First Published: 2017-12-11

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

 

الأمم المتحدة تناشد دول العالم توفير أمكان لمئات المهاجرين أغلبهم أفارقة تعرضوا لمعاملة سيئة في مراكز احتجاز ليبية.

 

ميدل ايست أونلاين

ظروف صعبة

جنيف - ناشدت الأمم المتحدة الاثنين دول العالم استقبال 1300 مهاجر أغلبهم أفارقة تقطعت بهم السبل في ليبيا وتعرض كثيرون منهم لمعاملة سيئة خلال احتجازهم في ظروف معيشية صعبة.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إن النيجر وافقت على أن تستضيف مؤقتا الأكثر عرضة للخطر ومنهم أطفال لا يرافقهم ذووهم وأمهات وحيدات مع أطفالهن انتظارا لاستكمال إجراءات إعادة توطينهم.

وقالت المفوضية "من أجل تلبية احتياجات الحماية الفورية ومعالجة حالات الأشخاص الأكثر عرضة للخطر الذين سينقلون إلى النيجر تطلب المفوضية بشكل عاجل أماكن لإعادة توطين 1300 شخص".

وقالت المفوضية إنها تعتزم إجلاء ما بين 700 و1300 شخص من ليبيا إلى النيجر بحلول نهاية يناير/كانون الثاني 2018 وطالبت بتوفير أماكن إعادة التوطين بحلول نهاية مارس/آذار.

وأضافت أن دفعة أولى مكونة من 25 لاجئا من إريتريا وإثيوبيا والسودان نُقلت من ليبيا إلى النيجر الشهر الماضي.

وقال فولكر ترك مساعد المفوض السامي لشؤون الحماية "هذه دعوة ملحة للتضامن والإنسانية. نحتاج لإخراج اللاجئين المعرضين لخطر بالغ من ليبيا في أسرع وقت ممكن".

وأظهرت صور نشرتها شبكة سي.ان.ان التلفزيونية هذا الشهر في ما يبدو أنهم مهاجرون نظم مهربون ليبيون مزادا لبيعهم كعبيد مما أثار نوبة غضب في أوروبا وأفريقيا.

وزاد عدد المحتجزين بعد أن توقف إلى حد كبير إبحار زوارق اللاجئين من صبراتة في طريقها إلى أوروبا هذا العام.

ودعت المنظمة الدولية للهجرة يوم الجمعة كبرى شركات التواصل الاجتماعي للعمل على زيادة صعوبة استخدام مهربي البشر منصاتها لجذب مهاجرين من غرب أفريقيا إلى ليبيا حيث يواجهون الاحتجاز والتعذيب والعبودية والموت.

وضغطت دول أوروبية من أجل اقامة مراكز ايواء للمهاجرين في ليبيا، لكن المساعي الأوروبية واجهت انتقادات حادة من قبل منظمات دولية كانت حذرت من أن الوضع في ليبيا يعرض حياة المهاجرين للخطر في ظل تقارير عن حدوث انتهاكات خطيرة تشمل عمليات تعذيب واحتجاز قسري واغتصاب.

 

رايتس ووتش تتهم العراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>