First Published: 2017-04-21

مصرية سعيدة بخسارة اللقب الأثقل في العالم

 

عملية جراحية لإزالة الشحوم تخلص إيمان عبدالعاطي من نصف وزنها البالغ 500 كيلوغراما، في انتظار استكمال علاجها بعقار تجريبي للحد من السمنة.

 

ميدل ايست أونلاين

يمكنها الآن الجلوس لفترات أطول

بومباي – تخلصت المصرية إيمان عبدالعاطي من عبء لقب اثقل امراة في العالم بتخلصها من نصف وزنها بعد عملية جراحية خضعت لها في مستشفى سيفي في مومباي.

واشرف فريق طبي هندي على جراحة لإزالة الشحوم خفضت وزن عبد العاطي (36 عاما) من 500 كلغ الى النصف.

وفي السابق لم يكن بوسع الفتاة المصرية مغادرة المنزل منذ حوالي ربع قرن، ويؤكد الأطباء أنه يمكنها الآن أن تستخدم كرسيا متحركا وتجلس لفترات أطول.

ونشر المستشفى صورا جديدة لعبدالعاطي بعد تراجع وزنها بشكل ملحوظ، لكنه أضاف أن سكتة دماغية أصيبت بها وهي طفلة هي السبب في شلل جانب من جسدها، كما أنها ما تزال تعاني من التشنجات وصعوبات في التحدث والبلع.

وأضاف بيان المستشفى أن الفريق الطبي ينتظر منها فقدان مزيد من الوزن كي تصل إلى الحد الذي يمكن عنده إخضاعها لمسح بالأشعة المقطعية للتأكد من السبب الحقيقي وراء إصابتها بتلك السكتة الدماغية.

وينتظر ان تشمل المرحلة التالية من العلاج عقارا تجريبيا للحد من السمنة بعد ستة أشهر.

ويحاول المستشفى حاليا شراء العقار الجديد من شركة أدوية مقرها الولايات المتحدة.

ويعني فقدان إيمان للوزن حاليا أنها لم تعد صاحبة لقب أثقل سيدة في العالم على قيد الحياة.

وتقول سجلات غينيس العالمية للأرقام القياسية، إن أثقل امرأة على قيد الحياة في العالم حاليا هي بولين بوتر، من الولايات المتحدة، إذ بلغ وزنها 293.6 كيلوغراما في يوليو/تموز 2012.

وتؤكد عائلة عبد العاطي أن وزن ابنتهم عند ولادتها كان خمسة كيلو غرامات، وقيل لهم إنها مصابة بداء الفيل، وهو داء تتضخم فيه أجزاء الجسم بسبب عدوى طفيلية.

وعندما بلغت الحادية عشرة من عمرها، ارتفع وزنها ارتفاعا حادا، وتعرضت لسكتة دماغية جعلتها طريحة الفراش.

وسهرت والدتها وشقيقتها على رعايتها والاعتناء بها طوال السنوات الماضية.

ويعاني 1.4 مليار نسمة من البالغين حول العالم (من أصل 7.4 مليار نسمة) من فرط الوزن، بحسب منظمة الصحة العالمية، التي أفادت بوفاة ما لا يقلّ عن 2.8 مليون نسمة سنويا بسبب فرط الوزن أو السمنة.

 

مقتل تسعة جنود من الجيش الليبي في هجوم للدولة الإسلامية

صراعات إقليمية تتربص بتلعفر بعد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تنتزع ثلاثة أحياء من تلعفر

أميركا تجمد مساعدات مالية لمصر

العبادي: تنظيم الدولة الاسلامية ينهار في تلعفر

البارزاني يشترط ضمانات دولية مكتوبة لتأخير استفتاء الانفصال

أوبك تجري تقييما جديدا لمستوى الالتزام بخفض الانتاج في سبتمبر

الجيش اللبناني يقترب من حسم معركته ضد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تقتحم مركز قضاء تلعفر

قضية ضد رئيس ومفتي تونس لمساندتهما مبادرة المساواة في الارث

عواصم خليجية تطوي الخلاف مع بغداد لتحجيم النفوذ الإيراني

ماتيس في بغداد للتفاهم على تلعفر

جماعة ليبية مسلحة تصد المهاجرين عن أوروبا


 
>>