First Published: 2017-12-17

السعودية تخلي سبيل الملياردير صبيح المصري

 

رجل الأعمال الفلسطيني يعود الى منزله في الرياض مع توقعات بعودته قريبا الى الأردن.

 

ميدل ايست أونلاين

المصري: السلطات السعودية عاملتني باحترام

عمان - قالت مصادر مقربة من عائلة الملياردير صبيح المصري الأحد إن المصري عاد إلى منزله في الرياض بعد أن احتجزته السلطات السعودية ومن المتوقع السماح له بمغادرة البلاد قريبا.

وقال المصري لوكالة رويترز للأنباء إن السلطات السعودية عاملته باحترام وإنه سيعود إلى عمان بعد انتهاء اجتماعات عمل الأسبوع الجاري.

وأضاف أن كل شيء على ما يرام وإنه سعيد بإطلاق سراحه.

وكانت مصادر قالت ان رجل الاعمال من اصل فلسطيني ويحمل الجنسيتين السعودية والاردنية، تم احتجازه يوم الثلاثاء قبل ساعات من مغادرته السعودية بعد أن رأس اجتماعات لشركات يملكها.

وجاءت انباء احتجاز المصري بعد أكبر عملية توقيف شهدتها السعودية في تاريخها الحديث داخل النخبة الثرية.

والمصري مؤسس مجموعة أسترا السعودية التي لها مصالح واسعة في صناعات متنوعة تتراوح بين الصناعة الزراعية والاتصالات والبناء والتعدين عبر المنطقة. كما ان لديه استثمارات كبيرة في الاردن والاراضي الفلسطينية.

وانتُخب المصري رئيسا لمجلس إدارة البنك العربي في 2012 بعد استقالة عبدالحميد شومان الذي أسست عائلته البنك في القدس عام 1930.

 

رايتس ووتش تتهم العراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>