First Published: 2017-09-25

العراق ينفذ أكبر عملية اعدام جماعي لمدانين بالإرهاب

 

العدل العراقية تعلن تنفيذ احكام بحق 42 شخصا متهمين بارتكاب هجمات ارهابية بما يشمل عمليات خطف وقتل وتفجير لسيارات مفخخة.

 

ميدل ايست أونلاين

انتقادات حقوقية للمحاكمات والأحكام

بغداد - أعلنت وزارة العدل العراقية الاثنين تنفيذ حكم الاعدام بحق 42 مدانا بتهمة الارهاب الأحد، في أكبر عملية اعدام جماعي منذ مطلع العام.

وأكدت الوزارة في بيان أن "حكم الاعدام نفذ بمجموعة من العناصر الارهابية الذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية وبعد استلام مراسيمهم الجمهورية وموافقة الادعاء العام على التنفيذ".

وبحسب البيان فإن "عدد المجرمين المنفذ بهم الحكم 42 مدانا كانت أحكامهم ضمن قانون مكافحة الارهاب وجرائمهم كانت بين الخطف وقتل عناصر القوات الأمنية والسطو المسلح وتفجير عبوات ناسفة وسيارات مفخخة".

وأشارت الوزارة إلى أن "هذه الاجراءات تأتي استمرارا لما تعهد به وزير العدل حيدر الزاملي من عدم تأخير تنفيذ أحكام الإعدام لمن اكتملت المصادقة على أحكامهم أصوليا". وقالت الوزارة أيضا إنها استلمت اذن التنفيذ بهذه المجموعة في 19 سبتمبر/ايلول وتم التنفيذ الأحد.

وقد شهد تنفيذ هذه الأحكام عدد من عوائل ضحايا الارهاب الذين فقدوا أبناءهم في العمليات الإرهابية والتي كان آخرها الاعتداء الإرهابي الذي وقع في محافظة الناصرية، بحسب البيان.

وأدانت لين معلوف مديرة منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط الاعدامات الأخيرة في العراق. وقالت إن استخدام عقوبة الإعدام "لن يجعل البلد أو شعبه أكثر أمانا".

وأضافت "لدى السلطات العراقية سجل مؤسف عندما يعود الأمر إلى تنفيذ اعدامات. وفي عدة حالات كان يتم اعدام أشخاص بعد محاكمات غير عادلة إلى حد بعيد وفي بعض الحالات بعد تعرضهم للتعذيب لإعطاء اعترافات".

وشهد العراق منتصف الشهر الحالي هجوما أدى إلى مقتل 85 شخصا على الأقل بينهم سبعة إيرانيين وإصابة أكثر من 93 آخرين بجروح، وهو الأكثر دموية لتنظيم الدولة الإسلامية في البلاد منذ استعادة كامل محافظة نينوى الشمالية.

وتعرض العراق للمئات من الهجمات الإرهابية خلال السنوات القليلة الماضية اضافة إلى جرائم طائفية خاصة في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

 

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب


 
>>