First Published: 2017-04-21

مصرية سعيدة بخسارة اللقب الأثقل في العالم

 

عملية جراحية لإزالة الشحوم تخلص إيمان عبدالعاطي من نصف وزنها البالغ 500 كيلوغراما، في انتظار استكمال علاجها بعقار تجريبي للحد من السمنة.

 

ميدل ايست أونلاين

يمكنها الآن الجلوس لفترات أطول

بومباي – تخلصت المصرية إيمان عبدالعاطي من عبء لقب اثقل امراة في العالم بتخلصها من نصف وزنها بعد عملية جراحية خضعت لها في مستشفى سيفي في مومباي.

واشرف فريق طبي هندي على جراحة لإزالة الشحوم خفضت وزن عبد العاطي (36 عاما) من 500 كلغ الى النصف.

وفي السابق لم يكن بوسع الفتاة المصرية مغادرة المنزل منذ حوالي ربع قرن، ويؤكد الأطباء أنه يمكنها الآن أن تستخدم كرسيا متحركا وتجلس لفترات أطول.

ونشر المستشفى صورا جديدة لعبدالعاطي بعد تراجع وزنها بشكل ملحوظ، لكنه أضاف أن سكتة دماغية أصيبت بها وهي طفلة هي السبب في شلل جانب من جسدها، كما أنها ما تزال تعاني من التشنجات وصعوبات في التحدث والبلع.

وأضاف بيان المستشفى أن الفريق الطبي ينتظر منها فقدان مزيد من الوزن كي تصل إلى الحد الذي يمكن عنده إخضاعها لمسح بالأشعة المقطعية للتأكد من السبب الحقيقي وراء إصابتها بتلك السكتة الدماغية.

وينتظر ان تشمل المرحلة التالية من العلاج عقارا تجريبيا للحد من السمنة بعد ستة أشهر.

ويحاول المستشفى حاليا شراء العقار الجديد من شركة أدوية مقرها الولايات المتحدة.

ويعني فقدان إيمان للوزن حاليا أنها لم تعد صاحبة لقب أثقل سيدة في العالم على قيد الحياة.

وتقول سجلات غينيس العالمية للأرقام القياسية، إن أثقل امرأة على قيد الحياة في العالم حاليا هي بولين بوتر، من الولايات المتحدة، إذ بلغ وزنها 293.6 كيلوغراما في يوليو/تموز 2012.

وتؤكد عائلة عبد العاطي أن وزن ابنتهم عند ولادتها كان خمسة كيلو غرامات، وقيل لهم إنها مصابة بداء الفيل، وهو داء تتضخم فيه أجزاء الجسم بسبب عدوى طفيلية.

وعندما بلغت الحادية عشرة من عمرها، ارتفع وزنها ارتفاعا حادا، وتعرضت لسكتة دماغية جعلتها طريحة الفراش.

وسهرت والدتها وشقيقتها على رعايتها والاعتناء بها طوال السنوات الماضية.

ويعاني 1.4 مليار نسمة من البالغين حول العالم (من أصل 7.4 مليار نسمة) من فرط الوزن، بحسب منظمة الصحة العالمية، التي أفادت بوفاة ما لا يقلّ عن 2.8 مليون نسمة سنويا بسبب فرط الوزن أو السمنة.

 

'المصالح العليا' للجزائر في بقاء الرئيس المختفي المريض

العبادي إلى الرياض لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق

شجب لاختيار منظمة الصحة موغابي سفيرا للنوايا الحسنة

صفقة سرية وراء هزيمة البشمركة في كركوك

المغرب يستدعي سفيره في الجزائر والقائم بالأعمال الجزائري

قاسم سليماني حذر الأكراد من العودة للجبال قبيل هجوم كركوك

مقتل خمسين عسكريا باشتباكات مع متشددين في صحراء مصر

نكسة قضائية جديدة لصندوق الثروة السيادية الليبية

شرق ليبيا يصدر عملات معدنية لمواجهة شحّ السيولة النقدية

برلين تستأنف تدريبا مشروطا لأكراد العراق

الإعدام غيابيا لقاتل بشير الجميل

أحداث كركوك والموصل تمحو صورة الجيش العراقي الضعيف

نتنياهو يحشد القوى العالمية لدعم أكراد العراق

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان


 
>>