First Published: 2017-10-12

هدنة في الغوطة بوساطة مصر وروسيا

 

الأطراف السورية تتفق في القاهرة على وقف النار ورفض التهجير القسري وفك الحصار لإدخال المساعدات.

 

ميدل ايست أونلاين

جيش الاسلام: مصر تعهدت بفك الحصار

القاهرة - قالت وسائل إعلام مصرية رسمية إن الأطراف السورية توصلت الخميس وبوساطة مصرية وروسية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جيب تسيطر عليه المعارضة جنوبي دمشق خلال اجتماع عقد في القاهرة.

وذكر التلفزيون المصري أن وقف إطلاق النار الذي تشارك فيه جماعة جيش الإسلام بدأ سريانه الساعة 12 ظهر اليوم" الخميس.

وقال موقع بوابة الأهرام "تم الاتفاق في الاجتماع الذي عقد بالقاهرة على فتح المعابر ورفض التهجير القسري لسكان المنطقة مع التأكيد على فتح المجال أمام أي فصيل للانضمام للاتفاق".

ونقل الموقع عن محمد علوش مسؤول الهيئة السياسية في جماعة جيش الإسلام أن الجانب المصري تعهد بفك الحصار عن الغوطة الشرقية لإدخال المساعدات بكميات كافية.

وتمكنت الحكومة السورية بدعم من روسيا وإيران وفصائل شيعية من دحر المعارضة في مناطق متفرقة من سوريا خلال الاثني عشر شهرا الماضية لتعزز بهذا حكمها على المراكز الحضرية الكبرى.

وتمكنت سلسلة من اتفاقات وقف إطلاق النار في الشهور الأخيرة من تخفيف حدة القتال في غرب سوريا ومنها هدنة في الجنوب الغربي توسطت فيها روسيا والولايات المتحدة.

 

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>