على محادثات آستانا ويعلن استعداده للحوار مع قسم من المعارضة.

 

ميدل ايست أونلاين

الأسد 'يعتقد بواقعية' ترامب

دمشق - قال نائب فرنسي الاحد ان الرئيس السوري بشار الأسد أعرب عن "تفاؤله" حيال المحادثات المرتقبة نهاية الشهر الحالي في استانا معلنا استعداده للتفاوض مع نحو مئة فصيل معارض.

وأوضح تييري مارياني أن الأسد أعلن خلال لقاء استمر اكثر من ساعة مع ثلاثة نواب فرنسيين أنه "يعول كثيرا" على لقاء آستانا وأنه "مستعد للحوار" مع 91 فصيلا معارضا.

ويستثنى من تلك المحادثات تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) لكن لم تتسن معرفة العدد الاجمالي للفصائل المعارضة التي تقاتل في سوريا.

ونقل مارياني عن الأسد قوله "أنا متفائل. أنا على استعداد للمصالحة شرط القاء أسلحتهم".

وإضافة إلى ذلك، اعتبر الرئيس السوري أن تركيا "دولة هشة" بسبب سياسة رئيسها رجب طيب أردوغان، متهما إياها بأن لديها "سجناء سياسيين أكثر من كل الدول العربية مجتمعة".

وبحسب مارياني، فإن الأسد قال إنه لا يمكنه الوثوق بأردوغان الذي يبقى "اسلاميا".

وردا على سؤال من النواب حيال تشكيك محتمل من الإدارة الأميركية الجديدة بالاتفاق مع إيران حول برنامجها النووي، قال الأسد انه "يعتقد بواقعية" الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

واتهم الرئيس السوري فرنسا باتباع سياسة النعامة، مؤكدا أن هذا البلد لم يعد آمنا كما قبل، مشيرا الى ان سوريا وفرنسا تواجهان "العدو نفسه".

وزار النواب اليمينيون مارياني ونيكولا دويك وجان لاسال الجمعة مدينة حلب التي استعادها الجيش السوري مؤخرا، تعبيرا عن "تضامنهم مع مسيحيي الشرق" بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد لدى الطائفة الأرمنية.

الأسد مع منطق 'الحرب السيئة'

اعتبر الرئيس السوري الاحد في مقابلة مع ثلاث وسائل اعلام فرنسية ان استعادة السيطرة على حلب تشكل "مرحلة اساسية" في النزاع الذي بدأ في 2011، مؤكدا "اننا على طريق النصر".

واعلن النظام السوري في 22 كانون الاول/ديسمبر الفائت استعادة السيطرة على كامل حلب في شمال البلاد بعد مواجهات شرسة مع الفصائل المعارضة التي كانت تسيطر على الاحياء الشرقية للمدينة.

وقال الاسد لقناة آر تي ال ولاذاعة وتلفزيون فرانس انفو "انها مرحلة اساسية في هذه الحرب ونحن على طريق النصر".

واضاف الرئيس السوري الذي كان يتحدث بالانكليزية "لكننا لا نعتبر هذا الامر نصرا لان النصر سيتحقق عندما نقضي على جميع الارهابيين".

وسئل الاسد عن القصف الكثيف الذي تعرضت له حلب وما خلفه من عدد كبير من الضحايا، فاجاب "انه الثمن الواجب دفعه احيانا".

وتابع "بالتاكيد، مؤلم جدا بالنسبة الينا كسوريين ان نرى قسما من بلادنا مدمرا، وان نرى حمام دماء"، ولكن "لم اسمع ابدا على مر التاريخ بحرب جيدة. كل الحروب سيئة".

وقال ايضا "القضية تكمن في كيفية تحرير المدنيين من الارهابيين"، في اشارة الى الفصائل المعارضة التي تطالب باسقاط نظام الاسد.

وخلص "هل من الافضل ترك (المدنيين) في قبضتهم، مع (تعرضهم) لعمليات الذبح والاعدام؟ كلا، ينبغي تحريرهم. وذلك هو الثمن الذي ينبغي ان ندفعه احيانا".

وستبث مقاطع اخرى من هذه المقابلة صباح الاثنين.

واعلن وقف هش لاطلاق النار في كل انحاء سوريا في 30 كانون الاول/ديسمبر برعاية روسية وتركية، على ان يمهد لمفاوضات سلام بين النظام ومعارضيه يتوقع ان تستضيفها كازاخستان نهاية كانون الثاني/يناير.

الاسم سوري مضطهد
الدولة سوريا المحتله

2017-01-09

الاسم بلدوزر
الدولة فتح المجاري

يوجد بعض اشباه البشر ان سكتوا افضل

2017-01-08

الاسم لماذا تتدخل فرنسا بشؤون الشعب السوري بشكل
الدولة يخالف إرادته بتغير رئيسه الديكتاتوري المجرم بشار

جروأبيه منذ آكثر من 45 سنه حكم عائلي وراثي ديكتاتوري متطرف حليف ملالي إيران الفاشي الطائفي العنصري لماذا تطبقون الديمقراطيه في بلادكم وتمنعونا منها وتتحاورون مع مجرم طائفي متطرف كحليفه المجوسي متلبساً بالعلمانيه كذبا وبهتانا

2017-01-08

الاسم نسأل النائب الفرنسي..والشعب الفرنسي مقبل على
الدولة إنتخابات جديده قد رفض الرئيس هولاند لفشله بتغير

الاقتصاد نحو الآحسن عدم نجاحه بالآمن القومي حل قضايا العربيه:عراق سوريا ليبيا وحتى اليمن لذيليته لآوباماالذي لا يختلف عن حروب بوش الإجراميه وسكوت فرنسا المتمشدقه بالعلمانيه عن نظام الملالي الفاشي المتطرف والمتبجح دينياً!

2017-01-08

 

هل دفعت الاعلامية العراقية ريهام عابد حياتها ثمنا لقلمها الجريء؟

وقف هجوم غرب الموصل بسبب ارتفاع عدد الضحايا المدنيين

الحبس مع إيقاف التنفيذ لنقيب الصحفيين المصريين السابق

الجهاديون يخوضون آخر معاركهم غرب الموصل من أجل الموت

أميركا تحاكم قاسم تاج الدين عن التحايل لدعم حزب الله

قلق أميركي من صلة 'معروفة' بين حفتر وموسكو

الهجرة.. هدف خمس الشباب في دول عربية متوسطية

صخب الحياة يشق الدمار في شرق الموصل

نازحو الموصل يفرون نحو المجهول

عملية الموصل تتعثر مع اقتراب القتال من الحي القديم

مبارك طليق لأول مرة منذ ست سنوات

الصدر يطالب بسيطرة الجيش وحده على المناطق المحررة

النجيفي يطالب بإعادة النظر بقواعد الاشتباك مع الجهاديين بالموصل


 
>>