First Published: 2017-11-14

بغداد تخفف القيود المفروضة على بنوك كردستان

 

البنك المركزي العراقي يبلغ بنوك الإقليم الخاصة بالإبقاء على فروعها مفتوحة وذلك بعد أسبوع فقط من إصداره أوامر بإغلاقها.

 

ميدل ايست أونلاين

مواصلة مراقبة التعاملات في العملة الأجنبية

بغداد - قالت مصادر بالبنك المركزي العراقي الثلاثاء إن البنك خفف القيود على البنوك الخاصة في إقليم كردستان بأن أبلغها أنها يمكنها الإبقاء على فروعها هناك مفتوحة، وذلك بعد أسبوع فقط من إصداره أوامر بإغلاقها.

ويشير الرجوع عن هذه القيود إلى خطوة نحو تخفيف التصعيد في صراع بين بغداد والمنطقة الكردية تفجر بعد أن أجرى الأكراد استفتاء على الاستقلال في سبتمبر/ أيلول.

وقالت مصادر مصرفية عندما صدر أمر إغلاق الفروع المصرفية الأسبوع الماضي إن الإجراء يهدف إلى التحكم في تدفق العملة الصعبة إلى اقليم كردستان.

وقالت مصادر بالبنك المركزي الثلاثاء إن البنك سيراقب عن كثب التعاملات في العملة الاجنبية.

وردت حكومة بغداد على استفتاء الاستقلال الكردي بأن استولت سريعا على مدينة كركوك التي كانت تحت السيطرة الكردية وعلى مناطق أخرى متنازع عليها بين الأكراد والحكومة المركزية. وحظرت أيضا الرحلات الجوية المباشرة إلى كردستان وطالبت بالسيطرة على المعابر الحدودية.

وبسبب النزاع تنحى مسعود برزاني رئيس اقليم كردستان عن منصبه الذي شغله لفترة طويلة، وتحاول الحكومة التي يرأسها إبن أخيه رئيس الوزراء نيجيرفان برزاني التفاض على نهاية للمواجهة.

وقالت السلطات في كردستان العراق في وقت سابق إنها ستقبل قرار محكمة اتحادية يحظر على الاقليم الانفصال وهو ما يشير إلى مرحلة جديدة في مساعي استئناف المفاوضات المتعثرة حول مصير الإقليم.

 

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة


 
>>