First Published: 2017-04-21

حكومة الحريري غير معنية باستعراضات حزب الله في الجنوب

 

رئيس الوزراء اللبناني يجدد تأكيده على أن لا شرعية للسلاح إلا سلاح الجيش، منتقدا جولة اعلامية نظمتها الجماعة الشيعية في الناقورة.

 

ميدل ايست أونلاين

جولة حزب الله الاعلامية تثير غضب الحكومة

الناقورة (لبنان) - أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الجمعة خلال تواجده في بلدة الناقورة في جنوب لبنان أن حكومته "غير معنية ولا تقبل" بالجولة التي نظمها حزب الله الخميس للصحافيين في المنطقة الحدودية.

وقال "ما حصل بالأمس في مكان ما هو أمر نحن كحكومة غير معنيين به ولا نقبل به بكل صراحة" وذلك اثر لقاء شارك فيه قائد الجيش العماد جوزيف عون ورئيس بعثة اليونيفيل إلى لبنان مايكل بيري في مقر قوات الطوارئ الدولية التابعة للأمم المتحدة في الناقورة.

وتأتي تصريحات الحريري وزيارته إلى الناقورة غداة جولة نظمها حزب الله لأكثر من مئة صحافي عند المنطقة الحدودية بهدف اظهار الاستعدادات التي تقوم بها إسرائيل لحرب محتملة بعد سلسلة تصريحات لمسؤولين اسرائيليين تصب في هذا الإطار.

وأمكن خلال الجولة التي بدأت من بلدة الناقورة الساحلية مشاهدة مقاتلين من حزب الله بزيهم العسكري على طول الطريق.

وحمل بعض المقاتلين بوجوههم المخططة بالأخضر والأسود بصمت بنادق رشاشة وقاذفات آر بي جي.

ويشارك الحزب حاليا في الحكومة التي يترأسها الحريري برغم الخصومة السياسية الطويلة بينهما. ويكرر الحريري دائما رفضه لسلاح حزب الله الذي يصفه بـ"غير الشرعي".

وأكد رئيس الوزراء اللبناني أن "الجيش اللبناني هو وحده المكلف بحماية الحدود والذي يدافع عنا بصفته القوة الشرعية التي لا قوة فوق سلطتها".

وفي الأشهر الأخيرة، ازدادت التكهنات حول إمكان اندلاع حرب جديدة بين اسرائيل وحزب الله بعد أكثر من عقد على آخر حرب بينهما في العام 2006 والتي استمرت 33 يوميا وقتل خلالها 1200 شخص في لبنان معظمهم مدنيون و160 اسرائيليا معظمهم جنود.

وانتهت حرب 2006 بصدور القرار الدولي 1701 الذي أرسى وقفا للأعمال الحربية بين اسرائيل وحزب الله وعزز انتشار قوة الأمم المتحدة الموقتة في جنوب لبنان (يونيفيل).

وانسحبت اسرائيل من جنوب لبنان في العام 2000 بعد احتلال استمر 22 عاما، ولا يزال الطرفان رسميا في حالة حرب.

وقال الحريري ان "اسرائيل تنتهك القرار 1701 ونحن كحكومة نرفع الانتهاكات للأمم المتحدة من ناحية ونذكر بضرورة الانتقال لوقف دائم لإطلاق النار لوقف هذه التعديات من ناحية أخرى".

وتابع "آن الأوان أيضا أن تفهم إسرائيل ضرورة الانتقال إلى وقف إطلاق نار".

 

قتيلان من فتح في تجدد الاشتباكات بمخيم عين الحلوة

مقتل تسعة جنود من الجيش الليبي في هجوم للدولة الإسلامية

صراعات إقليمية تتربص بتلعفر بعد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تنتزع ثلاثة أحياء من تلعفر

أميركا تجمد مساعدات مالية لمصر

العبادي: تنظيم الدولة الاسلامية ينهار في تلعفر

البارزاني يشترط ضمانات دولية مكتوبة لتأخير استفتاء الانفصال

أوبك تجري تقييما جديدا لمستوى الالتزام بخفض الانتاج في سبتمبر

الجيش اللبناني يقترب من حسم معركته ضد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تقتحم مركز قضاء تلعفر

قضية ضد رئيس ومفتي تونس لمساندتهما مبادرة المساواة في الارث

عواصم خليجية تطوي الخلاف مع بغداد لتحجيم النفوذ الإيراني

ماتيس في بغداد للتفاهم على تلعفر

جماعة ليبية مسلحة تصد المهاجرين عن أوروبا


 
>>