First Published: 2017-01-12

بداية قوية لفرنسا في مونديال كرة اليد

 

منتخب 'الديوك' لكرة اليد يستهل حملة الدفاع عن لقبه بافضل طريقة ممكنة بعد فوزه الكاسح على نظيره البرازيلي.

 

ميدل ايست أونلاين

فرنسا تحذر منافسيها

باريس - استهلت فرنسا المضيفة حملة الدفاع عن لقبها بافضل طريقة ممكنة بعدما اكتسحت البرازيل بفارق 15 هدفا 31-16 (الشوط الاول 17-7) الاربعاء في باريس ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى.

وانطلقت النسخة الخامسة والعشرين من بطولة العالم بحفل لموسيقى "التكنو" رافقه عرض صوتي وضوئي وبحضور 15700 مشجع احتشدوا في ملعب "اكور اوتيل"، حيث اعطى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد المصري حسن مصطفى اشارة انطلاق البطولة، في حضور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وقال حسن "اعلن افتتاح النسخة الـ25 من بطولة العالم لكرة اليد هنا في فرنسا"، مضيفا "أتمنى لكم مباراة جيدة".

ولم يخيب المنتخب المضيف امال جمهوره الغفير، فحسم اللقاء الافتتاحي لمصلحته وجدد تفوقه على نظيره البرازيلي بعد ان تغلب ايضا على الاخير في الدور ربع النهائي من اولمبياد ريو 2016 بنتيجة 34-27 في طريقه الى المباراة النهائية التي خسرها امام الدنمارك، ما افقده الذهبية التي احرزها في اولمبياد لندن 2012.

وبرز في فرنسا المرشحة للاحتفاظ باللقب العالمي في هذه البطولة التي تستمر حتى 29 كانون الثاني/يناير الحالي بمشاركة 24 منتخبا موزعين على اربع مجموعات، فالونتان بورت الذي سجل 6 اهداف، بينها 5 في الشوط الاول من المباراة التي وصل فيها الفارق بين الفريقين الى 16 هدفا في ثلاث مناسبات خلال الشوط الثاني (26-10 و27-11 و28-12) قبل ان يستقر في النهاية على 15 هدفا.

وتضم المجموعة ايضا بولندا وروسيا واليابان والنروج.

وتلعب الخميس، روسيا مع اليابان، والنروج مع بولندا.

ويبدو الطريق مفتوحا امام العملاق نيكولا كاراباتيش (3 اهداف في مباراة اليوم) ورفاقه لبلوغ الدور الثاني الذي تتأهل اليه اربعة منتخبات من اصل 6 في كل من المجموعات الاربع.

وتأمل فرنسا في تعزيز شعبية اللعبة واستقطاب المزيد من اللاعبين لمزاولتها، عبر محاولة الفوز باللقب للمرة الثانية تواليا والرابعة في المونديالات الخمس الاخيرة.

ويسعى المنتخب الفرنسي الذي يشرف عليه الثنائي ديدييه دينار وغيوم جيل، في تعويض خيبتين في 2016، اولهما حين فقد لقبه بطلا لاوروبا بعدما حل ثالثا في مجموعته في الدور الثاني، وثانيهما خسارة ذهبيته الاولمبية المزدوجة (بكين 2008 ولندن 2012)، بسقوطه في نهائي ريو 2016 امام الدنمارك بفارق هدفين 26-28.

وعربيا، يأمل المنتخب القطري في الثأر من نظيره الفرنسي الذي هزمه في نهائي مونديال 2015 في الدوحة.

ويشارك المنتخب المصري في البطولة للمرة الرابعة عشرة، علما ان افضل نتيجة كانت حلوله رابعا في مونديال فرنسا 2001.

ووقعت قطر ومصر في المجموعة الرابعة، الى جانب الدنمارك والبحرين والسويد والارجنتين.

ويبدأ المنتخبان القطري والمصري مشوارهما بمواجهة بعضهما يوم الجمعة، فيما تلعب البحرين في اليوم ذاته مع السويد، والدنمارك مع الارجنتين.

وتضم المجموعة الثانية اسبانيا، ايسلندا، سلوفينيا، تونس، مقدونيا، وانغولا، في حين تتنافس في المجموعة الثالثة ألمانيا، المجر، كرواتيا، تشيلي، بيلاروسيا، والمملكة العربية السعودية.

وتقام الجولة الاولى من المجموعة الثانية الخميس، حيث تلتقي سلوفينيا مع انغولا، مقدونيا مع تونس، واسبانيا مع ايسلندا.

اما منافسات المجموعة الثالثة، فتبدأ الجمعة حيث تلتقي السعودية مع كرواتيا في مباراة صعبة للغاية، والمانيا مع المجر، وبيلاروسيا مع تشيلي.

 

واشنطن تنفي مسؤوليتها عن مقتل مدنيين بسوريا

القمة العربية تعيد للقضية الفلسطينية زخمها

محكمة أوروبية ترفع العقوبات عن عائشة القذافي

التحالف الدولي يقر ضمنا بالمسؤولية عن مجزرة بالموصل

الأمم المتحدة تناشد العرب الوحدة لمواجهة الإرهاب

رفع العلم الكردي في كركوك رغم رفض العرب والتركمان

الدولة الإسلامية تشكل كتيبة عسكرية من الإيرانيين

المدنيون يفرضون 'تكتيكًا' جديداً في معركة الموصل

تونس تحمل مبادرتها حول ليبيا للأردن بحثا عن دعم عربي

المناطق الريفية بالموصل، معاقل الجهاديين الحصينة لتصنيع القنابل

لا تخفيف أميركيا لقواعد الاشتباك في الموصل رغم مجزرة الجديدة


 
>>