First Published: 2017-04-20

انعموا بأهم الفوائد الصحية مع ركوب الدراجات

 

استخدام الدراجات للذهاب إلى العمل يقلل احتمالات الاصابة بالسرطان أو أمراض القلب أو الموت في سن مبكرة.

 

ميدل ايست أونلاين

لحياة مستقرة من الناحية الصحية

لندن - قال علماء الخميس إن الأشخاص الذين يستخدمون الدراجات للذهاب إلى العمل تقل احتمالات إصابتهم بالسرطان أو أمراض القلب أو الموت في سن مبكرة.

وفي دراسة نشرت نتائجها في دورية "بي.ام.جيه" الطبية البريطانية وجد الباحثون أن استخدام الدراجات في الذهاب إلى العمل مرتبط بالفوائد الصحية الأكثر أهمية ومنها انخفاض خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب بنسبة 45 و 46 بالمئة على الترتيب.

وأظهرت الدراسة أن السير إلى العمل يرتبط بتراجع نسبته 27 بالمئة في خطر الإصابة بأمراض القلب وكذلك انخفاض الوفاة بسببها بنسبة 36 بالمئة لكن لم يظهر له تأثير على احتمال الإصابة بالسرطان أو الوفاة المبكرة بشكل عام.

وأجريت الدراسة على 264377 شخصا يبلغون 53 عاما في المتوسط وشكلت بياناتهم جزءا من قاعدة بيانات حيوية لنصف مليون بالغ في بريطانيا.

ولأن الدراسة متعلقة بالرصد فقد قال العلماء إنه لا يمكن استخلاص نتائج مؤكدة حول الأسباب والنتائج.

وأضافوا أن نتائجها قد تتأثر ببعض العوامل غير المتوقعة مثل الحالة المزاجية والمسافة التي قطعها راكب الدراجة وأبلغ عنها بنفسه دون أن يتم قياسها بطريقة موضوعية.

 

ترحيب فلسطيني على مضض بالتقارب بين مصر وحماس

حساسية سياسية عالية في أصعب معارك الجيش اللبناني

تصاعد حدة القتال في مخيم عين الحلوة بلبنان

صمت العبادي يطلق العنان لانتهاكات الحشد الشعبي في نينوى

17 ألف نازح يعودون لمناطقهم المحررة شرق الموصل

غرفة عمليات سعودية بإشراف عبدالله آل ثاني وسط القطيعة مع قطر

القوات الأميركية لن تبقى بسوريا والعراق بعد هزيمة الجهاديين

الانتماءات العشائرية تفتت الحشد العشائري في الأنبار

معركة واحدة لطرد الدولة الإسلامية من حدود لبنان وسوريا

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

معركة تلعفر تبدأ بالإطباق على المدينة من ثلاث جهات

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم


 
>>