First Published: 2017-04-21

موراي وفافرينكا يودعان دورة مونتي كارلو للتنس

 

فينولاس لاعب التنس الاسباني يسقط النجم البريطاني في اول مواجهة بينهما، والمصنف السويسري يخسر امام الاوروغوياني كويفاس.

 

ميدل ايست أونلاين

هزيمة مفاجئة لموراي

باريس - أقصي البريطاني اندي موراي والسويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنفان أول وثالثا الخميس من الدور الثالث لدورة مونتي كارلو للتنس، ثالث دورات الألف نقطة للماسترز والمقامة على الملاعب الترابية.

وخسر موراي أمام الاسباني ألبرت راموس-فينولاس 6-2 و2-6 و5-7 في ساعتين و32 دقيقة في اول مواجهة بين اللاعبين، وفافرينكا امام الاوروغوياني بابلو كويفاس السادس عشر 4-6 و4-6 في ساعة و16 دقيقة في اول مواجهة بين اللاعبين ايضا.

في المباراة الاولى، ضرب موراي بقوة في المجموعة الاولى وكسبها بسهولة كبيرة 6-2، بيد ان الاسباني رد له التحية بالنتيجة ذاتها في الثانية، فارضا الاحتكام الى مجموعة فاصلة.

وكان موراي في طريقه الى حسم المجموعة الثالثة عندما تقدم 4-صفر وسنحت امامه فرصتان للتقدم 5-1، بيد انه فشل في ذلك حيث خسر ارساله فاسحا المجال امام الاسباني لكسب 4 اشواط متتالية مدركا التعادل وسنحت امامه 3 كرات لكسر ارسال البريطاني وبعدها الارسال لحسم المباراة، لكن موراي انقذها جميعها وتقدم 5-4 قبل ان يحسم الاسباني الشوطين التاليين وينهي المجموعة في صالحه 7-5.

وكان البريطاني خرج من الدور الثاني لدورة انديان ويلز الاميركية في 12 آذار/مارس أمام الكندي فاسيك بوسبيسيل، علما بأنه حقق فوزا صعبا في الدور الثاني على اللوكسمبورغي جيل مولر 7-5 و7-5.

وابتعد موراي بسبب إصابة في كوعه، فغاب عن دورة ميامي الأميركية مطلع الشهر الجاري وعن المواجهة التي خسرتها بريطانيا أمام فرنسا في ربع نهائي مسابقة كأس ديفيس للمنتخبات.

وقال موراي: "اتخذت قرارات سيئة على المستوى التكتيكي"، معربا عن اسفه للخسارة.

بيد ان موراي اكد ارتياحه بخصوص حالة كوعه، وقال "الشىء الايجابي جدا اليوم هو ان كوعي في حالة جيدة، لقد أرسلت بطريقة جيدة وبسرعة ولعبت ساعتين ونصف الساعة. انه شىء ايجابي لانني لم أكن متأكدا من امكانية خوضي هذه الدورة".

في المقابل، واصل راموس-فينولاس تألقه على الملاعب الترابية هذا العام بعدما كان بلغ دور الاربعة في دورتي كيتو الاكوادورية وريو دي جانيرو البرازيلية ونهائي دورة ساو باولو عندما خسر امام كويفاس.

وكان البرت-فينولاس بلغ ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الاربع الكبرى، العام الماضي قبل ان يحرز باكورة القابه بتتويجه بلقب دورة باشتاد السويدية في تموز/يوليو 2016.

وفي الدور ربع النهائي، يلتقي البرت-فينولاس مع الكرواتي مارين سيليتش الخامس والذي تغلب على التشيكي توماس برديتش التاسع ووصيف بطل العام قبل الماضي 6-2 و7-6 (7-صفر) في 120 دقيقة.

وهو الفوز السادس لسيليتش على برديتش في 12 مباراة جمعت بين اللاعبين حتى الان.

وفي المباراة الثانية، لم تكن حال فافرينكا افضل من موراي وودع الدورة من الدور الثالث بخسارته امام كويفاس 4-6 و4-6.

وكان فافرينكا المتوج بثلاثة القاب كبيرة (استراليا 2014 ورولان غاروس 2015 وفلاشينغ ميدوز 2016)، يمني النفس بلقبه الثاني في مونتي كارلو بعد عام 2014.

في المقابل، بلغ كويفاس ربع نهائي احدى دورات الماسترز للمرة الثانية هذا العام بعد الاولى في دورة انديان ويلز الاميركية عندما خسر امام الاسباني بابلو كارينيو بوستا.

ويلتقي كويفاس في الدور المقبل مع الفرنسي لوكاس بوي الحادي عشر والذي استفاد من انسحاب مواطنه ادريان مانارينو بسبب اصابة في خصره الايمن بعد 11 دقيقة والنتيجة 3-صفر للاول.

- فوز سهل لنادال وصعب لديوكوفيتش -

وواصل الاسباني رافايل نادال حملة الدفاع عن لقبه بنجاح بفوز سهل على الالماني الكسندر زفيريف 6-1 و6-1.

واحتاج نادال الساعي الى لقب عاشر في مونتي كارلو، الى 68 دقيقة فقط لتحقيق فوزه الثالث في 3 مواجهات جمعته حتى الان بزفيريف الذي احتفل اليوم بعيد ميلاده العشرين.

واختلفت مباراة نادال وزفيريف اليوم عن سابقتيها خصوصا بالنسبة للاسباني الذي عانى في المرتين السابقتين حيث أنقذ كرة كانت ستمنح الفوز لزفيريف في مواجهتهما الاولى في ثمن نهائي دورة انديان ويلز العام الماضي (6-7 "8-10" و6-صفر و7-5)، ثم تخلف بمجموعتين مقابل واحدة في الثانية مطلع العام الحالي في الدور الثالث من بطولة استراليا المفتوحة قبل ان يكسبها 4-6 و6-3 و6-7 (5-7) و6-3 و6-2.

وتنتظر نادال مهمة سهلة في ربع النهائي كونه سيلاقي الارجنتيني دييغو شفارتسمان الفائز على الالماني يان لينارد شتروف الصاعد من التصفيات 6-3 و6-صفر.

وسيطر نادال على دورة مونتي كارلو باحرازه ثمانية القاب متتالية بين 2005 و2012 قبل ان ينهي الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في حينها احتكاره له بفوزه عليه في نهائي 2013.

الا ان نادال توج بلقبه التاسع في نسخة 2016 على حساب الفرنسي غايل مونفيس.

واستعاد نادال جزءا من مستواه هذا الموسم فبلغ نهائيي بطولة ملبورن الاسترالية ودورة ميامي، ليخسر في المرتين أمام السويسري روجيه فيدرر المبتعد هذه الفترة عن الملاعب للراحة.

وقال نادال الذي عانى امس الاربعاء في مباراته الاولى امام البريطاني كايل ادموند: "مباراة اليوم كانت بمثابة اختبار"، مضيفا "كنت افضل قليلا اليوم ناحية الضربات المباشرة. قدمت مستوى عال ولم ارتكب الكثير من الاخطاء (14 خطأ مباشرا لنادال مقابل 34 لزفيريف). على الارجح انه فوجىء بمشاهدتي العب بهذا المستوى العالي منذ البداية".

في المقابل، استمرت معاناة ديوكوفيتش الثاني وبطل 2013 و2015 واحتاج الى ساعتين و26 دقيقة للتخلص من عقبة الاسباني بابلو كارينيو بوستا الثالث عشر 6-2 و4-6 و6-4.

وكان ديوكوفيتش افلت من الخروج المبكر امس الاربعاء وحقق فوزا صعبا على الفرنسي جيل سيمون 6-3 و3-6 و7-5.

وهو الفوز الثاني لديوكوفيتش على كارينيو بوستا في مباراتين بعد الاولى في ثمن نهائي مونتي كارلو بالذات عام 2014 وفاز وقتها بسهولة 6-صفر و6-1.

وهي المباراة الثالثة لديوكوفيتش منذ فقدانه لقب دورة انديان ويلز الاميركية، اولى دورات الماسترز، بخسارته امام الاسترالي نيك كيريوس في الدور ثمن النهائي. كما انه انسحب من دورة ميامي الاميركية، ثاني دورات الماسترز التي كان يحمل لقبها ايضا، بسبب الاصابة، علما بانه قاد بعدها منتخب بلاده الى نصف نهائي كأس ديفيس على حساب اسبانيا مطلع الشهر الحالي.

ويلتقي ديوكوفيتش في الدور المقبل مع البلجيكي دافيد غوفان العاشر والفائز على النمسوي دومينيك تييم السادس 7-6 (7-4) و4-6 و6-3 في ساعتين و14 دقيقة.

وهو الفوز السادس لغوفان على تييم في 9 مباريات جمعت بينهما حتى الان.

 

العبادي يخرج من دائرة السخرية إلى شعبية لافتة

أول إحالة إلى القضاء العسكري لمتهمين بتقويض الأمن في البحرين

كسر 'العمود الفقري' للماكينة الجهادية في سوريا

المغرب يفند جهل الجزائر بأبجديات الطيران والبنوك

خطوات مكثفة لتعزيز التقارب بين السعودية والعراق

'نقاط اختناق' تختتم محادثات الليبيين في تونس

مصر تنشر أسماء القتلى العسكريين الـ16 في معركة الواحات

'المصالح العليا' للجزائر تنحصر ببقاء الرئيس المختفي المريض

العبادي إلى الرياض لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق

شجب لاختيار منظمة الصحة موغابي سفيرا للنوايا الحسنة

صفقة سرية وراء هزيمة البشمركة في كركوك

المغرب يستدعي سفيره في الجزائر والقائم بالأعمال الجزائري

قاسم سليماني حذر الأكراد من العودة للجبال قبيل هجوم كركوك


 
>>