First Published: 2017-07-17

أمازون تضع بعضا من بيضها في سلة تطبيقات الدردشة

 

رائدة تجارة التجزئة على الانترنت تدخل معتركا تسيطر عليه فيسبوك، ببرنامج تراسل بافكار وميزات قد تسهل حصولها على موطئ قدم في السوق الصاعدة.

 

ميدل ايست أونلاين

'اني تايم' قادم

واشنطن – يواجه عمالقة تطبيقات التراسل والدردشة وافدا جديدا صعب المراس، باعلان الشركة الصينية الرائدة في مجال تجارة التجزئة على الانترنت دخولها المعترك بتطبيق يحمل افكارا جديدة قد تفسح له موطئ قدم في السوق الصاعدة.

وتطبيق "اني تايم" (في أي وقت) الذي يقدم نفسه منافسا لتطبيقات تحتكر الدردشة مثل ماسنجر وواتس آب، لا يزال في طور التطوير وسيكون موجها للكل المنصات والانظمة الشعبية بما في ذالك الكومبيوترات.

وسيحمل "اني تايم" بعض التغييرات على الشكل المعتاد لتطبيقات التراسل الأخرى، عبر امتلاكه للعديد من الركائز الأساسية مثل خاصية تشفير الرسائل، والرسائل الصوتية والفيديوية والملصقات، إلى جانب عدد قليل من المميزات الأخرى التي من شأنها أن تسهل عملية الاشتراك والمشاركة في الدردشات الجماعية.

ويحتاج المستخدم للوصول إلى شخص ما إلى مجرد معرفة الاسم، حيث لا يعتمد التطبيق الجديد على نمط تطبيق التراسل واتس آب التابع لشركة فيس بوك من حيث الحاجة إلى معرفة أرقام الهواتف للوصول إلى الأشخاص، بل يحتاج فقط إلى استعمال محرف @ بشكل يشابه منصة التدوين المصغرة تويتر من أجل الوصول إلى الأشخاص والمحادثات ومشاركة الصور.

كما يمكن للمستخدمين استعمال ألوان مختلفة لتمييز وتحديد الدردشات المهمة، إلى جانب وجود وظائف أخرى للتطبيق مثل الاستماع إلى الموسيقى وطلب الطعام من الخارج والدردشة مع الشركات والعلامات التجارية من أجل التسوق والشراء أو من أجل التواصل مع خدمة العملاء.

كما قد يعمل التطبيق بمثابة نقطة ارتباط بين الشركة ومنتجاتها من جهة والمستخدمين والزبائن من جهة أخرى، وتحاول من خلاله شركة التجارة الإلكترونية العمل على شيء يلبي الاحتياجات الشخصية للمستخدمين.

وخطوة امازون الاولى هذه ليست الوحيدة مؤخرا، اذ كشفت الشركة مرخرا عن مساعدها المنزلي ايكو.

كما اعلنت الشركة عن تطبيق تراسل ومؤتمرات فيديو موجه لزبائن المؤسسات.

 

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية مع الأفارقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر


 
>>