First Published: 2017-11-10

تعطش لسيادة تونس الغذائية في ' كسكسي حبوب الكرامة'

 

المخرج الحبيب العايب ينتقد من خلال وثائقي يعرض على هامش أيام قرطاج السينمائية سياسات غذائية خاطئة جعلت البلاد تستورد نصف مؤونتها.

 

ميدل ايست أونلاين

'لن أسامح من تسبب في معاناة التونسيين'

تونس - أثار الفيلم الوثائقي التونسي "كسكسي حبوب الكرامة" لمخرجه الحبيب العايب قضية "التبعية الغذائية" في البلاد وذلك عقب عرضه الأوّل الخميس في إطار أيام قرطاج السينمائية.

وقدم العايب فيلمه الوثائقي في عرضه الأول الخميس في قاعة سينما "المونديال" بالعاصمة التونسية في سادس أيام مهرجان أيام قرطاج السينمائية المقام حاليا في دورته الـ28.

وينافس الوثائقي ضمن المسابقة الرسمية للأفلام الوثائقية بالمهرجان ضمن 14 فيلما وثائقيا طويلا و8 قصيرة.

وواكب جمهور عريض من عشاق الأفلام الوثائقية عرض الوثائقي.

وفيلم "كسكسي حبوب الكرامة" يتناول مسألة الغذاء في تونس التي اعتبرها العايب "من صميم قضايا الكرامة الإنسانية الفردية والجماعية، باعتبار أن الشعب التونسي استطاع أن يطيح بالديكتاتورية من أجل الكرامة الإنسانية".

ويعتبر "الكسكسي" من أشهر الأطباق التونسية (والمغاربية)، وهو عبارة عن حبيبات صغيرة تصنع من دقيق القمح.

واتخذ العايب، من هذا الطبق رمزا أبرز من خلاله أهمية الغذاء باعتباره محركا للقضايا الاجتماعية.

ويحمل الوثائقي رسالة مفادها أنّ الكرامة ليست شعارا وإنما هي شرط للحياة وأنّه دون السيادة الغذائية تظلّ الكرامة مجرّد كلام.

العايب تناول مفهوم "السيادة الغذائية" استنادا إلى مقابلات أجراها مع مزارعين في جميع أنحاء تونس، كشف من خلالها أن تونس كانت مكتفية ذاتيا في قطاع الحبوب حتى بداية القرن العشرين، إلا أنها أصبحت اليوم تستورد أكثر من نصف احتياجاتها.

واعتبر العايب أن سوء الوضع الغذائي للبلاد يتفاقم من عام لآخر.

وتضمّن الوثائقي دعوة إلى نقاش مفتوح جدي وجماعي حول التبعية الغذائية التي تعيشها تونس منذ استقلالها (1956) حتى اليوم.

وقبل عرض الفيلم رفع مخرج الفيلم شعار "مانيش مسامح" (لن أسامح)، قائلا "لن أسامح السياسات الغذائية الخاطئة التي جعلت تونس تستورد نصف مؤونتها".

وأضاف: "لن أسامح من سرق أموال التونسيين وجعلهم يعيشهم الفقر والمهانة، ولن أسامح من تسبب في معاناة التونسيين".

وحملة "مانيش مسامح" أطلقها ويقودها عدد من نشطاء المجتمع المدني بتونس، للتصدي لتمرير قانون للمصالحة مع رموز نظام الرئيس الأسبق، زين العابدين بن علي.

والحبيب العايب أستاذ جامعي وباحث، سبق وأن أخرج في 2016، فيلما وثائقيا بعنوان "قابس لاباس (بخير)".

وانطلقت السبت الدّورة الثامنة والعشرين لمهرجان أيّام قرطاج السينمائيّة التي تستمر حتى 11 نوفمبر/تشرين الثاني بمشاركة 180 فيلماً تونسياً وعربياً وأجنبياً من أكثر من 20 بلداً.

 

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر


 
>>