First Published: 2017-11-10

شبح التخلف عن سداد الديون يؤرق فنزويلا

 

سداد كركاس لـ81 مليون دولار لن يجنبها الوقوع في مأزق ما دامت مطالبة بدفع مئتي مليون دولار أخرى الأسبوع القادم.

 

ميدل ايست أونلاين

الديون ترهق فنزويلا

كراكاس - يترتب على فنزويلا تسديد 81 مليون دولار الجمعة وإلا ستكون في حالة تخلف عن دفع دينها الخارجي الذي تريد إعادة هيكلته على الرغم من أزمتها الاقتصادية والسياسية والإنسانية.

وحتى إذا سددت هذه الدفعة، لن تخرج فنزويلا من المأزق إذ أن عليها تسديد مئتي مليون دولار الاثنين، اليوم الذي دعا الرئيس نيكولاس مادورو الدائنين الدوليين إلى الاجتماع خلاله في كراكاس لبدء هذه المفاوضات.

ويقدر دين فنزويلا للخارج بنحو 150 مليار دولار. وقد تراجع احتياطيها من النقد الأجنبي إلى 9.7 مليارات دولار بينما عليها دفع بين 1.47 و1.7 مليار حتى نهاية العام، ثم حوالي ثمانية مليارات في 2018.

كانت فنزويلا في الماضي أغنى بلد في أميركا اللاتينية. لكن تراجع أسعار النفط الخام دمرها. وقد فُقدت المواد الغذائية والأدوية ما أدى إلى أزمة سياسية واستياء شعبيا تجسد في التظاهرات العنيفة التي جرت في الربيع وأسفرت عن سقوط 125 قتيلا.

وقال ادوارد غلوسوب المحلل في مجموعة "كابيتال ايكونوميكس" في مذكرة "بشكل أو بآخر، ستتخلف الحكومة والمجموعة النفطية العامة عن تسديد" الدين.

"نحن في نهاية المباراة"

رأى غلوسوب "نحن الآن في نهاية الجولة وأصبحت القضية مسألة أيام -- وليس أشهرا -- قبل تأكيد التخلف عن السداد".

وخلال الأسبوع الجاري، خفضت وكالات التصنيف الائتماني "فيتش" و"ستاندارد اند بورز غلوبار ريتينغز" و"موديز" تصنيف فنزويلا في مواجهة تخلفها الوشيك عن سداد الدين، وعبرت عن قلقها من إعلان الحكومة الجمعة عن تسديد 1,161 مليار دولار لم تصل غالى الدائنين حتى الآن.

وتعقد لجنة في نيويورك تضم 15 شركة مالية وجمعتها "المنظمة الدولية للمقايضات والمشتقات" المالية (انترناشيونال سوابس اند ديريفاتيز اسوسييشن - آي اس دي ايه) -- شكل من الرقابة العالمية للعلامات السيادية --، اجتماعا صباح الجمعة في نيويورك في هذا الشأن. وقالت مجموعة "كابيتال ايكونوميكس" أن المجتمعين سيؤكد التخلف عن السداد.

وقال ناطق باسم "المنظمة الدولية للمقايضات والمشتقات" المالية في رسالة الكترونية إن اللجنة "يمكن أن تتخذ قرارا في الاجتماع بالتصويت أو عدم التصويت على الاجتماع مجددا لمزيد من المناقشات حول هذه المسألة".

ويأتي تسارع الصعوبات التي تواجهها كراكاس مع تصعيد الأسرة الدولية التي تدين تشدد الحكومة الاشتراكية، لهجتها.

فقد أعطى سفراء الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الأربعاء الضوء الأخضر لتبني عقوبات جديدة ضد فنزويلا بما فيها حظر على الأسلحة، حسبما ذكرت مصادر دبلوماسية.

وأعلنت الولايات المتحدة الخميس سلسلة جديدة من العقوبات تستهدف عشرة مسؤولين يشتبه بتقويضهم العملية الانتخابية وفرضهم رقابة على وسائل الإعلام أو ارتكابهم أعمال فساد في برامج غذائية.

عقوبات جديدة

تمنع واشنطن أصلا أي مصرف أو مواطن أميركي من شراء سندات أو التفاوض لإبرام اتفاقات تعرضها حكومة كراكاس أو المجموعة النفطية الفنزويلية.

في هذا الإطار، من الصعب التصور أن دائنين أميركيين -- تقول كراكاس إن سبعين بالمئة من مالكي السندات الفنزويلية من الولايات المتحدة أو كندا -- سيلبون دعوة مادورو الاثنين.

وقال ادريا سالدارياغا المحلل لشؤون أميركا اللاتينية في مركز المجلس الأطلسي إن "هذا الأمر يعقد المفاوضات لاتفاق مع الدائنين"، مؤكدا أن "السيناريو الأرجح هو تخلف عن السداد".

ويتهم الرئيس مادورو الولايات المتحدة "باضطهاد مالي" حيال بلده لخنق فنزويلا بسبب حكومته الاشتراكية.

وهو يأمل في إنقاذ بفضل الصين التي يدين لها ب28 مليار دولار، وروسيا التي تستعد للتوقيع اتفاق مع فنزويلا لإعادة هيكلة ثلاثة من أصل ثمانية مليار دولار.

ويقول الخبراء انه لإقناع الخبراء بإعادة هيكلة الدين -- تعني إعادة جدولة الدفعات، وفي اغلب الأحيان خفض أو شطب ديون -- يجب على الحكومة أن تقدم خطة إصلاحات اقتصادية لتحسين الأوضاع في البلاد التي تراجع إجمالي ناتجها الخام بنسبة 36 بالمئة في السنوات الأربع الأخيرة.

ورأى الخبير الاقتصادي اورلاندو اوشوا "عليها تقديم ضمانات بأنها ستسدد" الأموال.

 

تونس تواجه عجز الموازنة بزيادات في أسعار الخبز والبنزين

القوات العراقية تجبر الجهاديين على الفرار لعمق الصحراء

أغلال العبودية تقيد 40 مليونا في العالم

مذبحة في هجوم إرهابي على مسجد بشمال سيناء

منظمات تفضح صمت الحكام عن 'استرقاق' المهاجرين الأفارقة

'رجل المهمات الصعبة' أمام اختبار ما بعد الدولة الإسلامية بالعراق

إقليم كردستان يطالب بإلغاء عقوبات بغداد المفروضة على أربيل

احباط وعزوف يرافقان الانتخابات المحلية بالجزائر

قطر تداري شح العملة ببيان تطميني للمستثمرين الأجانب

ليبيا تحقق في فضيحة سوق العبيد لاحتواء غضب دولي

السعودية تعزز خطوات الانفتاح بتأشيرات سياحية للأجانب

التعاون الليبي الأوروبي يثمر انحسارا كبيرا في عدد المهاجرين غير الشرعيين

حركة النجباء مستعدة لتسليم أسلحتها للجيش العراقي بشروط

أمير الكويت يغادر المشفى بعد تعافيه من وعكة صحية

مليشيا النجباء تتهم واشنطن بـ'تقنين' الإرهاب

الحريري يشيد بـ'صحوة' اللبنانيين

العراق يطلق عملية عسكرية لتطهير الصحراء الغربية من الجهاديين

تشكيلة هائلة من المرشحين لا تثير الاهتمام في الجزائر

حماسة لدى مبعوث الصحراء المغربية في بداية المهمة

دفعة جديدة من جماعات قطر على قوائم الإرهاب في الخليج


 
>>