First Published: 2017-07-14

صندوق النقد يفرج عن الدفعة الثانية من القرض لمصر

 

لاغارد تعلن الموافقة على منح مصر نحو 1.25 مليار دولار من القرض وسط إشادة بالإصلاحات الاقتصادية الصعبة المطبقة في البلاد.

 

ميدل ايست أونلاين

'نعتقد أن هذه الجهود ستثمر عن نتائج'

القاهرة - وافق صندوق النقد الدولي على منح مصر الدفعة الثانية من قرض بقيمة 12 مليار دولار وأشاد بالإصلاحات الاقتصادية الصعبة التي طبقتها البلاد رغم أنها أدت إلى رفع معدل التضخم بشكل كبير.

وفي بيان الخميس قالت رئيسة الصندوق كريستين لاغارد إن موافقة الصندوق على منح مصر نحو 1.25 مليار دولار من القرض يظهر "دعمه القوي لمصر في هذه الجهود".

واتفق صندوق النقد الدولي مع مصر على القرض في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مع خفض القاهرة قيمة الجنيه وفرضها ضريبة قيمة مضافة لتحسين الوضع المالي للحكومة واحتياطياتها من العملة الأجنبية. كما خفضت القاهرة دعمها للوقود عدة مرات آخرها الشهر الماضي.

وقالت لاغارد في البيان "نعتقد أن هذه الجهود ستثمر عن نتائج". إلا أن المخاوف لا تزال ماثلة بشأن التضخم الذي وصلت نسبته إلى 32.9 بالمئة في نيسان/ابريل قبل أن تنخفض بشكل طفيف في أيار/مايو.

وقال ديفيد ليبتون نائب المدير التنفيذي للصندوق بالإنابة في بيان إن "الأولوية الحالية للسلطات (المصرية) هي خفض معدل التضخم الذي يشكل خطرا على استقرار الاقتصاد الكلي ويضر بالفقراء. وقد اتخذ البنك المركزي المصري خطوات كبيرة لخفض التضخم من خلال سياسة معدلات الفائدة واستيعاب فائض السيولة".

وأعلنت الحكومة المصرية في حزيران/يونيو زيادة أسعار الوقود بنسبة وصلت إلى 55 بالمئة، في ثاني عملية زيادة للأسعار منذ تشرين الثاني/نوفمبر عندما قامت بتعويم الجنيه.

ويعتقد محللون أن رفع أسعار الوقود سيزيد من معدل التضخم. كما واصل التعامل بالجنيه بسعر أدنى مما كان متوقعا قبل التعويم.

ووصل سعر الجنيه إلى نحو 18 جنيه للدولار مقارنة مع 8.9 جنيه للدولار في تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان فريق من صندوق النقد الدولي بقيادة كريس غارفيس، قد نفذ زيارة إلى القاهرة في الفترة من 30 إبريل/ نيسان إلى 11 مايو/ أيار الماضي، لمناقشة أولويات السياسات في إطار المراجعة الأولى لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعته مصر.

وأوضح الصندوق فيما بعد أن الاتفاق يخضع لموافقة المجلس التنفيذي، قبيل صرف الدفعة الثانية من الشريحة الأولى، ليصل مجموع المبالغ المصروفة للبرنامج 4 مليارات دولار.

وحصلت مصر على 2.75 مليار دولار من الصندوق في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، بعد أسبوع من تحرير سعر صرف الجنيه.

 

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية مع الأفارقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر


 
>>