First Published: 2017-09-19

سحب الودائع الأجنبية يربك قطر ماليا

 

الحكومة القطرية تضطر لضخ 8 مليارات دولار في مصارفها لتغطية شح في السيولة ولتجنب اختلال التوازنات المالية لبنوكها.

 

ميدل ايست أونلاين

العزلة الاقليمية تفاقم متاعب الدوحة المالية

الدوحة - أظهرت بيانات من مصرف قطر المركزي أن الدوحة ضخت 29.1 مليار ريال (ثمانية مليارات دولار) في نظامها المصرفي في أغسطس/آب لتعويض الأموال التي سحبتها مؤسسات مالية من دول عربية مجاورة بسبب الأزمة التي تتخبط فيها قطر منذ قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية معها وأغلقت جميع المنافذ البرية والجوية معها.

واضطرت الحكومة القطرية التي تحاول التقليل حينا من أثر التبعات الاقتصادية وتتشدق أحيانا بقدرتها على الصمود، إلى ضخ ودائع في بنوكها بلغت 6.9 مليار دولار في يوليو/تموز و10.9 مليار دولار في يونيو/حزيران.

وواجهت البنوك القطرية ازمة سيولة مع سحب العديد من الدول ودائعها في ظل بيئة أصبحت فيها المخاطرة عالية بالنظر إلى العزلة التي تواجهها الدوحة.

وأظهرت البيانات الصادرة الثلاثاء أن إجمالي الودائع في البنوك القطرية بلغ 793.6 مليار ريال (218.04 مليار دولار) في أغسطس/آب ارتفاعا من 772.5 مليار (212.25 مليار دولار) في يوليو/تموز مع زيادة ودائع القطاع العام إلى 302.6 مليار ريال (83.14 مليار دولار) من 273.5 مليار (75.14 مليار دولار) في يوليو/تموز.

وينطوي ذلك على تدفقات إضافية إلى البنوك بنحو 29.1 مليار ريال (8 مليارات دولار) من القطاع العام القطري في أغسطس/آب مقارنة مع الشهر السابق. ولم تتضمن البيانات أسماء كيانات القطاع العام التي أودعت تلك الأموال في بنوك قطر.

وهبطت ودائع العملاء الأجانب ومعظمها بالعملة الصعبة في بنوك قطر إلى 148.97 مليار ريال (40.93 مليار دولار) في أغسطس/آب من 157.2 مليار ريال (43.19 مليار دولار) في يوليو/تموز.

وكان جهاز قطر للاستثمار، صندوق الثروة السيادي، قد أودع من قبل سيولة جديدة في البنوك القطرية مع قيام مستثمرين خليجيين بسحب ودائع من تلك البنوك ومن سوق الأسهم القطرية.

وقال محافظ مصرف قطر المركزي في يوليو/تموز إن بلاده لديها احتياطيات قدرها 340 مليار دولار تمكنها من تجاوز تداعيات المقاطعة.

لكن محللين أشاروا إلى أن قطر مضطرة للسحب من احتياطاتها النقدية للتغطية على أزمة السيولة ولمواجهة العجز الكبير الناجم عن المقاطعة الخليجية مع ارتفاع فاتورة الواردات الخارجية واضطرار الدوحة إلى سلوك مسارات جوية وبحرية بعيدة جدا لتأمين احتياجاتها الاساسية وهي عملية مكلفة جدا وتتطلب أيضا مددا أطول بالنظر إلى أنها كانت في السابق تسلك مسارات قريبة عن طريق الموانئ الاماراتية والسعودية وخطوط الملاحة الجوية لدول الجوار أو المنافذ البرية مع المملكة.

وتكشف البيانات الرسمية أن أزمة قطر سائرة الى المزيد من التفاقم رغم المكابرة ومحاولة تسويق قدرتها على الصمود ورهانها على ايجاد بدائل لمحيطها الجغرافي.

وقد تتمكن الدوحة مبدئيا من توسيع منافذها التجارية مع دول مثل ايران وتركيا ودول اسياوية لتأمين احتياجاتها الأساسية أو لصادراتها من الطاقة إلا أن العملية مكلفة جدا تترتب عليها خسائر بمليارات الدولارات وعلى أقل تقدير تراجعا في مستوى ايراداتها المالية بشكل يؤثر على احتياطاتها النقدية.

وأصبح لافتا أن قطر دخلت في مرحلة ارباك في التعاطي مع أسوأ ازمة تواجهها مع اختلالات ظاهرة في توازناتها المالية ومشاريعها المستقبلية ومع نفور استثماري من السوق القطرية.

وتعافت بورصة قطر بشكل طفيف الثلاثاء من أدنى مستوياتها في خمس سنوات مع قيام صناديق محلية بتكثيف مشترياتها من الأسهم القطرية.

وسجل مؤشر بورصة قطر خسائر على مدى 11 جلسة متتالية، مما يعكس ضعف ثقة المستثمرين الأجانب في حل سريع للأزمة الدبلوماسية الخليجية.

ورغم ذلك، اشترى المستثمرون المحليون أسهما قطرية أكثر مما باعوا في الأسابيع الماضية، وشكلوا الثلاثاء نحو ثلاثة أرباع القيمة الاجمالية للتداول في السوق، بحسب ما أظهرته بيانات البورصة وهو ما ساعد مؤشرها على الارتفاع 0.1 بالمئة.

 

'نقاط اختناق' تختتم محادثات الليبيين في تونس

مصر تنشر أسماء القتلى العسكريين الـ16 في معركة الواحات

'المصالح العليا' للجزائر تنحصر ببقاء الرئيس المختفي المريض

العبادي إلى الرياض لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق

شجب لاختيار منظمة الصحة موغابي سفيرا للنوايا الحسنة

صفقة سرية وراء هزيمة البشمركة في كركوك

المغرب يستدعي سفيره في الجزائر والقائم بالأعمال الجزائري

قاسم سليماني حذر الأكراد من العودة للجبال قبيل هجوم كركوك

مقتل خمسين عسكريا باشتباكات مع متشددين في صحراء مصر

نكسة قضائية جديدة لصندوق الثروة السيادية الليبية

شرق ليبيا يصدر عملات معدنية لمواجهة شحّ السيولة النقدية

برلين تستأنف تدريبا مشروطا لأكراد العراق

الإعدام غيابيا لقاتل بشير الجميل

أحداث كركوك والموصل تمحو صورة الجيش العراقي الضعيف

نتنياهو يحشد القوى العالمية لدعم أكراد العراق

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان


 
>>