First Published: 2017-04-21

إطلاق 'اس 8' في مرحلة دقيقة من تاريخ سامسونغ

 

الشركة الكورية تطلق هاتفها الجديد في محاولة لتخطي انتكاسة العام 2016 وتلميع صورتها بعد الفشل الكبير لأجهزة 'نوت 7' وتوقيف نائب رئيسها.

 

ميدل ايست أونلاين

'عهد جديد في تصميم الهواتف الذكية'

سيول - أطلقت "سامسونغ" الجمعة في كوريا الجنوبية هاتفها الجديد "غالاكسي اس 8"، في محطة أساسية بالنسبة لهذه المجموعة العملاقة الساعية إلى تلميع صورتها بعد الفشل الكبير لأجهزة "نوت 7" وتوقيف نائب رئيسها.

وهذه أول عملية إطلاق لمنتج جديد بهذه الأهمية للمجموعة الكورية الجنوبية منذ عملية السحب المذلة العام الماضي لهواتف "غالاكسي نوت 7" التي توقفت "سامسونغ" عن إنتاجها بسبب خطر انفجارها.

وبدأت الطلبيات مطلع هذا الأسبوع كما ستكون هواتف "اس 8" متوافرة اعتبارا من الجمعة في متاجر الولايات المتحدة وكندا على أن يتم إطلاقها في أكثر من 50 بلدا آخر خلال الأسبوع المقبل.

وتخرج "سامسونغ الكترونيكس" بصعوبة من أحد أسوأ الفصول في تاريخها إذ إن نائب رئيسها لي جاي-يونغ وهو أيضا وريث المجموعة، يحاكم حاليا مع عدد من كوادر الشركة بتهمة الضلوع في فضيحة فساد مدوية عجلت في تنحية الرئيسة السابقة بارك غيون-هي.

ومع ذلك، سجلت "سامسونغ" التي تتصدر سوق الهواتف الذكية في العالم زيادة متواصلة في أرباحها.

وقد لاقى هاتف "غالاكسي اس 8" الذي كشفت عنه "سامسونغ" في نهاية آذار/مارس في نيويورك، استقبالا إيجابيا من جانب الأخصائيين.

وفي كوريا الجنوبية، تم طلب أكثر من مليون جهاز من طرازي "اس 8" و"اس 8 +" الأكبر حجما.

وقد سجل سهم "سامسونغ الكترونيكس" ظهر الجمعة في بورصة سيول ارتفاعا بنسبة 2,18% ليصل إلى 2058 مليون يوان.

وقال المحلل في شركة "اي بي كاي انفستمنت سيكيوريتيز" لي سونغ -وو إن "رد فعل الأسواق على إطلاق سلسلة +اس 8+ كان إيجابيا".

- مساعد افتراضي -

واعتبر أن المجموعة الكورية الجنوبية قد تحطم الرقم القياسي لعدد الهواتف المباعة والذي سجلته أجهزة "اس 7" مع 48,5 مليون وحدة مباعة.

وتمثل شركة "سامسونغ الكترونيكس" الواجهة الرئيسية لمجموعة "سامسونغ" التي تستحوذ على ما يقرب من 20% من إجمالي الناتج المحلي الكوري الجنوبي. ويأتي إطلاق سلسلة "اس 8" في مرحلة دقيقة من تاريخ الشركة العملاقة.

وقد كبّد فشل أجهزة "نوت 7" وهي من نوع "فابليت" (حجم وسطي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي)، خسائر بمليارات الدولارات لمجموعة "سامسونغ".

كما كان لعملية سحب أجهزة "نوت 7" على الصعيد العالمي أثر سلبي هائل على صورة العلامة التجارية لـ"سامسونغ".

فقد غزت صور الهواتف المحترقة وسائل التواصل الاجتماعي ما شكّل إحراجا كبيرا للمجموعة التي تتباهى بكونها رائدة في مجال الابتكار والجودة.

ووجه هذا الفشل التجاري ضربة كبيرة للمجموعة الكورية الجنوبية في مواجهة منافستها الأميركية الكبرى "آبل" وأدى أيضا إلى إرجاء إطلاق هواتف "اس 8".

وعند الكشف عن هواتف "اس 8" و"اس 8 +" في نيويورك، أكدت "سامسونغ" أن هذه الاجهزة تمثل انطلاق "عهد جديد في تصميم الهواتف الذكية".

ويتميز الجهازان الجديدان المزودان بشاشات بقياس 5,8 بوصة و6,2، خصوصا بمساعد افتراضي يحمل اسم "بيكسبي" ينافس أنظمة أخرى مشابهة أشهرها "سيري" من "آبل" إضافة إلى "غوغل اسيستنت" و"امازون اليكسا".

وبالإضافة إلى المساعد الافتراضي، إحدى أهم الخاصيات الجديدة في هواتف "غالاكسي اس 8" و"غالاكسي اس 8 +" هي عدم وجود أي زر على الواجهة الأمامية خلافا للطرازات السابقة من "غالاكسي" أو هواتف "آي فون".

وعلى غرار هواتف "بيكسل" التي أطلقتها "غوغل"، باتت الواجهة الأمامية في الطرازين الجديدين مسطحة بالكامل كما أن الشاشة تحتل مساحة أكبر نسبيا من مجمل الواجهة الأمامية مقارنة مع الطرازات السابقة.

وقد أبدى المراقبون إعجابا بالشكل المستدير عند الأطراف وحجم الشاشة والخفة والسلاسة في الاستخدام لهذه الهواتف الجديدة المقاومة للمياه.

وقد زاحت "سامسونغ الكترونيكس" بفارق ضئيل عن صدارة سوق الهواتف الذكية في العالم لحساب "آبل" في الربع الرابع من 2016 ويتعين عليها أيضا التكيف مع منافسة تزداد شراسة مع الشركة.

مع ذلك، تعول المجموعة على أرباح تشغيلية في ارتفاع يقرب من 50% خلال الربع الأول عند 9900 مليار وون (8,1 مليارات يورو) وهي ثاني أفضل قيمة للأرباح التشغيلية الربعية تسجلها "سامسونغ" في تاريخها.

 

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا

الامارات تدعو إلى التصدي بقوة أكبر لأنشطة إيران التوسعية

قادة الميليشيات الموالون لإيران يخوضون الانتخابات في العراق

الموصل تحتفل بالنصر على الدولة الإسلامية

صندوق النقد الدولي يضغط على تونس لمواجهة عجز مثير للقلق

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

بروكسل تدفع لتسريع وتيرة ترحيل المهاجرين من ليبيا


 
>>