First Published: 2017-11-09

السعودية والكويت والإمارات تدعو رعاياها لمغادرة لبنان

 

وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي يشير إلى أن الاجراءات في تصاعد مستمر ومتشدد ضد لبنان حتى تعود الأمور لنصابها الطبيعي.

 

ميدل ايست أونلاين

الأوضاع في لبنان غير مطمئنة

الرياض/الكويت/أبوظبي - انضمت السعودية والكويت والإمارات الخميس إلى البحرين في دعوة رعاياها إلى مغادرة لبنان وعدم السفر إليه، في تحذير يأتي بعد الاستقالة المفاجئة التي أعلنها رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري من الرياض السبت، منتقدا بشدة حزب الله وحليفته إيران.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله، إنه "بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية، فإن المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرته في أقرب فرصة ممكنة، كما تنصح المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية".

بدورها نقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مصدر في الخارجية قوله إنه "نظرا إلى الأوضاع التي تمر بها جمهورية لبنان الشقيقة وتحسبا لأي تداعيات سلبية لهذه الأوضاع وحرصا منها على أمن وسلامة مواطنيها، فإنها تطلب من كافة المواطنين الكويتيين المتواجدين حاليا في لبنان المغادرة فورا".

ودعا المصدر الكويتي بحسب إلى عدم السفر إلى لبنان، متمنيا أن "يتجاوز هذه المرحلة الصعبة بما يحقق أمنه واستقراره".

وفي أبو ظبي أفادت وكالة الأنباء الاماراتية الرسمية (وام) بأن "وزارة الخارجية والتعاون الدولي أكدت مجددا في بيان لها اليوم (الخميس) ضرورة الالتزام الكامل من قبل مواطني الدولة بعدم السفر إلى لبنان من دولة الإمارات أو من أية وجهة أخرى".

وفي 2016 دعت البحرين والسعودية ودولة الامارات والكويت رعاياها إلى مغادرة لبنان وعدم السفر إليه بعدما اعتبرت أن حزب الله، التنظيم الشيعي المسلح المدعوم من إيران والذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات نظام الأسد، يسيطر على القرار السياسي في لبنان. ولم ترفع الامارات حظر السفر عن لبنان منذ ذلك الحين.

وكانت مملكة البحرين دعت الأحد رعاياها المقيمين في لبنان إلى مغادرته فورا و"توخي الحذر"، كما دعت البحرينيين إلى عدم السفر إلى هذا البلد، وذلك غداة اعلان الحريري استقالته من منصبه.

وتتهم البحرين إيران بالتدخل في شؤونها ودعم جماعات شيعية ارهابية وتدريب مسلحين على شن هجمات على أراضيها.

وتأتي الخطوة السعودية بعد 4 أيام من تعيين المملكة وليد بن محمد اليعقوب سفيرا جديدا لها لدى لبنان في المنصب الشاغر منذ 15 شهرا.

كما تأتي تلك الخطوة بعد 3 أيام من تصريح وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، بأن بلاده سوف تعامل الحكومة اللبنانية على أنها حكومة إعلان حرب على المملكة بسبب حزب الله.

ونفى السبهان في تصريحات شديدة اللهجة أدلى بها لقناة العربية مساء الاثنين، ما يتردد عن إجبار الرياض سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية، على الاستقالة، مشيرا إلى أنها أكاذيب" يروجها حزب الله وأتباعه.

وحذر الوزير السعودي من أن المخاطر المترتبة على تصرفات حزب الله، سوف تكون "وخيمة جدا على لبنان"، مضيفا "سوف نوقف كل شخص يتعدى على دولتنا عند حده".

كما قال السبهان الخميس في تغريدة على تويتر، إن "كل الإجراءات المتخذة تباعا وفي تصاعد مستمر ومتشدد حتى تعود الأمور لنصابها الطبيعي"، في إشارة إلى طلب السعودية من مواطنيها مغادرة لبنان فورا.

والسبت الماضي أعلن الحريري استقالته من منصبه عبر خطاب متلفز من السعودية، مرجعا قراره إلى "مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه بعد تمكن حزب الله من فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

وفي اليوم التالي الأحد، قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله في كلمة متلفزة إنه "ليس هناك سبب داخلي لبناني لاستقالة الحريري".

ودعا إلى "ضرورة التفتيش عن السبب السعودي".

وقال تيار المستقبل وهو الحزب السياسي الذي يقوده رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري الخميس، إن على الحريري أن يعود إلى بيروت للحفاظ على نظام الحكومة في لبنان.

وقال تيار المستقبل إن عودة الحريري ضرورية "لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان في إطار الاحترام الكامل للشرعية اللبنانية".

 

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر


 
>>