First Published: 2017-12-07

فرص مضاعفة لدحر سرطان الرئة في خلطة علاجية لشركة روش

 

دراسة سريرية تجد ان إضافة العلاج المناعي 'سنتريك' إلى 'أفاستين' والخضوع لعلاج كيماوي يشل تطور أورام الجهاز التنفسي عاما كاملا.

 

ميدل ايست أونلاين

تكلفة مرتفعة

زوريخ - أشارت بيانات أعلنت في لقاء طبي بمدينة جنيف إلى أن إضافة العلاج المناعي "تسنتريك"الذي تنتجه شركة روش السويسرية إلى قائمة أدوية أقدم ضاعفت نسبة مرضى سرطان الرئة الذين عاشوا فترة امتدت عاما دون تطور المرض، وهي نتيجة غير مسبوقة على حد وصف خبراء الخميس.

ومع ذلك، تراجعت أسهم الشركة بعدما قال محللون إنه لم يتضح بعد إن كانت النتيجة كافية لأن تتقدم الشركة السويسرية أمام منافستيها ميرك وبريستول مايرز سكويب اللتين تتجاوز مبيعاتهما في قطاع الأدوية المناعية نظيراتها في روش بفارق ضخم.

وأوضحت البيانات التي نشرت في اجتماع الجمعية الأوروبية لطب الأورام في جنيف أن 37 في المئة من المرضى الذين تناولوا أدوية "تسينتريك" و"أفاستين" وخضعوا لعلاج كيماوي في تجربة إكيلينيكية لروش عاشوا عاما كاملا دون تطور المرض.

وتراجعت النسبة إلى 18 في المئة بين مرضى تناولوا "أفاستين" وخضعوا للعلاج الكيماوي فقط.

وتعول روش على "تسينتريك" في تعويض 20 مليار دولار يدرها "أفاستين" و"هيرسبتين" و"ريتوكسان" سنويا بعدما انتهت براءات اختراعها أو أوشكت، مما سيضع هذه العقاقير أمام منافسة منتجات أقل سعرا.

وعبر سيفيرين شوان مدير روش التنفيذي عن أمله في أن يسهم العقار الجديد في التفوق على ميرك وبريستول مايرز سكويب اللتين تنتظران نتائج تجارب على مزيج علاجي لنفس المرض.

ومن المتوقع بناء على متوسط توقعات محللين أن يحقق "تسينتريك" مبيعات سنوية تصل إلى 4.6 مليار دولار بحلول عام 2023. وهذا العقار يستخدم بالفعل في علاج سرطان المثانة وهو خط علاجي ثان في سرطان الرئة.

وتصل تكلفة العلاج إلى 150 ألف دولار للمريض سنويا.

 

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري

العراق ينتصر على الدولة الاسلامية مع وقف النفاذ


 
>>