First Published: 2017-11-16

قيادي كردي يدعو اربيل لإلغاء نتائج استفتاء الانفصال

 

نصرالله سورجي يرى أن استفتاء الانفصال انعكس سلبا على اقليم كردستان، مشيرا إلى أنه سيتخلى عن نتائج الاستفتاء كمدخل للحوار مع بغداد.

 

ميدل ايست أونلاين

العزلة تبدد أحلام الانفصاليين

أربيل – دعا قيادي كردي بارز الخميس حكومة اقليم كردستان العراق إلى الغاء نتائج استفتاء الانفصال الذي أجرته اربيل في 25 سبتمبر/ايلول "طالما أن هناك مطالب دولية ومحلية" ملحة.

وألمح نصرالله سورجي القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني إلى أن التراجع عن نتائج الاستفتاء هو المدخل لحوار ينهي الأزمة بين اربيل، مشيرا إلى أنه على حكومة اقليم كردستان الاستجابة لتلك المطالب الدولية والمحلية.

وأشار سورجي في بيان صادر عن مكتبه إلى أن حكومة الإقليم تنتظر قرار المحكمة الاتحادية في 20 نوفمبر/تشرين الاثني المتعلق بنتائج الاستفتاء، مضيفا أن "قرار المحكمة الاتحادية سيكون عاملا مساعدا لكردستان لإعلان إلغاء نتائج الاستفتاء ليمهد لحوارات إيجابية مع بغداد".

وقال سورجي، إن اربيل أعلنت قبل أيام تجميد نتائج الاستفتاء ومن حيث المنطق والواقع هذا يعني إلغاء نتائجه، إلا أنه اضاف أن هذه الخطوة بحاجة إلى مبادرة شجاعة من حكومة الإقليم لإعلان الغاء نتائج الاستفتاء.

ووصف القيادي الكردي الاستفتاء على الاستقلال بأنه حق شرعي للأكراد الذين ضحوا كثيرا وعانوا على مدى عقود من الظلم والاضطهاد من الحكومات السابقة، لكنه أوضح أنه (الاستفتاء) انعكس سلبا على الوضع الاقتصادي والسياسي في الإقليم.

كما اشار إلى أن "المحيط الإقليمي والدولي غير مقتنع بهذه الحقوق وهذا ما جعل هذا الحق الشرعي ينعكس سلبا على الوضع الداخلي لكردستان".

وتحدث سورجي عن تمسك بغداد بإلغاء نتائج استفتاء الانفصال للبدء بمفاوضات مع الإقليم كشرط أساسي، مضيفا أنه لا بأس إن ألغت حكومة اقليم كردستان نتائج الاستفتاء.

لكنه اشترط في المقابل أن تفي الحكومة الاتحادية بالتزاماتها تجاه الاقليم وبأن تتعهد بدفع كامل حقوق كردستان من الميزانية الاتحادية العامة ودفع مستحقات قوات البشمركة لقاتلها مع قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي في الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية.

واعتبر أن قوات البشمركة كانت عاملا مهما في تحرير العديد من المناطق ومنها محافظة نينوى.

كما أكد أن إلغاء نتائج الاستفتاء بحاجة إلى قرار جماعي من الأحزاب الكردية في الإقليم مثلما تم الاستفتاء على أساس قرار الأحزاب الكردية.

ولم يستبعد القيادي الكردي أن تعلن اربيل إلغاء نتائج الاستفتاء في نهاية المطاف لكن بعد قرار المحكمة الاتحادية على ضوء ضمانات من بغداد وبرعاية أميركية.

الاسم Mhd bachir alasali
الدولة Sweden

هذا السياسي هو من القلائل و النوادر من الذين يعلمون ان الافضل لهم التعايش مع بقية مكونات المجتمع و الابتعاد عن العنصرية الهستيرية والشوفينيية افضل لكل انسان لأن الانسان بطبعه اجتماعي و ليس كبعض الحيوانات التي لا تعيش الا وحيدة و منعزلة.

2017-11-17

 

اتفاق مصري روسي لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب

بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

الجيش الليبي عازم على تطهير بنغازي من كل الميليشيات

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

مصر وروسيا توقعان عقد إنشاء محطة الضبعة النووية

مرسوم أميري بتشكيل الحكومة الجديدة في الكويت

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري

العراق ينتصر على الدولة الاسلامية مع وقف النفاذ


 
>>