First Published: 2017-03-18

مضادات كولسترول جديدة تحد من خطر الجلطات القلبية

 

من شأن عقار 'إفولوكوماب' أن يحسن صحة الملايين من مرضى القلب، غير أن كلفة الدواء العالية لا تزال عائقا كبيرا حتى الآن.

 

ميدل ايست أونلاين

الدراسة الاكثر دقة لشركة أمغين المصنعة للعقار

واشنطن - ساهم عقار "إفولوكوماب"، وهو نوع جديد مكلف جدا من مضادات الكولسترول، في تخفيض خطر الإصابة بجلطات قلبية ودماغية عند الأشخاص الذين يعانون من تصلب الشرايين و استنفدوا كل العلاجات الأخرى، بحسب دراسة سريرية جديدة واسعة جدا.

وهي الدراسة الأكثر دقة حتى اليوم التي تجرى حول الآثار العلاجية لدواء "ريباثا" الذي تصنعه مجموعة "أمغين" الأميركية، على هذه الفئة من المرضى المقدر عددهم بنحو 11 مليونا في الولايات المتحدة.

وعند المرضى الذين خضعوا لعلاج بـ "ريباثا" خلال 26 شهرا، انخفض خطر الوفاة من جراء جلطات قلبية أو دماغية ودخول المستشفى بسبب ذبحات صدرية أو لإجراء جراحة للشرايين التاجية، بنسبة 15 % بالمقارنة مع الذين تناولوا دواء وهميا.

ولاحظ الباحثون أيضا انخفاضا بنسبة 25 % في خطر الوفاة من جلطة قلبية أو دماغية خطرة أو احتشاء عضلة القلب بعد السنة الأولى من إطلاق هذه التجربة السريرية التي أجريت بين 2013 و2015 في 49 بلدا وشملت 27564 مريضا يوازي متوسط عمرهم 63 عاما، 75 % منهم من الرجال.

وقد تراجع خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب تحديدا بنسبة 27 %، في مقابل 21 % لخطر الجلطات الدماغية، وفق ما أفاد الباحثون الذين مولت "أمغين" دراستهم السريرية.

وكل المشاركين كانوا يعانون من أمراض قلبية وكان البعض منهم يعتمد على جرعات قصوى من الستاتينات لتخفيض مستوى الكولسترول السيئ.

ويقوم عقار "ريباثا" الذي يتم تناوله بالحقن مرة أو مرتين في الشهر الواحد، بإبطال مفعول بروتينة تحول دون إزالة الكبد الكولسترول السيئ. وهي آلية مختلفة جدا عن عمل الستاتينات.

وسجل عند المرضى الذين شاركوا في هذه الدراسة السريرية انخفاضا بنسبة 59 % في معدل الكولسترول الذي بلغ مستويات دنيا جدا. وقليلة هي الآثار الجانبية التي سجلت عندهم.

وقال الطبيب مارك ساباتين رئيس قسم طب أمراض القلب في مستشفى "بريغم أند ويمنز هوسبيتال" في بوسطن "مع نتائج هذه التجربة السريرية، توصلنا إلى معطيات قاطعة تظهر إمكانية تحسين الحالة القلبية للمرضى عند تناول ريباثا إلى جانب الستاتينات".

وأكد "لا بد من معالجة الكولسترول السيئ بوسائل أكثر شراسة وبات في حوزتنا سلاح جديد أثبتت فعاليته".

يكلف عقار "ريباثا" أكثر من 14 ألف دولار في السنة وهو حصل على موافقة الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية (اف دي ايه) سنة 2015 كدواء مكمل للستاتينات لتخفيض معدل الكولسترول عند البالغين الذين يعانون من أمراض قلبية وعائية أو ارتفاع معدل الكولسترول في الدم نتيجة خلل جيني عائلي.

ومنافس "ريباثا" هو "برالوينت" الذي تصنعه مختبرات "سانوفي" الفرنسية مع شريكها الأميركي "ريجينيرون" والذي حظي أيضا بموافقة "اف دي ايه".

ومن شأن هذا النوع الجديد من مضادات الكولسترول أن يحسن صحة ملايين الأميركيين الذين يعانون من أمراض قلبية وعائية تعد أول سبب للوفيات في البلاد، بحسب الخبراء، غير أن كلفة هذه الأدوية لا تزال تمثل عائقا كبيرا، على ما يؤكد أطباء القلب.

وقال الطبيب ديفيد مارون مدير وحدة الطب القلبي الوقائي في ستانفورد الذي لم يشارك في هذه التجربة السريرية إن "التحدي المقبل يقضي بإيجاد سبل لتغطية التكلفة".

وتتحفظ شركات التأمين راهنا عن تسديد تكاليف "ريباثا" أو "برالوينت" بحجة نقص المعطيات التي تثبت فعاليته في تخفيض الاضطرابات القلبية الوعائية عند المرضى.

وقد بلغت المبيعات العالمية لدواء "ريباثا" 140 مليون دولار فقط العام الماضي.

 

مقتل تسعة جنود من الجيش الليبي في هجوم للدولة الإسلامية

صراعات إقليمية تتربص بتلعفر بعد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تنتزع ثلاثة أحياء من تلعفر

أميركا تجمد مساعدات مالية لمصر

العبادي: تنظيم الدولة الاسلامية ينهار في تلعفر

البارزاني يشترط ضمانات دولية مكتوبة لتأخير استفتاء الانفصال

أوبك تجري تقييما جديدا لمستوى الالتزام بخفض الانتاج في سبتمبر

الجيش اللبناني يقترب من حسم معركته ضد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تقتحم مركز قضاء تلعفر

قضية ضد رئيس ومفتي تونس لمساندتهما مبادرة المساواة في الارث

عواصم خليجية تطوي الخلاف مع بغداد لتحجيم النفوذ الإيراني

ماتيس في بغداد للتفاهم على تلعفر

جماعة ليبية مسلحة تصد المهاجرين عن أوروبا


 
>>