First Published: 2017-09-13

الكونغرس الأميركي يرفض إلغاء تشريع يجيز الحرب

 

اجراء تقدم به السناتور راند بول يستهدف التأكيد على الحق الدستوري للكونغرس وليس الرئيس في إقرار العمل العسكري.

 

ميدل ايست أونلاين

تدخلات عسكرية خارجية تمت على أساس تفويض قديم

واشنطن - رفض مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء تعديلا كان من شأنه فرض إلغاء قرارات الحرب التي استخدمت كأساس قانوني للعمليات العسكرية الأميركية في العراق وأفغانستان وضد المتطرفين في سوريا ودول أخرى.

وصوت المجلس بواقع 61 صوتا مقابل 36 لصالح رفض التشريع الذي كان سينهي بعد ستة أشهر قرار إجازة استخدام القوة العسكرية الذي أُقر في 2001 و2002 .

ويتجاوز هذا بكثير عدد الأصوات اللازمة لإجازة التعديل وهي 51 صوتا.

ويأتي التشريع الذي قدمه السناتور الجمهوري راند بول في وقت يصارع فيه المشرعون البيت الأبيض للحصول على سلطة أكبر في السياسة المتعلقة بالأمن القومي.

ويستهدف إجراء راند التأكيد على الحق الدستوري للكونغرس وليس الرئيس في إقرار العمل العسكري.

ويساور المشرعين القلق من أن يشتط الرؤساء في استخدام قرار إجازة استخدام القوة العسكرية ضد الإرهابيين الذي جرى إقراره بعد أيام من هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، كأساس قانوني للقيام بعمليات عسكرية واسعة النطاق في دول عديدة.

وجاء أغلب المؤيدين من الديمقراطيين الذين انضموا إلى بول في الدفع بأنه كان ينبغي للكونغرس منذ فترة طويلة أن يناقش تفويضا جديدا لاستخدام القوة.

وقال بول "يجب أن نعارض حربا دون تفويض أو إعلان أو سند من الدستور. في هذا الوقت بالذات لا توجد قيود على الحرب".

ويسيطر الجمهوريون على الأغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب. وصوت جمهوريان آخران فقط لصالح التعديل المقترح.

وقال معارضو الإجراء إن إقراره بدون وجود تفويض جديد بالحرب سيعرض للخطر القوات الأميركية المنتشرة بالفعل في مناطق صراعات خارجية من خلال إثارة الغموض بشأن مهمتها.

وقال السناتور الجمهوري جون مكين رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ "إلغاء قرار إجازة استخدام القوة العسكرية ضد الإرهابيين لعامي 2001 و2002 دون إقرار متزامن لتفويض جديد خطوة متسرعة وغير مسؤولة".

لكن مكين والعديد من المشرعين الآخرين الذين عارضوا تعديل بول قالوا إنهم سيدعمون الجهود الرامية إلى إقرار تفويض جديد.

ويحاجج عدد متنام من المشرعين بأنه كان ينبغي منذ وقت طويل إلغاء تفويض 2001 مشيرين إلى أن استخدامه مثير للتساؤلات خاصة بالنسبة للحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، الذي لم يكن موجودا عندما صدر والحروب ضد القاعدة في سوريا وأماكن أخرى.

 

احباط وعزوف يرافقان الانتخابات المحلية بالجزائر

قطر تداري شح العملة ببيان تطميني للمستثمرين الأجانب

ليبيا تحقق في فضيحة سوق العبيد لاحتواء غضب دولي

السعودية تعزز خطوات الانفتاح بتأشيرات سياحية للأجانب

التعاون الليبي الأوروبي يثمر انحسارا كبيرا في عدد المهاجرين غير الشرعيين

حركة النجباء مستعدة لتسليم أسلحتها للجيش العراقي بشروط

أمير الكويت يغادر المشفى بعد تعافيه من وعكة صحية

مليشيا النجباء تتهم واشنطن بـ'تقنين' الإرهاب

الحريري يشيد بـ'صحوة' اللبنانيين

العراق يطلق عملية عسكرية لتطهير الصحراء الغربية من الجهاديين

تشكيلة هائلة من المرشحين لا تثير الاهتمام في الجزائر

حماسة لدى مبعوث الصحراء المغربية في بداية المهمة

دفعة جديدة من جماعات قطر على قوائم الإرهاب في الخليج

اجتماع ضباط من غرب وشرق ليبيا يؤسس لتوحيد الجيش

القاهرة توسع اجراءاتها ضد الدوحة بفرض تأشيرات على القطريين

مصر تدمر عشر شاحنات أسلحة على الحدود مع ليبيا

فرنسا تطرح مبادرة في مجلس الأمن لإدانة تجارة الرقيق في ليبيا

قطر بلا أي سند في شكواها لدى منظمة التجارة العالمية

تدقيق حسابات عملاء سعوديين اجراء معمول به في كل العالم

بريكست ينزع عن لندن لقب قطب المالية العالمي


 
>>