First Published: 2017-12-07

قطر تقفز على تمويل الإرهاب باتفاقية لتجفيف منابعه

 

الرئيس الفرنسي يدعو من الدوحة إلى التزام واضح من شركائه بشأن تمويل الجماعات الإرهابية، دعيا إلى تحرك حازم ودقيق لتفكيكها.

 

ميدل ايست أونلاين

أحزاب فرنسية حذرت في السابق من دور قطري في تغذية التطرف

الدوحة - دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يزور قطر الخميس إلى "التزام واضح جدا" من جميع شركائه ضد تمويل التطرف من خلال استهداف "قائمة من البنى نعتقد أنها مرتبطة بالإرهاب" بما في ذلك في فرنسا.

ووقع ماكرون مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إعلانا ضد تمويل الإرهاب، في وقت تعد فيه باريس لمؤتمر دولي حول هذا الموضوع يعقد في أبريل/نيسان 2018 بعد الهزائم المتتالية التي مني بها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا حيث لم يعد يسيطر سوى على بضعة جيوب.

وسبق لقطر أن وقعت مذكرة تفاهم مع واشنطن لمكافحة الإرهاب خلال جولة سابقة قام بها وزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون في الخليج ضمن وساطة أميركية لحل أزمة الدوحة التي تعيش عزلة في محيطها بعد قرار السعودية والامارات والبحرين ومصر مقاطعتها لتورطها في دعم وتمويل جماعات متطرفة.

وكان الجانب القطري بدعم من تيلرسون يراهن على هذه الاتفاقية لتخفيف الضغوط عن الدوحة وفك عزلتها، لكن دول المقاطعة التي أثنت على الاتفاقية أكدت ايضا أنها غير كافية وأن على قطر التخلي أولا عن سياستها الداعمة للتطرف.

ووقعت قطر الخميس أيضا مع الرئيس الفرنسي صفقات تسلح ضخمة وسخية تزيد عن حاجة قواتها المسلحة ويعتقد أن تلك الصفقات تدخل في اطار تعزيز التحالف مع شركاء غربيين لمساعدتها في الخروج من أزمتها.

ويعتقد أيضا أن الاتفاق الذي وقعته الدوحة مع باريس لمكافحة تمويل الإرهاب يأتي للتغطية على دعمها وتمويلها لجماعات متطرفة.

وقال الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع أمير قطر في الدوحة إنه بعدما مول مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية أنشطتهم بفضل موارد النفط والغاز في سوريا والعراق "سيسعى الإرهابيون للحصول على تمويل بوسائل أخرى"، ذاكرا منها "تهريب الأسلحة والإتجار بالمخدرات وبالأرواح البشرية في منطقة الساحل والصحراء".

وتابع أن "مكافحة تمويل الإرهاب يجب أن تكون الأولوية في تحركنا في هذه البلدان. يجب تفكيك كل المجموعات المرتبطة بهذه الأنشطة، لكن علينا أيضا أن نتبع خيوط كل هذه التجمعات والهياكل في مختلف البلدان التي ذكرتها".

وفي اشارة ضمنية لارتباط قطر بجماعات متطرفة دون ذكر اسمها، قال ماكرون "لا أتهم أحدا، لكنني أدعو إلى نهج محترف وبسيط. لنعد في كل دولة على حدة قوائم للشبكات التي نعتقد أنها على ارتباط بالإرهاب وسنتقاسمها مع شركائنا".

وتابع "نطلب التزاما واضحا جدا بشأن تمويلها وسنمنح أنفسنا كل الوسائل المطلوبة للتثبت من الأمر معا. وأطبق الأمر ذاته بالنسبة لكل الهياكل التي أتبلغ بها في فرنسا والتي قد تكون على ارتباط بهذه الأنشطة".

ودعا إلى تحرك "حازم ودقيق وحثيث" من أجل "تفكيك هذه الشبكات في كل مكان ميدانيا".

ويقوم ماكرون بزيارة ليوم واحد إلى قطر تم خلالها توقيع عقود بقيمة تقارب 12 مليار يورو تتضمن شراء 12 طائرة رافال قتالية على الأقل من مجموعة داسو الفرنسية و50 طائرة ايرباص إيه 321.

وواجهت قطر في السابق اتهامات بغض الطرف عن تمويل جماعات إسلامية متطرفة وتورطها اصلا في تمويل ودعم الإرهاب.

وكانت أحزاب فرنسية قد حذرت باريس من الاستثمارات القطرية السخية في فرنسا، مشيرة إلى دور قطري في تغذية التطرف في الضواحي تحت ستار الاستثمارات.

 

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>