First Published: 2017-10-21

شجب لاختيار منظمة الصحة موغابي سفيرا للنوايا الحسنة

 

الغرب يتهم رئيس زيمبابوي بتدمير اقتصاد بلاده وبانتهاك حقوق الإنسان، ومنظمة غير حكومية معنية بمراقبة أداء الأمم المتحدة تنتقد الاختيار 'الصادم'.

 

ميدل ايست أونلاين

'موغابي نفسه فضل عدم العلاج في وطنه'

واشنطن - شجبت جماعات حقوقية اختيار منظمة الصحة العالمية لرئيس زيمبابوي روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة.

وكان تيدروس أدهانوم جيبريسوس مدير عام منظمة الصحة أعلن الأربعاء اختيار موغابي (93 عاما) سفيرا للنوايا الحسنة وذلك خلال اجتماع عالي المستوى للأمراض غير المعدية في أوروجواي انعقد الأربعاء وحضره موغابي.

ويتهم الغرب موغابي بتدمير اقتصاد زيمبابوي وبانتهاك حقوق الإنسان خلال قيادته البلاد على مدى 37 عاما كرئيس أو رئيس للوزراء.

وأشاد تيدروس في كلمته بزيمبابوي "كبلد يضع التغطية الصحية العالمية والنهوض بقطاع الصحة في قلب سياساته لتوفير الرعاية الصحية للجميع".

كان تيدروس وزيرا للصحة وللخارجية في إثيوبيا وانتخب في مايو/أيار كأول مدير عام أفريقي لمنظمة الصحة العالمية.

وقال "اليوم يشرفني أيضا أن أعلن موافقة الرئيس موغابي على العمل سفيرا للنوايا الحسنة فيما يتعلق بالأمراض غير المعدية بأفريقيا لإقناع نظرائه في منطقته بمنح الأولوية للتعامل مع الأمراض غير المعدية".

وقال إيان ليفين نائب مدير عام البرامج في منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان على تويتر "بالنظر إلى سجل موغابي المروع فيما يتعلق بحقوق الإنسان، فإن وصفه بسفير للنوايا الحسنة أمر يسبب حرجا لمنظمة الصحة العالمية وللدكتور تيدروس".

وقال كريستيان ليندماير المتحدث باسم منظمة الصحة عبر البريد الإلكتروني إن مدير المنظمة يسعى لكسب دعم موسع لأعمال منظمته.

وأضاف "تحدث تيدروس مرارا عن عزمه إنشاء حركة عالمية للنهوض بزعامة سياسية عالية المستوى في مجال الصحة".

وأصدر هيليل نوير المدير التنفيذي لمنظمة (يو.إن ووتش)، وهي منظمة غير حكومية معنية بمراقبة أداء الأمم المتحدة ومقرها جنيف، بيانا في وقت متأخر الجمعة ينتقد اختيار منظمة الصحة العالمية لموغابي.

وقال "حكومة روبرت موغابي تعاملت بوحشية مع نشطاء مدافعين عن حقوق الإنسان وقمعت معارضين مطالبين بالديمقراطية وحولت سلة غذاء أفريقيا، ونظامها الصحي، إلى حالة ميئوس منها".

"فكرة اختيار الأمم المتحدة لهذه الدولة الآن كداعم كبير للصحة فكرة مثيرة للغثيان بصراحة".

وأشار إلى أن موغابي نفسه سافر إلى سنغافورة للعلاج ثلاث مرات هذا العام مفضلا ذلك على العلاج في وطنه.

وأبدى دبلوماسيون غربيون دهشتهم لاختيار موغابي وقالوا إنهم ليسوا على دراية "بهيكل صنع القرار" وراءه.

 

قطر تتلقى صفعة ثانية في نزاع تجاري مع الامارات

تدقيق حسابات عملاء سعوديين اجراء معمول به في كل العالم

بريكست ينزع عن لندن لقب قطب المالية العالمي

الحريري يعاهد أنصاره بالبقاء في لبنان دفاعا عن أمنه وعروبته

مصر تعتقل جواسيس تآمروا مع تركيا والاخوان لضرب استقرارها

تثبيت حكم سجني بسنتين في حق نبيل رجب لبثه أخبارا كاذبة عن البحرين

قبرص تتوسط لنزع فتيل الأزمة بلبنان

روايات عن 'جحيم مطلق' لمهاجرين كاميرونيين في ليبيا

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية


 
>>