First Published: 2017-07-17

تطمينات لإسرائيل على إبعاد النفوذ الايراني عن جنوب سوريا

 

لافروف يعلن حرص واشنطن وموسكو على مراعاة مصالح اسرائيل عند اقامة مناطق عدم تصعيد في سوريا.

 

ميدل ايست أونلاين

الجولان.. نقطة التماس مع اتفاق خفض التصعيد

موسكو - نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرغي لافروف الاثنين قوله إن روسيا وأميركا ستحرصان على وضع مصالح إسرائيل في الاعتبار عند إقامة مناطق عدم تصعيد في سوريا.

وكان لافروف يرد على تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي قال للصحفيين في باريس في وقت متأخر من مساء الأحد إن هذه الترتيبات تكرس الوجود الإيراني في سوريا لذلك تعارضها إسرائيل تماما.

واعتراض نتنياهو العلني أمر مستغرب على رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي كان يسعى لتجنب المواجهة سواء مع موسكو أو واشنطن بشأن سوريا.

لكن متابعين أكدوا ان واشنطن وموسكو اخذتا على محمل الجد المخاوف الاسرائيلية من توسيع النفوذ الايراني الى مناطق محاذية لشمال اسرائيل. وهذا يعني ان الدولتين الراعيتين للاتفاق ستحرصان على ابعاد النفوذ الايراني عن الاتفاق.

ولم تتردد اسرائيل في مهاجمة مواقع لقوات النظام السوري على اي قذيفة تسقط في الجولان المحتل.

وتشكل محافظات درعا والسويداء والقنيطرة احدى المناطق الاربع التي تضمنتها مذكرة "مناطق خفض التصعيد" التي وقعتها كل من روسيا وايران، حليفتي النظام السوري، وتركيا الداعمة للمعارضة في استانا في الخامس من ايار/مايو.

ويسري اتفاق لخفض التصعيد حاليا في المحافظات الجنوبية الثلاث ومنها القنيطرة المتاخمة للجزء الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان السورية.

وطالما سقطت قذائف من سوريا في الجزء المحتل من الجولان وردت اسرائيل بقصف مواقع للقوات السورية وحزب الله اللبناني والميليشيات التابعة لايران.

وتقف روسيا والولايات المتحدة على طرفي نقيض في الأزمة السورية، فالأولى تشارك عسكريا في دعم الرئيس بشار الأسد عدو واشنطن، والولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا يستهدف الجهاديين هناك، لكنه يثير استياء موسكو لتوجيهه ضربات الى القوات الحليفة للرئيس السوري للأسد.

وقصفت واشنطن في شهر أبريل/ نيسان الماضي قاعدة جوية حكومية في سوريا بعد اتهامها لحكومة الرئيس بشار الأسد بشن هجوم كيماوي في بلدة خان شيخون، أسفر عن مقتل عشرات المدنيين.

وتبنت روسيا وإيران حليفتا دمشق، مع تركيا التي تدعم فصائل معارضة، في أيار/مايو مبدأ إقامة أربع مناطق لخفض التصعيد وإعلان هدنة دائمة فيها فيما تجري مفاوضات موازية برعاية الأمم المتحدة في جنيف للتوصل إلى حل سلمي للنزاع الدائر منذ 2011 والذي خلف 320 ألف قتيل وملايين النازحين واللاجئين.

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

الجميل في نتنياهو تحويله إسرائيل إلى جميلة لعوب تسير بين رجال ذئاب ، منهم من يرمقها بنظرة أو لمسة أو بعصة أو تكشيرة وهي تصرخ ابعدوا عني الرجال فأنا مملوكة للامريكي بعقد نكاح أوروبي ، المشكلة ان الرجال بدون أحاسيس كما يقول لافروف.

2017-07-18

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

المرعوب من الافعى يخشى حركة الحبل. والمشكلة أن الجنوب السوري واللبناني ، والشرق والجنوب العراقي ممتليء بحركة حبال متشابكة يمكنها اصطياد العصافير على إختلاف أنواعها. المشكلة في العصافير اللتي ستصطدم بالحبال وهل هو حرام ام حلال ؟!؟!؟

2017-07-18

 

السيسي يتوعد بمحاسبة ممولي الارهاب 'المتشدقين بالأخوّة'

تصفية مفاوض لبناني بارز في معارك عرسال

الأمير تميم ينهي التفاؤل العابر على أزمة قطر

الإعدام لـ28 مدانا في قضية اغتيال النائب العام بمصر

مصر تفتح أكبر قاعدة عسكرية في أفريقيا والشرق الأوسط

الكويت تطالب لبنان بردع مليشيات حزب الله

واشنطن تستبعد مقتل البغدادي

جثث قتلى معركة الموصل أكثر من أن تسعها ثلاجات الموتى

المالكي يستنجد بنظرية المؤامرة للتغطية على عجزه

السيستاني يطالب بعدم الإساءة لمعتقلي معركة الموصل

خيار العودة لا يزال صعبا لمسيحيي الموصل

لا تفاوض سعوديا مع قطر مادامت مصرة على دعم الإرهاب

بدء معارك المليشيات الشيعية والسنية على أنقاض معركة الموصل

أعمال العنف والقتل تكتسح كردستان العراق

تحركات في الكونغرس الأميركي لتوسيع العقوبات على حزب الله

مصر تطالب بقرار أممي يحاسب قطر على دعمها للإرهاب

الجيش السوري وحزب الله يشرعان في شن هجوم على عرسال


 
>>