First Published: 2017-10-17

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس

 

مجلس النواب ينتقد العودة الى نقاط وتفاهمات محسومة سابقا حول تعديل اتفاق الصخيرات لتمهيد صياغة خارطة الطريق الجديدة.

 

ميدل ايست أونلاين

غسان سلامة يدخل في نقاش القضايا الخلافية

تونس - أعلن البرلمان الليبي مساء الإثنين تعليق مشاركته في مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي الجارية في العاصمة التونسية برعاية منظمة الأمم المتحدة ضمن خارطة طريق جديدة لحل الأزمة الليبية.

وبدأت في تونس السبت ثاني جولات المفاوضات لصياغة تعديلات على اتفاق وقعته الأطراف الليبية نهاية عام 2015 في منتجع الصخيرات في المغرب.

وقال عبدالسلام نصية رئيس لجنة الحوار السياسي الممثلة لمجلس النواب بيان "بعد مناقشات دامت لعدة أيام لاحظت لجنة الحوار بمجلس النواب الليبي إصرار لجنة الحوار التابعة لمجلس الدولة على الرجوع إلى نقاط وتفاهمات قد حسمت في السابق".

وفي البيان الذي أورده الموقع الرسمي للمجلس الذي ينعقد في مدينة طبرق شرقي ليبيا، أعلن نصية عن "تعليق مشاركة لجنة الصياغة في جلسات تعديل الاتفاق السياسي وذلك للتشاور مع كامل أعضاء لجنة الحوار عن مجلس النواب".

وكانت أطراف النزاع الليبي وقعت اتفاق الصخيرات لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات وتمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس الدولة إضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب في طبرق.

لكن مجلس النواب الذي تتبع له الحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء (شرق) والجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، رفض اعتماد حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج مشترطا إدخال تعديلات على الاتفاق.

ولم تفلح حكومة السراج في الحصول على إجماع في ليبيا. ورغم أن الحكومة نجحت في توسيع نفوذها في العاصمة وبعض المدن في غرب ليبيا، إلا أنها تعاني لفرض سلطتها على أجزاء كبيرة من البلاد.

ويتمحور الخلاف خصوصا حول المادة الثامنة من اتفاق الصخيرات والتي تمنح حكومة الوفاق الوطني سلطة تعيين قائد القوات المسلحة.

وقد ضمت الجولة الاولى من المحادثات في أيلول/سبتمبر ممثلي البرلمان المنتخبين عام 2014 ومجلس الدولة الناجم عن اتفاق الصخيرات المشكل من أعضاء سابقين في المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق).

وقد اتفق الطرفان على تشكيل مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء.

وقدم المبعوث الخاص للامم المتحدة غسان سلامة خطة جديدة لحل الأزمة الليبية إلى الأمم المتحدة في 20 سبتمبر/ايلول، معربا عن أمله في ضمان مستقبل لليبيين، تشمل عرض دستور جديد على الاستفتاء في غضون عام ما سيفتح الباب أمام انتخابات عامة.

 

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة كبيرة لخصخصة أنشطتها الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر

الحريري يزور مصر لمشاورات مع السيسي قبل العودة إلى لبنان

عزم عربي على التصدي للدور التخريبي لحزب الله وإيران

الرئاسة الجزائرية تنفي ابداء بوتفليقة رغبته الترشح لولاية خامسة

فتح تحقيق في تقارير عن 'العبودية' بليبيا

لبنان 'ينأى بنفسه' عن اجتماع وزاري عربي حول تدخلات ايران

اتصالات دولية مكثفة في فرنسا لمواجهة أنشطة إيران وحزب الله


 
>>