First Published: 2017-12-07

بيونغيانغ تبدي مرونة لاجراء محادثات مباشرة مع واشنطن

 

وزير الخارجية الروسي يقول إنه أبلغ نظيره الأميركي على هامش مؤتمر في فيينا باستعداد كوريا الشمالية للحوار لضمان أمنها.

 

ميدل ايست أونلاين

كوريا الشمالية تستعد للحوار وللحرب

موسكو - نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله الخميس إن كوريا الشمالية تريد إجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة للحصول على ضمانات بشأن أمنها من واشنطن.

وأضافت الوكالات أن لافروف قال إنه أبلغ نظيره الأميركي ريكس تيلرسون رغبة بيونغيانغ في إجراء محادثات مباشرة عندما التقى الوزيران على هامش مؤتمر في فيينا الخميس.

ونقلت انترفاكس عن لافروف قوله "نعلم أن كوريا الشمالية تريد في المقام الأول التحدث إلى الولايات المتحدة بشأن الحصول على ضمانات لأمنها. نحن مستعدون لمساندة ذلك.. مستعدون للمشاركة في تسهيل إجراء مثل تلك المفاوضات".

وأضاف "زملاؤنا الأميركيون بما في ذلك ريكس تيلرسون وصلهم ذلك".

ويأتي اعلان لافروف بعد نحو ثلاثة أيام من بدء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أكبر تدريبات عسكرية جوية في تاريخهما وصفتها كوريا الشمالية بأنها "استفزاز شامل"، وذلك بعد أيام على تجربة بيونغيانغ لأقوى صواريخ بالستي عابر للقارات تختبره حتى الآن.

وتستمر المناورة السنوية حتى الجمعة بمشاركة ست مقاتلات من طراز رابتور إف-22 ضمن ما يربو على 230 طائرة مشاركة. وتصف كوريا الشمالية المناورة بالعمل الاستفزازي.

وقال متحدث باسم سلاح الجو الأميركي في كوريا الجنوبية إن مقاتلات من طراز إف-35 ستنضم للمناورة التي ستشمل أيضا مشاركة أكبر عدد من مقاتلات الجيل الخامس.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي تحلق فيها ست طائرات شبح مقاتلة من طراز إف —22 فوق أجواء كوريا الجنوبية في وقت واحد.

وينضم نحو 12 ألف جندي أميركي بينهم جنود من البحرية ومشاة البحرية لقوات كوريا الجنوبية. وستنطلق الطائرات المشاركة من ثماني منشآت عسكرية أميركية وكورية جنوبية.

وقال الجيش الأميركي قبل بدء المناورة إنها تهدف إلى تعزيز قدرات الاستعداد والعمليات لضمان السلام والأمن على شبه الجزيرة الكورية.

وتأتي المناورة بعد أسبوع من قول كوريا الشمالية إنها اختبرت صاروخها الباليستي العابر للقارات الأكثر تقدما في تحد للعقوبات الدولية.

وسيركز الجانبان على محاكاة ضربات جوية دقيقة لأهداف افتراضية نووية وصاروخية وقاذفات متحركة لصواريخ كوريا الشمالية.

وفي أجواء التوتر هذه رأى السناتور الأميركي ليندسي غراهام الذي يتمتع بنفوذ كبير أن شبح "حرب وقائية" يقترب. وقال لشبكة "سي بي أس" الأميركية "إذا جرت تجربة نووية تحت الارض، فيجب الاستعداد لرد جدي من قبل الولايات المتحدة".

وأجرت كوريا الشمالية ست تجارب نووية منذ 2006، كان أقواها في أيلول/سبتمبر الماضي.

 

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>