First Published: 2017-11-11

مئة مليار دولار ثمنا لهزيمة الدولة الاسلامية في العراق

 

العبادي: القوات العراقية تتقدم باتجاه مناطق في قضاء راوة ليست تابعة بالضرورة للدولة الاسلامية بل مساحات صحراوية تحتاج الى تطهير.

 

ميدل ايست أونلاين

ثلاث سنوات من التدمير المتواصل

كربلاء (العراق) - قدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت بأكثر من مئة مليار دولار كلفة الخسائر الاقتصادية خلال ثلاث سنوات من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات شاسعة في العراق.

وأكد العبادي في زيارة إلى مدينة كربلاء جنوب بغداد غداة إحياء أربعينية الإمام الحسين أن "التقييم الآن تضاعف إلى أكثر من مئة مليار دولار، التي هي فقط كلفة التدمير الاقتصادي والبنى التحتية التي سببها احتلال داعش للمدن العراقية".

وفي 2014، شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما واسعا استولى خلاله على ما يقارب ثلث مساحة العراق.

وتمكنت القوات الحكومية مدعومة بفصائل الحشد الشعبي من استعادة أكثر من 97 في المئة من تلك الأراضي.

وبدأت القوات العراقية السبت هجوما على آخر جيب للجهاديين في الصحراء الغربية للبلاد على الحدود مع سوريا، حيث يتعرض تنظيم الدولة الإسلامية أيضا لهجوم من القوات السورية.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية في بيان أن القوات العراقية مدعومة بفصائل الحشد العشائري بدأت "عملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة".

لكن العبادي أوضح أن العملية التي تقوم بها القوات الأمنية حاليا "ليست في مناطق يسيطر عليها داعش بالضرورة، بل هي مناطق صحراوية كبيرة ومفتوحة وتحتاج إلى تطهير".

وشارك ملايين الزوار العراقيين والأجانب من دول مختلفة في إحياء أربعينية الإمام الحسين التي بلغت ذروتها الجمعة في مدينة كربلاء جنوب العراق، وسط إجراءات أمنية مكثفة.

وجرت هذه الزيارة، التي تعتبر من أكبر التجمعات الدينية في العالم، من دون أي حادثة على عكس السنوات الماضية التي شهدت اعتداءات دامية.

والتقى العبادي في كربلاء، الزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر، الذي أمر مقاتليه مؤخرا بالانسحاب من المناطق المتنازع عليها مع الأكراد.

 

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب

المحكمة الاتحادية تبطل استفتاء كردستان العراق

إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر


 
>>