First Published: 2017-10-13

نادال على بعد خطوتين من لقب دورة شنغهاي للتنس

 

لاعب التنس الاسباني يضرب موعدا مع الكرواتي سيليتش في نصف النهائي بعد بفوزه بصعوبة على البلغاري ديميتروف.

 

ميدل ايست أونلاين

نادال يقترب من اللقب

شنغهاي - بلغ الاسباني رافايل نادال المصنف اول نصف نهائي دورة شنغهاي الصينية في التنس، إحدى دورات الماسترز للالف نقطة بفوزه بصعوبة على البلغاري غريغور ديميتروف السادس 6-4 و6-7 (4-7) 6-3 الجمعة.

ويلتقي نادال في نصف النهائي الكرواتي مارين سيليتش الرابع الفائز على الاسباني الاخر البرت راموس 6-3 و6-4.

وخلافا لمباراته السابقة التي تخطى فيها بسهولة الايطالي فابيو فونييني، فان نادال (31 عاما) واجه صعوبة كبيرة لتكرار فوزه على ديميتروف بعد ان اخرجه من نصف نهائي دورة بكين الاسبوع الماضي في طريقه الى لقبه السابع هذا الموسم والخامس والسبعين في مسيرته.

وهو الفوز العاشر لنادال على ديميتروف في مسيرتهما الاحترافية حتى الان.

وتقدم الاسباني بالتالي خطوة اضافية نحو لقاء قمة مع السويسري روجيه فيدرر في النهائي. ويلتقي الاخير لاحقا الفرنسي ريشار غاسكيه بحثا عن التأهل الى دور الاربعة.

ولم يفز نادال بدورة شنغهاي، وحل وصيفا في 2009.

وقال ابن مايوركا المتوج بـ16 في البطولات الاربع الكبرى "انا سعيد جدا، كانت مباراة صعبة جدا، قدمنا نحن الاثنين مستوى رفيعا في اللعبة. استمتعت بها، انها معركة كبيرة بين لاعبين لعبا طوال الوقت بتركيز عال".

وتابع "احقق الفوز في الكثير من المباريات المتتالية وانا سعيد بكل شيىء، ودعونا نرى ماذا سيحدث غدا، ولكن ان اتمكن من الفوز في بكين وابلغ نصف النهائي هنا في دورتين صعبتين ضد لاعبين اقوياء، فانه يجب فقط التركيز على مواصلة هذا الزخم".

وبدوره، اقترب سيليتش خطوة اضافية من ضمان المشاركة في بطولة الماسترز للاعبين الثمانية الاوائل في العالم المقررة الشهر المقبل في لندن.

وقال سيليتش "فريقي قام بعمل جيدا فعلا في جميع جوانب ادائي لرفعه الى المستوى الذي يمكنني الحفاظ عليه كل اسبوع، وقد فهمت كل الامور التي كنا نعمل عليها، وكانوا (افراد الفريق) واضحين جدا معي".

وتابع "انا اكثر ثباتا في مستوى الارسال وافوز بالكثير من الارسالات والمباريات".

 

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين

الصدريون يضغطون لاستبعاد 'الفاسدين' من الانتخابات

انقسامات تهيمن على نقاش الموازنة الأوروبية بعد بريكست

ميسورو تونس ينتفعون بمنظومة الدعم أكثر من فقرائها

محاكمة الجهاديين الأجانب مرنة في العراق معقدة في سوريا

فضائح جنسية تشل حركة أوكسفام مؤقتا


 
>>