First Published: 2017-10-23

العبادي والصدر في الأردن

 

العاهل الأردني ورئيس الوزراء العراقي يبحثان سبل بناء عراق موحد وتحقيق المصالحة الوطنية مع قرب انتهاء الحرب على الجهاديين.

 

ميدل ايست أونلاين

الصدر ومطلب العلاقات المتوازنة مع دول المنطقة

عمان – وصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء الأحد الى العاصمة الاردنية عمان في وقت بدأ فيه ايضا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر زيارة للمملكة.

وقال العاهل الاردني الملك عبدالله بعد مباحثات مع العبادي إن "بناء عراق آمن ومستقر وموحد يعتبر ركنا أساسيا لأمن واستقرار المنطقة"، وفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.

وبحث العاهل الأردني ورئيس الوزراء العراقي العلاقات بين البلدين والمستجدات على الساحة الإقليمية وجهود الحرب على الإرهاب.

وبحسب البيان فقد جرى خلال اللقاء التأكيد على متانة العلاقات بين الأردن والعراق والحرص على تعزيز التعاون والتنسيق بينهما في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.

وتأتي زيارة العبادي إلى الأردن ضمن جولة خارجية له شملت مصر والسعودية.

وهنأ عاهل الأردن رئيس الوزراء العراقي بالانتصارات التي حققها الجيش العراقي على تنظيم الدولة الاسلامية في مختلف المناطق العراقية.

واستعرض رئيس الوزراء العراقي الجهود التي تبذلها حكومته العراقية لمواجهة التحديات وتحقيق المصالحة الوطنية.

وبدأ الصدر زيارة المملكة بناء على دعوة من العاهل الأردني.

وقال المكتب الإعلامي للصدر في بيان إن "مقتدى الصدر وصل إلى الأردن تلبية لدعوة رسمية من الملك عبد الله".

وبحسب البيان فإن الأمير غازي بن الحسين كبير مستشاري العاهل الأردني كان في استقبال الصدر.

ولم يكشف البيان عن تفاصيل الزيارة أو مدتها.

وكان الصدر قام بزيارتين نادرتين إلى السعودية والإمارات في أغسطس/آب الماضي.

ولطالما دعا الصدر مسؤولي الحكومة العراقية إلى إقامة علاقات متوازنة مع دول المنطقة إذ تخشى دول الخليج العربي من نفوذ إيران المتصاعد في العراق.

ويشغل التيار الصدري 34 مقعدًا في البرلمان فضلًا عن فصيل مسلح يحمل اسم "سرايا السلام" وهو واحد من فصائل "الحشد الشعبي" الذي يقاتل إلى جانب القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

 

واشنطن تضغط لتفكيك شبكة الوكلاء الإيرانية في الشرق الأوسط

الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب التايبلاين

بعد التحرير العسكري، الموصل تتأهب للتحرر من الفكر الجهادي

سنة العراق يرفضون الانسحاب الأميركي خوفا من الميليشيات الشيعية

حزب الله يقدم نفسه القوة الوحيدة لحسم معركة النفط مع اسرائيل

القاعدة تنافس الدولة الاسلامية بالدعوة لشن هجمات في مصر

الخناق يضيق على بنك باركليز في صفقة تلاعب قطرية

الوضع الأمني الخطير يهدد بخلو ليبيا من صحافييها

ادراج محتمل لتونس على قائمة سوداء أوروبية جديدة

الموازنة العراقية في متاهة خلافات بين بغداد وأربيل

المياه تفيض في شوارع العراق بعد أشهر من الجفاف

مشروع أممي طموح لإسناد روح التعايش في الموصل

الليبيون يتمسكون بخيط الانتخابات للتغلب على الصعوبات

نشطاء بلدان المغرب العربي يحذرون من المساس بمدنية الدولة

الفساد والخلافات السياسية العراقية يفشلان مؤتمر الكويت


 
>>