First Published: 2017-12-07

أميركا تشترط الانسحاب من أوكرانيا لرفع العقوبات عن روسيا

 

تيلرسون يعلن أن العقوبات المتعلقة بالقرم ستبقى إلى أن تعيد روسيا السيطرة الكاملة على شبه الجزيرة إلى أوكرانيا.

 

ميدل ايست أونلاين

العقوبات مستمرة

فيينا - قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الخميس إن العقوبات الأميركية المفروضة على روسيا ستبقى لحين انسحابها من أوكرانيا.

وقال تيلرسون الذي كان يتحدث أمام نظيره الروسي في مؤتمر أمني في فيينا "لن نقبل أبدا الاحتلال الروسي ومحاولة ضم القرم. العقوبات المتعلقة بالقرم ستبقى إلى أن تعيد روسيا السيطرة الكاملة على شبه الجزيرة إلى أوكرانيا".

وتابع "في شرق أوكرانيا، ننضم لشركائنا الأوروبيين في الإبقاء على العقوبات حتى تسحب روسيا قواتها من (منطقة) دونباس وتفي بالتزاماتها في (اتفاق) مينسك" مشيرا إلى اتفاق سابق بشأن السلام في أوكرانيا.

ويذكر أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قد أعلن الثلاثاء أن العلاقات بين موسكو وواشنطن دخلت مرحلة يمكن مقارنتها بالحرب الباردة في كثير من النواحي.

وذكر ريابكوف أن العلاقات الروسية الأميركية لم تتحسن منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب مقاليد الحكم ولا يزال الوضع بها في غاية الصعوبة.

وحمل ريابكوف الولايات المتحدة المسؤولية عن نسف المبادرات التي تتقدم بها روسيا في مجال الأمن الإلكتروني، وخاصة تلك التي طرحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء أول لقاء له مع ترامب في مدينة هامبورغ الألمانية على هامش منتدى مجموعة العشرين في السابع من يوليو/تموز المنصرم.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقع وفي مطلع أغسطس آب على مشروع قانون بشأن فرض عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية.

يتهم القانون الأميركي موسكو بالتدخل في الحياة السياسية الأوروبية وفي جمهوريات سوفياتية سابقة إذ يرى أنها "تنشر الريبة في المؤسسات والجهات الفاعلة الديمقراطية وتدعو إلى معاداة الأجانب والمواقف الاستبدادية"، و"تقوض الوحدة الأوروبية".

ويدعو القانون الإدارة الأميركية إلى إنفاق 250 مليون دولار في موازنة 2018-2019 لمواجهة الحملة الدعائية الروسية في المنطقة.

 

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>