First Published: 2017-11-11

400 جثة في مقابر جماعية قرب الحويجة

 

الدولة الاسلامية ارتكبت عمليات الاعدام في قاعدة البكارة، احد المقرات السابقة للقوات الأميركية في العراق.

 

ميدل ايست أونلاين

القتلى قضوا نحرا او حرقا أو بالرصاص

الحويجة (العراق) - عثر على العديد من المقابر الجماعية التي تضم "ما لا يقل عن 400" جثة بالقرب من الحويجة العراقية التي تمت استعادتها من تنظيم الدولة الاسلامية في بداية تشرين الاول/اكتوبر بحسب ما اعلن السبت محافظ كركوك بالوكالة راكان سعيد.

وقال راكان الذي تسلم منصبه بعد اقالة المحافظ الكردي لكركوك التي استعادتها القوات الاتحادية من ايدي القوات الكردية "اننا نقف الان في موقع قاعدة البكارة التي كانت احد مقرات القوات الاميركية والتي جعلها داعش موقعا لتنفيذ الاعدامات".

وتقع البكارة على بعد ثلاثة كيلومترات جنوب غرب الحويجة.

واضاف راكان "انظروا لبشاعة الارهاب الذي اعدم ما لا يقل عن 400 مغدور بينهم ببدلات الاعدام الحمراء واخرون بزي مدني".

وفي العام 2014 سيطر تنظيم الدولة الاسلامية على نحو ثلث مساحة العراق ونصف مساحة سوريا المجاورة واعلن قيام "الخلافة".

وارتكب التنظيم اعمالا انتقامية مروعة في المناطق التي كانت خاضعة لسيطرته، تضمنت اعدامات جماعية وقطع رؤوس. غير ان التنظيم مني في الاونة الاخيرة بانتكاسات وخسر معظم الاراضي التي كان يسيطر عليها.

وخلال تقدّم القوات العراقية في معركتها ضد التنظيم عثرت على عشرات المقابر الجماعية التي تضم مئات الجثث في مناطق عراقية مختلفة.

وقال آمر اللواء 60 بالفرقة 20 في الجيش العراقي مرتضى عباس اللعيبي ان قواته "استدلت على موقع المقابر الجماعية من خلال شاهد عيان"، مؤكدا ان "الموقع يبعد شمال مركز الحويجة 3 كلم".

من جهته، قال الشاهد سعد عباس النعيمي وهو راعي اغنام "كنت في زمن داعش خلال سنوات الاحتلال الثلاث اشاهد عناصر داعش يأتون بمركبات ويقومون بانزال المعتقلين واطلاق النار عليهم ورميهم على الارض او نحرهم".

واكد ان البكارة كانت "تضم خمس مقابر جماعية لمعتقلين لدى داعش"، قائلا ان "بعض ضحايا داعش كان التنظيم يطلق النار عليهم او ينحرهم او يضعهم في حراقات نفطية".

وفي 4 آب/اغسطس 2017 أعلن مسؤولون العثور على مقبرة جماعية اخرى تضم رفات 40 رجلا اعدمهم التنظيم المتطرف "عام 2015 ابان سيطرته على الرمادي".

 

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر

الحريري يزور مصر لمشاورات مع السيسي قبل العودة إلى لبنان

عزم عربي على التصدي للدور التخريبي لحزب الله وإيران

الرئاسة الجزائرية تنفي ابداء بوتفليقة رغبته الترشح لولاية خامسة

فتح تحقيق في تقارير عن 'العبودية' بليبيا

لبنان 'ينأى بنفسه' عن اجتماع وزاري عربي حول تدخلات ايران

اتصالات دولية مكثفة في فرنسا لمواجهة أنشطة إيران وحزب الله


 
>>