First Published: 2017-11-16

الجيش المصري يعتقل 70 متشددا شمال سيناء

 

العقيد تامر الرفاعي يعلن مقتل ثلاثة متطرفين وتدمير وضبط مخازن للسلاح والذخيرة خلال مداهمات شمال المحافظة.

 

ميدل ايست أونلاين

الحملة متواصلة

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان الخميس إنه قتل ثلاثة من المتشددين في محافظة شمال سيناء وألقى القبض على 74 آخرين وضبط مخازن للسلاح والذخيرة خلال مداهمات في الأيام الماضية.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، العقيد تامر الرفاعي في بيان الخميس، إن "قوات الجيش استهدفت بؤرا إرهابية بشمال سيناء، أسفرت عن مقتل 3 عناصر متشددة شديدة الخطورة، والقبض على 74 آخرين مشتبه في دعمهم لتلك العناصر، ويجري اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم".

وأشار الرفاعي إلى أن القوات دمرت خمس عربات دفع رباعي وأربعة مخازن لتصنيع العبوات الناسفة، بالإضافة إلى ضبط مواد تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة، وفردين بحوزتهما أجهزة لاسلكية وجوازات سفر مزورة وأجهزة اتصالات بالقمر الصناعي ومبالغ مالية كبيرة، وذلك على أحد المعابر المؤدية لشمال سيناء

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد اعتمدت خطة تأمينية لشبه جزيرة سيناء، تتضمن منع عبور قناة السويس إلى سيناء للقادمين من القاهرة وباقي المحافظات، دون حجوزات فندقية أو عقود عمل.

وتواجه مصر تحديا أمنيا في المحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة يمثله في الأغلب متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا مئات من قوات الجيش والشرطة منذ 2013.

ولم يذكر بيان الجيش اسم الجماعة التي ينتمي إليها القتلى ولم يتضمن أسماءهم لكنه وصفهم بأنهم عناصر "شديدة الخطورة".

منذ الإطاحة الرئيس السابق المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في تموز يوليو 2013 تدور مواجهات شرسة بين قوات الأمن وبعض المجموعات الإسلامية المتطرفة في أنحاء البلاد وغالبيتها في محافظة شمال سيناء حيث ينشط الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسمي نفسه "ولاية سيناء". ومذاك، قتل مئات من الجنود والشرطيين في هذه المواجهات.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قرر في 12 تشرين الأول/أكتوبر تمديد حالة الطوارئ التي أعلنت بعد أن قام جهاديون بتفجير كنيستين في نيسان/ابريل الماضي في اعتداءين تبناهما تنظيم الدولة الإسلامية وأسفرا عن مقتل 45 شخصا.

 

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين

الصدريون يضغطون لاستبعاد 'الفاسدين' من الانتخابات

انقسامات تهيمن على نقاش الموازنة الأوروبية بعد بريكست

ميسورو تونس ينتفعون بمنظومة الدعم أكثر من فقرائها

محاكمة الجهاديين الأجانب مرنة في العراق معقدة في سوريا

فضائح جنسية تشل حركة أوكسفام مؤقتا


 
>>