First Published: 2017-11-10

ارتفاع قياسي للعجز التجاري في تونس

 

المعهد الوطني للإحصاء التونسي يكشف عن تفاقم كبير للعجز التجاري بالبلاد ليتجاوز الـ5 مليار دولار بسبب ارتفاع الواردات وتراجع قيمة الدينار.

 

ميدل ايست أونلاين

تحدي كبير

تونس - قال المعهد الوطني للإحصاء التونسي الجمعة إن العجز التجاري للبلاد زاد 23.5 بالمئة على أساس سنوي في الأشهر العشرة الأولى من 2017 إلى 13.210 مليار دينار تونسي (5.28 مليار دولار) وهو مستوى قياسي.

وبلغ العجز 10.710 مليار دينار في نفس الفترة من العام الماضي و12.6 مليار دينار في عام 2016 بأكمله. وزاد العجز بعد أن ارتفعت الواردات 19.6 في المئة إلى 40.850 مليار دينار.

ويمثل العجز المتنامي أحد المشكلات الرئيسية التي تواجه حكومة رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد. وساهم العجز في تآكل احتياطيات العملة الأجنبية لتونس والتي لا تغطي حاليا سوى واردات 93 يوما.

وقال محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري للصحفيين "العجز التجاري بلغ مستويات خطيرة وتاريخية ويجب علينا وقف هذا النزيف".

وفي الأسبوع الماضي أصدر البنك المركزي أمرا للمصارف المحلية بوقف تمويل الواردات لنحو 220 منتجا من الأسماك إلى العطور في الوقت الذي تسعى فيه البلاد إلى خفض عجزها التجاري.

وتواجه تونس، التي حظيت بالإشادة لنجاح انتقالها الديمقراطي بعد انتفاضة 2011، صعوبات في تنفيذ إصلاحات اقتصادية صعبة لخفض الإنفاق العام اتفقت عليها مع مقرضيها الدوليين.

وكان رضا السعيدي المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء قال الشهر الماضي إن الحكومة سترفع الضرائب على بعض السلع المستوردة من الخارج مثل أدوات التجميل وبعض المنتجات الزراعية للمساهمة في تقليص العجز التجاري.

ووفق بيانات البنك المركزي، فإن احتياطي البلاد من العملة الأجنبية لم يتجاوز حاجز الخمسة مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، في حين كان في عام 2010 بحدود 13.5 مليار دولار.

ارتفاع العجز التجاري يعود بالأساس إلى التفاوت الكبير بين الواردات والصادرات من جهة والى تدني سعر الدينار بالعملة الصعبة.

وقد دق مؤخرا عدة خبراء وأساتذة اقتصاديين ناقوس الخطر، وأوضحوا أن استمرار تسارع وتيرة العجز التجاري سيكلف تونس تقلصا هاما في احتياطي العملة الصعبة وارتفاع مستوى المديونية للخارج.

 

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر


 
>>