First Published: 2017-03-20

إسرائيل تغضب موسكو بتنفيذ غارة جوية على سوريا

 

الخارجية الروسية تستدعي السفير الإسرائيلي للاحتجاج على هجوم تدمر في تحرك يعد الأول من نوعه رغم كثرة الضربات الإسرائيلية بسوريا.

 

ميدل ايست أونلاين

التحرك الاول

موسكو - نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مسؤول في وزارة الخارجية قوله الاثنين إن الوزارة استدعت السفير الإسرائيلي في موسكو للاحتجاج على ضربة جوية إسرائيلية قرب مدينة تدمر السورية.

وذكر المسؤول أن السفير جاري كورين استدعي لمباحثات في مقر الوزارة الجمعة.

وهي المرة الأولى التي تتخذ فيها موسكو هذا الموقف رغم الغارات الكثيرة التي نفذتها إسرائيل دون أن تعلن مسؤوليتها عنها.

والأسبوع الماضي قالت القيادة العليا للجيش السوري إن طائرات حربية إسرائيلية اخترقت المجال الجوي للبلاد وهاجمت موقعا عسكريا قرب تدمر فيما وصفته بأنه اعتداء يخدم تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن الجيش السوري الجمعة إسقاط طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى داخل إسرائيل، بعد أن اخترقت أربع طائرات إسرائيلية المجال الجوي في منطقة البريج، إلا أن الجيش الإسرائيلي نفى في بيان، أن تكون الطائرات الإسرائيلية قد أصيبت.

والحادث هو الأكثر خطورة بين الطرفين اللذين لا يزالان رسميا في حالة حرب، منذ بدء النزاع في سوريا في آذار/مارس العام 2011.

وكان المندوب السوري الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري قد قال في مقابلة مع التلفزيون السوري الأحد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "أمر الخارجية الروسية استدعاء السفير الإسرائيلي وأسمعوه رسالة من (كعب الدست)"، فحواها أنه "يجب إيقاف العمليات الإسرائيلية في سوريا، وأن موسكو غير راضية على استمرارها لأن التصعيد سيكون سيد الموقف حينها.

ولم يستبعد "إمكانية حصول اشتباك بين إسرائيل وروسيا إن تكررت الاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي السورية"، لافتا إلى أن الإسرائيليين "سيحسبون مليون حساب بعد الآن".

وأكد الجعفري تعليقا على الغارات الإسرائيلية على مواقع قرب تدمر أن "العدو الإسرائيلي دخل على الخط لأنه شعر أن معركتنا ضد إرهاب داعش أسفرت عن انتصار كبير على الإرهاب في تدمر وحلب"، مشيرا إلى أن "الرد العسكري السوري هو رد عسكري مناسب على الاعتداء الإسرائيلي".

استهدفت عشرات الغارات الإسرائيلية طوال السنوات الأخيرة أهدافاً تابعة للجيش السوري وحزب الله وإيران داخل سوريا، ولم تتوقف تلك الغارات عقب التدخل الروسي في أيلول/ سبتمبر 2015، دون أن يصدر عن الجانب الروسي أي ردود فعل مشابهة.

 

العبادي إلى الرياض لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق

شجب لاختيار منظمة الصحة موجابي سفيرا للنوايا الحسنة

صفقة سرية وراء هزيمة البشمركة في كركوك

المغرب يستدعي سفيره في الجزائر والقائم بالأعمال الجزائري

قاسم سليماني حذر الأكراد من العودة للجبال قبيل هجوم كركوك

مقتل خمسين عسكريا باشتباكات مع متشددين في صحراء مصر

نكسة قضائية جديدة لصندوق الثروة السيادية الليبية

شرق ليبيا يصدر عملات معدنية لمواجهة شحّ السيولة النقدية

برلين تستأنف تدريبا مشروطا لأكراد العراق

الإعدام غيابيا لقاتل بشير الجميل

أحداث كركوك والموصل تمحو صورة الجيش العراقي الضعيف

نتنياهو يحشد القوى العالمية لدعم أكراد العراق

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان


 
>>