First Published: 2017-12-18

تأجيل استجواب محافظ نينوى يثير مخاوف من حماية الفاسدين

 

جلسة استجواب نوفل العاكوب تتأجل بسبب عدم اكتمال النصاب بعد أوامر اعتقال صدرت بحق أعضاء في مجلس المحافظة.

 

ميدل ايست أونلاين

خشية من بروز دوافع سياسية لتأجيل الجلسة

نينوى(العراق) ـ أفاد مسؤول محلي عراقي الاثنين أن جلسة استجواب محافظ نينوى نوفل العاكوب تأجلت بسبب عدم اكتمال النصاب بعد أوامر اعتقال صدرت بحق أعضاء في المجلس.

وقال عضو مجلس نينوى حسام الدين العبار إنه "تم تأجيل جلسة مجلس محافظة نينوى والخاصة باستجواب المحافظ نوفل العاكوب لعدم اكتمال النصاب القانوني".

وأوضح العبار، أن "(18) عضواً فقط حضروا من أصل 39 عضوا بسبب أوامر قبض اصدرها القضاء العراقي بدوافع سياسية بحق خمسة من أعضاء المجلس المعارضين للمحافظ ما ادى لعدم تمكنهم من حضور جلسة المجلس".

واستدرك العبار "اين رئيس الوزراء حيدر العبادي من كل هذه المؤامرات والمهاترات والتسقيط السياسي العلني لإبقاء الفاسدين في مناصبهم".

ولم يتسن بشكل فوري الحصول على تعقيب من السلطة القضائية في العراق بشأن هذا الاتهام.

وتعتبر "النهضة"، التي ينتمي لها العاكوب، أكبر كتلة في مجلس محافظة نينوى برصيد 22 مقعدًا من أصل 39 هو عدد أعضاء المجلس، إلا أن 14 عضوًا من الكتلة انقلبوا على المحافظ، ويقفون مع أطراف أخرى بالمجلس تسعى لإقالته.

كانت المحكمة الإدارية في بغداد ردت قرار مجلس محافظة نينوى، الذي صدر الشهر الماضي، والمتضمن إقالة المحافظ نوفل العاكوب بتهم فساد وهدر المال العام.

كما اعترضت المحكمة على الطريقة الشكلية لعقد الجلسة في ناحية القوش شمال الموصل، وكان من بين المصوّتين على الإقالة الأعضاء الثلاثة الصادرة بحقهم مذكرات قبض.

 

رايتس ووتش تتهم العراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>