First Published: 2017-11-14

المركزي المصري يحث القطاع الخاص للثقة في الاقتصاد

 

عامر يحاول طمأنة القطاع الخاص بالتأكيد على فاعلية الإصلاحات الاقتصادية ويستنكر عزوفهم في ظل إقبال المستثمر الأجنبي.

 

ميدل ايست أونلاين

'قمنا بتصحيح السياسات'

القاهرة - دعا محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر القطاع الخاص الثلاثاء إلى إبداء الثقة في الاقتصاد المحلي بعد الإصلاحات الأخيرة، قائلا إن بلاده تسير على الطريق الصحيح.

وتساءل عامر خلال مؤتمر في بورسعيد "لماذا لا يثق القطاع الخاص في الاقتصاد المصري إذا كان الاستثمار الأجنبي يثق فينا؟"

تباشر مصر إصلاحات اقتصادية في إطار برنامج قرض قيمته 12 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي يتضمن تقليص الدعم وفرض ضريبية القيمة المضافة وسن قوانين لتسهيل الاستثمار. وفي نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي قرر البنك المركزي تحرير سعر صرف الجنيه وهو ما أطلق موجة غلاء أسعار بدأت تنحسر للتو فقط لكنها أثرت سلبا على الطلب.

وفتحت الإصلاحات شهية المستثمرين الأجانب لأدوات الدين المصرية في ظل رفع أسعار الفائدة 700 نقطة أساس منذ قرار تعويم العملة المحلية في خطوة كانت تهدف لاحتواء التضخم وجعلت الأسهم المصرية أرخص لحملة العملة الصعبة.

لكن مسح مديري المشتريات الذي يجريه بنك الإمارات دبي الوطني أظهر تراجع ناتج القطاع الخاص غير النفطي في مصر للشهر الخامس والعشرين على التوالي في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وقال عامر "أرجو أن يثق القطاع الخاص في قدرة مصر.. قمنا بتصحيح السياسات".

وأشار عامر إلى أن الوضع المالي للبنوك المصرية بات قويا، قائلا إن إجمالي قروض البنوك العاملة في مصر بلغ 1.3 تريليون جنيه (73.99 مليار دولار) "ونستهدف زيادتها إلى تريليوني جنيه". لكنه لم يذكر إطارا زمنيا.

وقال إن مصر لم يعد بها مضاربة على العملة ولا سوق سوداء كما لم يعد هناك تدخل إداري في أسعار الصرف.

وعانت مصر التي تعتمد على الاستيراد من ارتفاع كبير في معدل التضخم بعد تعويم الجنيه العام الماضي، حيث فقدت العملة المصرية نصف قيمتها تقريبا منذ ذلك الحين.

وقال عامر "لما نصدر أكثر مثل دول آسيا وإيرادتنا تزيد أكثر كما تزيد الآن، الأسعار سترجع مرة ثانية كما يريد الناس".

غير أنه حذر من الصعوبات الناتجة عن اضطرابات الإقليم قائلا "عندنا تحديات جديدة في المنطقة، أسعار الوقود العالمية واحتمالات حروب". ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

 

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب


 
>>