First Published: 2017-12-07

200 دولة تلتزم بوقف تلويث المياه بمخلفات البلاستيك

 

كمية البلاستيك في البحار تتسبب في قتل كائنات بحرية وستكون أكثر من الأسماك بحلول 2050 في حال استمرار التلوث بالوتيرة الحالية.

 

ميدل ايست أونلاين

البلاستيك يدخل السلسة الغذائية للإنسان

لندن - وقعت أكثر من 200 دولة على قرار للأمم المتحدة للقضاء على التلوث الناجم عن إلقاء مخلفات بلاستيكية في البحار والمحيطات في خطوة تأمل بعض الوفود أن تمهد الطريق لمعاهدة ملزمة قانونيا.

وقال برنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي نظم الاجتماع في نيروبي الأربعاء إنه إذا استمرت معدلات التلوث بالوتيرة الحالية فإن كمية البلاستيك في البحار ستكون أكثر من الأسماك بحلول 2050.

وأضاف البرنامج أن ثمانية ملايين طن من مخلفات البلاستيك من زجاجات وأكياس وأشياء أخرى تلقى في المحيط كل عام وتتسبب في قتل كائنات بحرية وتدخل السلسة الغذائية للإنسان.

وقال وزير البيئة النرويجي فيدار هيلجيسن"بذلك نكون قد اتفقنا على البحث عن آلية ملزمة قانونا، وسيتم اتخاذ إجراءات أخرى على المستوى الدولي خلال 18 شهرا المقبلة".

وأضاف أن النرويج، التي قدمت مشروع القرار، شهدت بنفسها الدليل على الضرر الذي يحدثه التلوث بالبلاستيك.

وقال "وجدنا أجزاء متناهية الصغر من البلاستيك داخل المحار الذي نحب أن نتناوله (في النرويج)"، مضيفا أن حوتا من نوع نادر جدا جنح إلى الشاطئ في يناير/كانون الثاني بسبب الإعياء وتعين قتله وعُثر في جوفه على 30 كيسا بلاستيكيا.

وقال إريك سولهيم رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة إن الصين أكبر مصدر لمخلفات البلاستيك بدأت السعي للحد منها.

وبموجب القرار، وافقت الدول الموقعة عليه على البدء في رصد كميات البلاستيك التي تلقي بها في إلى المحيطات.

وقال سام بارات مسؤول الدعوة العامة لتأييد البرنامج "أعلنت 39 حكومة التزامها بقواعد جديدة لتقليل كميات البلاستيك التي تلقى في البحر... أعلنت تشيلي وعمان وسريلانكا وجنوب أفريقيا اليوم... إجراءات تشمل حظر استخدام الأكياس البلاستيكية... ومبادرات لزيادة إعادة التدوير".

وكشفت دراسة بريطانية استرالية مشتركة ان أن نحو 90 بالمئة من الطيور البحرية تناولت نفايات بلاستيكية ومن المرجح أنها تحتفظ ببعضها في أحشائها.

ويتوقع العلماء ان تتفاقم الأمور اذا لم يتم اتخاذ إجراءات للحد من التخلص من النفايات في المحيطات.

ووفقا للمعدلات الحالية بحلول 2050 ستبلغ نسبة الطيور البحرية التي يوجد في احشائها نفايات بلاستيكية إلى 99 بالمئة.

ويرجح العلماء أن أحشاء أي طائر بحري نافق تحتوي على مخلفات بلاستيكية.

والمناطق التي تنتشر فيها النفايات البلاستيكية، توجد فيها الطيور البحرية على غرار المحيط المتجمد الجنوبي وبالقرب من استراليا وجنوب أفريقيا وأميركا الجنوبية.

وبالنسبة للطيور البحرية التي تبحث عن طعام، قد تغريه قداحة لامعة أو غطاء زجاجة كسمكة. وإذا ابتلع الطائر مثل هذه النفايات، فقد تبقى في أحشائه، معرضة صحته للخطر.

ويقول الباحث إريك فان سيبيل إن المحيطات مليئة الآن بالبلاستيك وأنه "من شبه المؤكد" أن أي طائر بحري نافق بحلول عام 2050 "ستحتوي معدته على بعض البلاستيك".

 

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري

العراق ينتصر على الدولة الاسلامية مع وقف النفاذ


 
>>