First Published: 2017-10-06

ايقاف شقيق نائب الرئيس الإيراني

 

أنصار روحاني يتهمون السلطة القضائية والمحافظين المسيطرين على عدد من هيئات السلطة بالسعي إلى إضعاف الرئيس.

 

ميدل ايست أونلاين

مستثمر مساهم في عدد كبير من المشاريع في إيران

طهران - أعلن نائب الرئيس الايراني اسحق جهانجيري الجمعة توقيف شقيقه مهدي جهانجيري الذي يترأس عددا من المشاريع السياحية المهمة في البلاد.

ويساهم مهدي جهانجيري في عدد من المشاريع الكبيرة في إيران بينها حديقة سياحية جديدة بالقرب من طهران. وقد شارك في توقيع اتفاق مهم في 2015 مع الفندقين الفرنسيين نوفوتيل وايبيس.

وقال اسحق جهانجيري على حسابه على انستاغرام "ليست لدي معلومات محددة عن سبب وملابسات توقيفه"، بدون أن يوضح تاريخ حدوث ذلك.

وأضاف "آمل ألا يكون توقيف أخي سياسيا وأن تطبق العدالة ومكافحة الفساد ودولة القانون بالطريقة نفسها على الجميع".

وأعلن الموقع الالكتروني المحافظ "تابناك" توقيف مهدي جانجيري نائب مدير غرفة التجارة في طهران الذي لديه مصالح في الصناعات المعدنية والمنجمية.

ويشغل أخوه اسحق جهانجيري منصب نائب الرئيس منذ 2013 وترشح للانتخابات الرئاسية التي جرت في مايو/ايار وفاز فيها حسن روحاني بولاية ثانية.

وفي يوليو/تموز أوقف حسين فريدون شقيق حسن روحاني ومستشاره الخاص بسبب "جنح مالية". وأفرج عنه بعدما دفع كفالة بلغت 7.6 ملايين يورو.

ويتهم أنصار روحاني السلطة القضائية والمحافظين الذين يسيطرون على عدد من هيئات السلطة بالسعي إلى إضعاف الرئيس.

وترفض السلطة القضائية من جهتها أي اتهام بأنها تتحرك بدوافع سياسية.

ولم تتضح بعد أسباب ايقاف مهدي جهانجيري، لكن هناك تلميحات في إيران لاستغلال النفوذ والمحسوبية.

وفي المقابل فإن هذا التطور يعكس في جانب كبير منه الصراع السياسي بين الاصلاحيين والمحافظين خاصة بعد هزيمة التيار المتشدد الذي يقوده المرجع الأعلى في إيران علي خامنئي وهو التيار الذي يهيمن عليه الحرس الثوري صاحب أكبر امبراطورية اقتصادية والذي يسعى الرئيس روحاني لتحجيم دوره وهيمنته على مؤسسات الدولة.

 

'نقاط اختناق' تختتم محادثات الليبيين في تونس

مصر تنشر أسماء القتلى العسكريين الـ16 في معركة الواحات

'المصالح العليا' للجزائر تنحصر ببقاء الرئيس المختفي المريض

العبادي إلى الرياض لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق

شجب لاختيار منظمة الصحة موغابي سفيرا للنوايا الحسنة

صفقة سرية وراء هزيمة البشمركة في كركوك

المغرب يستدعي سفيره في الجزائر والقائم بالأعمال الجزائري

قاسم سليماني حذر الأكراد من العودة للجبال قبيل هجوم كركوك

مقتل خمسين عسكريا باشتباكات مع متشددين في صحراء مصر

نكسة قضائية جديدة لصندوق الثروة السيادية الليبية

شرق ليبيا يصدر عملات معدنية لمواجهة شحّ السيولة النقدية

برلين تستأنف تدريبا مشروطا لأكراد العراق

الإعدام غيابيا لقاتل بشير الجميل

أحداث كركوك والموصل تمحو صورة الجيش العراقي الضعيف

نتنياهو يحشد القوى العالمية لدعم أكراد العراق

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان


 
>>