First Published: 2017-03-20

إردوغان يوسع هجماته لتشمل اللجنة الأولمبية الدولية

 

الرئيس التركي يواصل التصعيد في كل الاتجاهات من انتقاده لحلفائه الأوروبيين إلى الساحة الرياضية لاستقطاب الدعم للتعديلات دستورية.

 

ميدل ايست أونلاين

الرياضة لخدمة أغراض سياسية

أنقرة - بعد أن أثار غضب حلفائه الأوروبيين باتهامات بالفاشية والاحتيال على تركيا صَعد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان شكواه إلى الساحة الرياضية الاثنين متهما اللجنة الأولمبية الدولية بممارسة الخداع لمنع اسطنبول من استضافة الألعاب الأولمبية.

ويتوق إردوغان منذ السنوات الأولى لحياته السياسية إلى أن تستضيف بلاده الأولمبياد وهو ما سيجعلها أول دولة ذات غالبية مسلمة تنظم هذا الحدث الرياضي العالمي. وفشلت خمسة عروض من تركيا في الاقتراع السنة الماضية.

وأبلغ الرئيس التركي قمة دولية لكرة القدم في اسطنبول "ربما لم يكن بمقدورنا جلب الألعاب الأولمبية إلى بلدنا حتى الآن لكنكم تعرفون أيضا حيل الخداع التي تُلعب هنا... لقد كنت شاهدا عليها بنفسي". ولم يحدد ما هي تلك الحيل.

وأضاف قائلا "هم لم يعطونا الأولمبياد حتى عندما كان لنا الحق. أعطوا الأولمبياد للمرة الثانية لأولئك الذين استضافوها من قبل."

وفي 2013 فازت العاصمة اليابانية طوكيو بأولمبياد 2020 متغلبة على عرضين منافسين من اسطنبول ومدريد. وفي ذلك الوقت نظر إلى احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة على أنها قوضت فرص تركيا.

وقال إردوغان الذي عمل في السابق رئيسا لبلدية اسطنبول، إن تركيا برهنت على قدرتها على استضافة أحداث مهمة، مضيفا أن بنيتها التحتية في مجال الرياضة تنامت بشكل هائل خلال الأربعة عشر عاما منذ أن أصبح على رأس الحكومة قبل أن يصل إلى الرئاسة.

واستضافت تركيا المهرجان الأولمبي للشباب الأوروبي في إقليم إرضروم بشرق البلاد في فبراير/شباط 2016 وذلك للمرة الأولى في 25 عاما.

وينظر كثيرون إلى تركيا على أنها منطقة مضطربة بسبب سلسلة هجمات شنها المتمردون الأكراد وأخرى منسوبة لتنظيم الدولة الإسلامية.

كما تواجه أنقرة انتقادات دولية متزايدة بسبب سجلها في انتهاك حقوق الإنسان وقمع الحريات.

لكن يبدو أيضا أن تصعيد الرئيس التركي حيال اللجنة الأولمبية الدولية أمر مدروس ضمن حملة أوسع لاستقطاب المزيد من التأييد للاستفتاء على تعديلات دستورية توسع صلاحياته من خلال تغيير النظام السياسي من برلماني إلى رئاسي بصلاحيات تنفيذية شاملة تركز كل السلطات في يديه.

 

السيسي يطرح مخاوف تسلل جهاديين لمصر من سوريا والعراق

تنديد دولي بالطرد الجماعي التعسفي للأفارقة من الجزائر

تيلرسون في بغداد بعد دعوته ميليشيات ايران لمغادرة العراق

الأمن بشرق ليبيا يحبط تهريب 200 حقيبة متفجرة لأجدابيا

السيسي في فرنسا لتوسيع دائرة الشراكة وحل الأزمات الاقليمية

جعجع يلوح باستقالة وزراء القوات احتجاجا على التطبيع مع دمشق

بغداد تحشد عسكريا لاستعادة مناطق لاتزال تحت سيطرة البشمركة

إسرائيل تتهم حزب الله بجرها للمستنقع السوري

العبادي إلى تركيا لتنسيق الضغوط على اربيل

مصر تحبط محاولة تسلل إرهابيين من ليبيا

برلمان العراق يستجيب لضغوط الصدريين باختيار مفوضية جديدة للانتخابات

المصالح الضيقة تضع موسكو على نفس المسافة من بغداد وأربيل

العزلة تبعد البارزاني عن الاضواء مع تلاشي حلم الانفصال

مذكرات اعتقال متبادلة تفاقم التوتر بين بغداد وأربيل

بغداد تستغرب دعوة واشنطن لإخراج المقاتلين الايرانيين من العراق

انتخابات كردستان العراق: لم يترشح أحد

العبادي والصدر في الأردن


 
>>