First Published: 2017-11-14

ايني تتوسع في سلطنة عمان باتفاقية للتنقيب عن النفط والغاز

 

الرئيس التنفيذي للشركة النفطية العالمية يعتبر توقيع اتفاق المنطقة 52 تطورا مهما في استراتيجية إيني لتعزيز حضورها بمنطقة الشرق الأوسط.

 

ميدل ايست أونلاين

ايني تستحوذ على حصة بـ85 بالمئة من المنطقة 52

ميلانو - وقعت إيني الإيطالية للطاقة الثلاثاء اتفاقا للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة قبالة الساحل الجنوبي لسلطنة عمان وأبرمت اتفاقية مع قطر للبترول التي ستستحوذ على حصة في الامتياز.

وبموجب اتفاق التنقيب والمشاركة في الإنتاج، تدير إيني المنطقة 52 بحصة مبدئية قدرها 85 بالمئة، بينما ستملك النسبة الباقية وحدة تابعة لشركة النفط العمانية المملوكة للدولة.

لكن إيني قالت إنها وقعت أيضا اتفاقا للنقل 30 بالمئة من الامتياز إلى قطر للبترول في خطوة ستخفض حصة شركة الطاقة الإيطالية إلى 55 بالمئة فور استكمالها.

ويأتي بيع حصص في حقول نفط وغاز تديرها إيني في إطار استراتيجيتها المسماة "التنقيب الثنائي" لجمع السيولة لتمويل مشروعات التطوير وتعزيز توزيعات الأرباح.

وقال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لإيني "توقيع اتفاق المنطقة 52 تطور مهم في استراتيجية إيني لتعزيز حضورها بمنطقة الشرق الأوسط".

ورحب ديسكالزي بالاتفاق المبرم مع قطر للبترول نظرا لمركزها كمنتج كبير للغاز الطبيعي المسال.

وتسعى إيني، أكبر شركة أجنبية منتجة للنفط في أفريقيا، إلى تطوير أنشطتها في مجال الغاز الطبيعي المسال لإيجاد أسواق لاكتشافاتها الضخمة من الغاز في موزمبيق ومصر.

وقالت قطر للبترول في بيان منفصل إن المنطقة 52، التي تقع في مياه عمقها بين عشرة أمتار وما يزيد على ألفي متر، لم تستكشف بالكامل بعد وتغطي ما يزيد على 90 ألف كيلومتر مربع.

وتسعى قطر للبترول إلى التوسع في الخارج من خلال مشروعات مشتركة مع شركات نفط عالمية للحفاظ على تفوقها على منافسيها في الولايات المتحدة واستراليا.

وستبدأ الشركة أعمال الحفر مع إكسون موبيل بحثا عن النفط والغاز قبالة الساحل الجنوبي لقبرص في 2018.

 

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة


 
>>